• ×

12:33 مساءً , الإثنين 11 ديسمبر 2017

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

معركة التحدي لمجلس المريخ.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

دولارات كوفي ووارغو.. معركة التحدي لمجلس المريخ.

أكبر تحدي ينتظر مجلس إدارة نادي المريخ هو تسديد مستحقات اللاعب كوفي.
ويعتبر يوم السبت 9 من الشهر الجاري هو آخر مهلة للتسديد.
وهو ما يتطلب جهداً مضاعفاً من المجلس للإيفاء بالتزام كوفي قبل انتهاء المهلة، وحتى لا يحدث ما لا يُحمد عقباه.
أما التحدي الثاني يتمثل في تسديد القسط الثالث من مستحقات اللاعب ستيفن وارغو بعد أن قام السيد جمال الوالي بتسديد القسطين الأول والثاني.
ودولارات وارغو تحدد لها يوم الجمعة 15 من الشهر الجاري.
على مجلس الإدارة ربط الأحزمة وتكاتف الأيادي فوق بعضهم بعضاً من أجل استمرار سفينة المريخ للأمام.
هي معركة التحدي الكبرى لمجلس المريخ الحالي ونثق بأنهم سيكونون على قدر التحدي.
شمّروا السواعد، ارتدوا لبس خمسة وأجعلوا هدفكم الأول والأخير هو مصلحة الكيان.
أمامكم 48 ساعة، صفّوا النية، زيدوا إيقاع العمل، اجمعوا الصفوف، اقهروا اليأس، تنالوا مرادكم بإذن الله.
صدى ثان

قرار إعادة التجديد للاعب أحمد ضفر صائب من كل النواحي.
ضفر رغم سنواته القليلة في المريخ إلا أنه سجل حضوراً مشرفاً في كل المناسبات الكبيرة واكتسب خبرة تؤهله للاستمرار ضمن الكتيبة الحمراء.
ولازالت في الذاكرة مباراة عزام التنزاني وهدف أبقى المريخ في المنافسة.
وهدف في كابوسكورب.
أما هدفه في الترجي التونسي فقد مهّد لنا الطريق للوصول لدور المجموعات وإقصاء الترجي لأول مرة بإستاد رادس بتونس.
ولا ننسى أهدافه الثلاثة الحارقة في مرمى حراس الهلال جمعة جينارو والمعز وهو حالياً اللاعب الوحيد الذي هز شباك جميع حراس الهلال.
ولازال عطاءه ذاخراً وهو يمثل أحد اللاعبين الذين لديهم القلب الحار والروح القتالية.
وأيضاً قرار إعادة قيد الحارس جمال سالم نزل برداً وسلاماً على أهل المريخ من واقع مشاركته الإيجابية في معظم الانتصارات الداخلية والخارجية أبرزها كأس سيكافا 2014 والوصول للمربع الذهبي لدوري أبطال أفريقيا لأول مرة.
آخر الأصداء

بحثت في المعاجم والدهاليز لاكتشف سر العداء الشديد للأهلة على المريخ رغم أنه جارهم ويفصل بينهم شارع زلط ويعتبرون أولاد عمومة إذا جاز العرف السوداني الأصيل.
واكتشفت كما سطرت بالأمس بأن الأهلة يستطيعون فعل أي شيء داخلياً.
أما خارجياً فقد توقفوا عند النقطة صفر.
بذلوا كل جهودهم وأفكارهم وقواهم وأصحاب الياقات السوداء من أجل الظفر بكأس خارجي.
إلا أن ذلك لم يُكلل بالنجاح.
فطنوا إلى خطة جديدة وهي الاستعانة بلاعبي المريخ من واقع امتلاكهم لجينات ثقافة إحراز الكؤوس الخارجية عقدتهم المستأصلة بدواخلهم منذ أمد بعيد.
استعانوا بصديق، أحضروا باكمبا وجاديكا ولكن ظل الحال في حاله.
تناسوا بأن هنالك الروح القتالية التي يمتاز بها لاعبو المريخ دون سواهم.
وأنهم عندما يرتدون الشعار على صدورهم يصبحون كالأسود.
ومباراة نهائي مانديلا أمام فريق بندل يونايتد في بنين خير دليل على ذلك.
لعبوا في أرض مبتلة وتحت ظروف غاية في الصعوبة.
وبوجود جمهور شرس ظل يزأر طوال شوطي المباراة وتحكيم منحاز لأصحاب الأرض رفض احتساب هدف صحيح للمريخ.
إلا أن رفاق كمال عبد الغني هزموا التحكيم والتنجيم والألوف.
روح الانتماء والروح القتالية لا تُشترى.
سيظل كأس مانديلا غصة في حلوق الأهلة.
وسيزداد حنقهم واستهدافهم للأحمر كلما مرت الأيام ولم يستطيعوا أن يضعوا أسماءهم ضمن الفرق الكبيرة في أضابير الاتحاد الدولي لكرة القدم.
كأس مانديلا فجّر كل طاقات الغضب المكبوتة في دواخل الأهلة.
وتوارثوا الحقد على المريخ جيلاً بعد جيل.
حاولوا كثيراً إلا أنهم اصطدموا بعقبات لم يستطيعوا تجاوزها مثلما فعل المريخ.
أقسى لحظات غضب الأهلة عندما يقول لهم مريخي نحن عندنا كأس مانديلا، نحن تاريخ، انتوا شنو.
عبارة قليلة الكلمات، كبيرة المعاني، ضخمة الدلالات، تثير الغضب في دواخل الأهلة.
وما حاولوا التبرير فإن الحقيقة تبقى ساطعة.
80 عاماً أو أكثر ولازال الأهلة يحاولون تقليد المريخ في إحراز كأس محمول جواً.
أما العبارة التي أسكتت الأهلة تماماً وجعلتهم أكثر ثورة وحقد على المريخ في السنة المائة فهي عبارة أحلامكم جزء من ماضينا.
لذلك ينفثون عن غضبهم باستهداف المريخ والسعي إلى تعطيله بشتى السبل وإحراز كأس الممتاز وهو قمة طموحهم.
عاش مريخ السودان، بل عاش سودان المريخ.
ختاماً يأتي الكل للقلب وتبقى أنت من دونهم يا مريخ السعد كل الكل في القلب.



الصدى

بواسطة : عمر الجندي
 0  0  44
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

.. الكاردينال يصف تواجد روابط المشجعين في إجتماع الإستشارية بالغير معقول .. وينفي..

جديد المقالات

بواسطة : ناصر بابكر

خارطة الطريق...ناصر بابكر لا للأجانب * (أصدر...


بواسطة : مـــقــالات

راى حر صلاح الاحمدى من الذى لا يريد سودكال فى...


بواسطة : ود الشريف

Yaqob Alryh /دبابيس ودالشريف ** لم يستطع السيد...


بواسطة : الفاتح جبرا

الفاتح جبرة يكتب : بتدسوها لمتين؟ تعتبر...


بواسطة : مـــقــالات

المفوضية كترت المحلبية!! عطلت المفوضية...


بواسطة : معاوية الجاك

خاص لمجلس المريخ .. مجلس المريخ أمام مهمة...


خذلتنا يا سوداكال. خُذلنا كثيراً في آدم...


بواسطة : مـــقــالات

الاتحاد الأزرق الفاشل بعد قرابة الشهرين تم...


بواسطة : admin

على قول مؤمن الغالي.. لمؤمن الغالي الكاتب...


حــــكم قـرقـــوش وحرق الجوف قرر المفوض بعد...


القوالب التكميلية للمقالات