• ×

11:29 مساءً , الإثنين 17 ديسمبر 2018

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

معضلة سوداكال في مفوضية بحري ام محكمة الخرطوم شمال ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

زمن اضافي
معضلة سوداكال في مفوضية بحري ام محكمة الخرطوم شمال ؟
ود الرفاعي


*للحديث عن موقف الرئاسة المريخية لابد من الحديث عن موقف مرشح الرئاسة الوحيد ادم سوداكال.
*واذا اتفق الجميع حول مماطلة المفوضية في حسم الملف بقبول الطعون او رفضها، ولكن هناك سؤال اذا اتخذت المفوضية القرار و رفضت الطعون هل ستكون ازمة سوداكال قد انتهت تماما ؟.
*تابع الجميع عبر الصحف السياسية حيثيات جلسات محاكمة سوداكال في قضايا اطرافها اجانب وفي حق (خاص) وليس عام.
*وافتراضا صدر القرار واصبح ادم سوداكال رئيسا للمريخ بعد فوزه بالتزكية هل سيكون حرا طليقا ليمارس دوره في ادارة نادي بحجم ومكانة وجماهيرية وطموحات المريخ العظيم.
*قد يعترض البعض على افتراضي باعتبار ان سوداكال لم يدان في اي قضية حتى الان ، وهذه حقيقة ولكن الرجل لا زال رهن التحقيق وبالتالي لم تصدر في حقه براءة حتى الان.
*ومابين براءة سوداكال وادانته يبقى مصير المريخ مجهولا باعتبار ان رئيس المجلس يعول عليه كثيرا في الدعم وتوفير المال اللازم لتسيير نشاط نادي يشارك في البطولات المحلية والقارية.
*اللهم الا اذا كان سوداكال ملتزما بتسيير النشط وهو في ظروفه الحالية ، وان واجباته سيقوم بها في كلا الاحتمالين.
*وان كنت غير متفائلا بحتمال صرف سوداكال على تسيير نشاط المجلس وهو لا زال رهين التحقيقات والجلسات والمداولات القانونية في قاعات المحاكم.
*خاصة وان الحيثيات التي تتحدث عنها الصحف السياسية تتعلق بامور لا يمكن حسمها في القريب العاجل ، ولا اعتقد بان القانون يمكن ان يعطل لان الرجل صار رئيسا للمريخ.
*سوداكال لم يدان ولكنه متهم ، والاتهام يقبل الاحتمالين اما البراءة او الادانة ، والسؤال الذي يرفض نفسه (متى سيصدر قرار المحكمة اذا كان ببراءة ادم سوداكال او ادانته؟).
*واعتقد بان الازمة الحقيقية ليست في قرار المفوضية ببحري ، بل في حكم القضاء الذي سيصدر في حق الرجل بمحكمة الخرطوم شمال.
*قرار المفوضية يمكن ان يصدر في بحر هذا الاسبوع باعتبار ان المفوض استلم كل الردود والمكاتبات الخاصة بالمعلومات التي طلبها من جهات محددة ذات صلة بالطعون المقدمة ضد سوداكال ، ولكن متى سيصدر قرار محكمة الخرطوم شمال؟.
*ظل المقربين من مرشح الرئاسة المريخية ادم سوداكال يبشرون القاعدة الجماهيرية بظهوره متى ما شطبت الطعون ضده ، والسؤال ماهي علاقة الطعون بظهوره على سطح الاحداث المريخية ؟.
*الطعون ليست السبب في اختفاء سوداكال وعدم ظهوره حتى الان على سطح الاحداث المريخية منذ فتح باب الترشيحات وحتى انعقاد الجمعية العمومية حتى يكون ظهوره رهين بشطب تلك الطعون.
*اختفاء سوداكال له علاقة بالقضايا التي تدور مساجلاتها في قاعات محكمة الخرطوم شمال ، وتلك قضايا سقفها الزمني غير محدد وسيدفع الثمن المريخ حال رفضت الطعون في سوداكال من قبل المفوضية.
*وحتى نجاح محاولات محامي الدفاع ومؤازريه في الحصول على قرار من المحكمة بالافراج عن ادم سوداكال بالضمانة العادية (رغم صعوبة المهمة) فان ذلك لن يكون شفيعا لحل ازمة الرئاسة المريخية لان الهم الاساسي للرجل حينها سيكون تسوية القضايا وتبرئة ساحته والتزاماته الواردة في حيثيات تلك الاتهامات.
*اخشى ان يكون المقربين من سوداكال يعتقدون بان شطب الطعون يمكن ان يساعد في ظهور الرجل وان القضاء يمكن ان يتعامل مع الامر باعتباره امرا واقعا ولابد من الافراج عن الرجل حتى يمارس دوره في رئاسة نادي المريخ.
*رفض الطعون لن يغيير وضع سوداكال في قضايا محكمة الخرطوم شمال ، لان المدعي او المدعين هناك اصحاب حق خاص وليس عام ، ولا تستطيع جهة تسوية الامر بمجرد رفض تلك الطعون ليتفرغ سوداكال للمريخ.

من يعارض من ؟
*هناك من يبحث عن معارضة للمجلس الجديد او بالاصح اجواء تكون خصبة ليجد فيها من يروج لتلك الشائعات موطيء قدم وقيمة ومكاسب (قيمة).
*المجلس المنتخب وجد الترحيب من كل شعب المريخ ومد الجميع الايادي بيضاء لمؤازرته على حمل العبء الثقيل.
*ومن يعتقد انه بتلك الاخبار والترويج لها يخدم مجلس الادارة المنتخب يكون مخطيء ، لان العكس هو الصحيح.
*مثل تلك الاخبار تضر بالمجلس المنتخب ، والضرر يتمثل في احجام البعض عن التعامل معه او الاقتراب منه خوفا من القيل والقال وبالتالي يفقد الكثير من المؤازرين والداعمين.
*واعضاء لجنة التسيير السابقة الذين جلسوا بمنزل المهندس هاشم مطر في حفل مصغر بمناسبة انتهاء التكليف ، هم من خيرة ابناء السودان وعقولهم الكبيرة لم تحمل في يوم من الايام افكار صغيرة او سطحية مثل معارضة مجلس وليد لم يتم اعتماده حتى الان من قبل المفوضية.
*واكاد اجزم بان هولاء الرجال لن يكونوا في يوم من الايام في خانة المعارضة لاي مجلس مريخي مهما بلغ به السؤ.
*هذه عقول يمكن ان تدير قارة باكملها وانتماؤها للمريخ فيه الكثير من المكاسب المادية والفكرية ومثل هولاء الرجال لا يتبنوا القضايا القشرية ولا مصلحة لهم في معارضة من يحمل هم المريخ.
*ولمن لا يملكون المعلومة هذه الجلسة لم تكن الاولى للجنة التسيير المنتهية فترها ، بل تكررت تلك الجلسات وكان همها المريخ وتسيير اموره والتغلب على صعوبات تسيير النشاط في زمن تعدى فيه قيمة الدولار الـ 22 جنيه سوداني.
*لماذا لم يتحدثوا عن الجلسات السابقة ام انه الغرض ؟.
اضافة اخيرة :
الغرض مرض ..

بواسطة : مـــقــالات
 0  0  313
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

تمكنت مجموعة (محمود في القلب) عبر اللجنة العليا المنظمة للذكرى السنوية السادسة..

جديد المقالات

بواسطة : الفاتح جبرا

على الرغم من أن كتب التاريخ تضم بين ضفتيها عدد...



بواسطة : بابكر سلك

في السلك بابكر سلك الشوالي والشوالات...


بواسطة : مـــقــالات

صيحة موسى مصطفى فشل مخطط تدمير المريخ...


بواسطة : جعفر سليمان

اللعب على الورق جعفر سليمان الزلفاني...


بواسطة : اسماعيل حسن

وكفى إسماعيل حسن إلى مجلس المريخ *...


حائط صد محمود الدرديرى الخبير علي اسد...


بواسطة : الفاتح جبرا

تكررت حوادث الطيران لدينا بصورة تنافس حوادث...


بواسطة : الفاتح جبرا

في خضم ما وصلت إليه الدولة السودانية من إنهيار...


بواسطة : حسن حمد

حسن محمد حمد حمد.............لمن تقرع الاجراس؟...


القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:29 مساءً الإثنين 17 ديسمبر 2018.