• ×

11:27 مساءً , الجمعة 21 سبتمبر 2018

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

مريخ باهت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحمد محمد الحاج ....رحيق رياضي


:: مريخ باهت

□ لم يجف حبر مقالنا بالأمس الذي حذرنا خلاله من مغبّة التراخي والنوم على نتيجة الذهاب أمام فريق الجيش السوري وضرورة اللعب بواقعية بعيداً عن التراخي والغرور إلا وعاد لاعبو المريخ لهوايتهم القديمة وقدموا واحدة من أسوأ مبارياتهم على الإطلاق.

□ سئمنا من تباين المستويات من مباراة لأخرى ومللنا من تكرار التراخي والإستهتار عقب تحقيق الفريق لنتيجة ايجابية خارج الديار لأن مريخ الأمس لم يكافئ جماهيره الكبيرة التي عادت للمدرجات من جديد لمتابعة احتفائية من نوع خاص والإستمتاع بتكرار الفوز على الفريق السوري.

□ ما فعله الزلفاني (بعفش) في لبنان طبّقه الأخير بالأول في أمدرمان، فالمدير الفني للفريق السوري لعب بتنظيم مميز جداً ألغى بموجبه خطورة اللاعب سيف تيري تماماً بفرض الرقابة عليه (بلاعبين إثنين) إضافة لملء وسط الملعب الذي استحوذ عليه طولاً وعرضاً وخلال شوطي اللعب.

□ توقعنا معالجة فورية خلال شوط المدربين ولكن تواصل العرض السئ خلال شوط اللعب الثاني بنفس سلبية الحصّة الأولى إستسلام كامل لتحركات الجيش وفشل كبير في مجاراة تنظيمه.

□ نجح الزلفاني تكتيكاً في مواجهة (الذهاب) ولكنه سجل فشلاً ذريعاً في لقاء الأمس لأنه أصر أن يلعب (بثلاثة) مهاجمين أمام فريق سيأتي بكامل اندفاعه الهجومي ولم يستفد من سرعة بكري بالأطراف لأنه الزمه باداء دور لاعب الوسط القادم من الخلف.

□ لكل مباراة طريقتها الفنية الخاصة وفقاً لظروفها وعلى هذا المنوال يجب أن تبنى الأجهزة الفنية استراتيجياتها فتحقيق فوز عريض خارج الديار لا يعني بأي شكل من الأشكال بأن لقاء الإياب سيكون في المتناول ولن يعاني الفريق أمام ضيفه على الإطلاق.

□ لأن النقيض سيكون حاضراً فالفرق الخاسرة بأرضها سقلب طريقتها رأساً على عقب لتدارك السقوط بأرضها ذهاباً عندما ترحل لاداء مواجهة الاياب.

□ إن لم يحقق المريخ نتيجة ايجابية بلبنان لوجد نفسه الآن خارج أسوار البطولة العربية بسبب عرضه الباهت والفقير هجومياً على غير العادة التي جرت عليها المباريات الماضية.

□ بطء في التحضير، تقليدية مقيتة في بناء الهجمات، تمريرات خاطئة بالجملة، إعتماد على الإرسال الطويل من قبل نمر وحمزة داؤود بعشوائية تكررت لعدد من المرات.

□ رغم سيطرة الجيش إلا أن الفريق الضيف لم يجد في شوط اللعب الأول سوى فرصتين مواتيتين للتسجيل الأولى في الدقيقة (4) والثانية في الدقيقة (28) من تسديدة من خارج منطقة الجزاء بينما لم يصنع المريخ أية فرصة حقيقية خلال الحصّة الأولى بسبب سلبية الوسط والأظهرة.

□ خلال الشوط الثاني تواصل الاداء على نفس الوتيرة باندفاع هجومي أكثر من الجيش وتكرار للتمريرات الخاطئة من قبل المريخ وغياب تام للدور الهجومي من قبل رمضان عجب وأحمد ادم وإصرار كل من التش وسيف تيري والغربال على الاداء الفردي بدلاً من لعب المجموعة طمعاً في صيحات الجماهير.

□ الجيش تقدّم بهدف من ضربة ثابتة في الدقيقة (61) بعدها بخمسة دقائق وجد الغربال نفسه أمام حارس فريق الجيش وسدد الكرة على جسده مهدراً أو فرصة حقيقية للمريخ في المباراة.

□ عندما تكون أولى فرص المريخ الخطيرة في الدقيقة (66) فهذا يؤكّد وجود خلل كبير جداً في التنظيم الهجومي كان يحتّم على الزلفاني التدخّل لمعالجته..

□ في الدقيقة (69) أهدر الجيش السوري فرصة التقدّم (2-0) عندما أطاح أحد لاعبيه بالكرة خارج الخشبات الثلاث بعد أن تلقى عرضية نموذجية في ظل تسمّر وتخشّب من الثنائي صلاح نمر وحمزة داؤود.

□ الملاحظة الغريبة والظاهرة القبيحة هى أن المريخ لا يتحرّك بفعالية وجدّية إلا عندما يقبل هدفاً لأن جميع فرص المريخ (الثلاث) خلال مباراة الأمس جاءت عقب هدف الجيش السوري الأول ولن تسلم الجرّة كل مرّة.

□ انفراد الغربال في الدقيقة (65) توغّل أحمد ادم وإحراز هدف التعادل بتسديدة رائعة في الدقيقة (82)، ثم فرصتي محمد داؤود على مرتين في الدقيقة (92) وكل ذلك عقب هدف الجيش فلماذا إنتظار التأخّر ثم محاولة العودة.

□ إستاد المريخ ظهر بصورة قبيحة جداً وكان خصماً على اداء الفريقين وهو قصور يتحمّله مجلس الإدارة الحالي لأن اخر مباراة خاضها المريخ بإستاده كانت بتاريخ 27 يوليو أمام حي العرب وخمسة عشر يوماً كانت كافية تماماً لمعالجة الأماكن المصابة بالثعلبة.

□ معلّق المباراة بعيد كل البعد عن المعلومات وكرر العديد من الأخطاء، أما الاستوديو التحليلي فتكفي فضيحتي (جمال سالم حرس مرمى المنتخب السوداني) و (سيف تيري محترف مميز) على أنهم جاؤوا من المنزل إلى الاستوديو !!

□ عموماً تأهّل المريخ لدور الستة عشر ولكن مظهر الفريق الشاحب مقلق للغاية وعلى الزلفاني أن يعيد النظر في تكرار استراتيجيته لجميع المباريات إذ لا يعقل أن تلجأ لنفس خطة الذهاب في مباراة الاياب وتفشل في شوط المدربين.

□ حاجة أخيرة كده :: مريخ شاحب.

 0  0  242
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

عقدت لجنة الانضباط اجتماعها رقم (19) بتاريخ 20 سبتمبر2018 في مكاتب الاتحاد السوداني..

جديد المقالات

بواسطة : الفاتح جبرا

كل التقارير التي تصدرها المؤسسات العالمية...


بواسطة : هيثم كابو

العتب مرفوع.....هيثم كابو.... الصدمة !! دخل معظم...


بواسطة : معاوية الجاك

Hassan Makki Alamen . *توقيع رياضي *معاوية الجاك* *مدرب...


بواسطة : الفاتح جبرا

الصدم هو ضرب الشيء الصلب بشيء مثله (حديد لاقى...


بواسطة : معاوية الجاك

Hassan Makki Alamen . *توقيع رياضي**معاوية الجاك* *ما كل...


‏‎Alhoot Mahmoud‎‏ مع ‏حائط صد‏. . حائط صد يلا نكمل...


ﺗﻔﺮﻳﻂ ﺇﺩﺍﺭﻱ ﻭﺗﺮﺍﺟﻊ ﻓﻨﻲ !!... ....


بواسطة : امير عوض

أميرة محمد . اميرعوض ناقوس الخطر مباراة...


بواسطة : ناصر بابكر

Nasir Babiker . خارطة الطريق.......ناصر بابكر نقاط...


بواسطة : زهير السراج

من رئيس الحكومة، المعتز بالله !! * قبل تشكيل...


القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:27 مساءً الجمعة 21 سبتمبر 2018.