• ×

09:25 صباحًا , الإثنين 17 ديسمبر 2018

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

من باسكال قيت.. إلى جِنِّية قيت!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
*فوجئت مع كثيرين بأن نتيجة مباراة نهائي الكأس بين المريخ هلال الأبيض انتهت بثلاثة أهداف لواحد، بدلاً من أربعة، لأن حكم المباراة الدولي الفاضل أبو شنب ألغى الهدف الرابع بدعوى أن التش كان متسللاً، مع أن مساعده الثاني، الدولي محمد عبد الله نيالا كان واقفاً في نقطة تقاطع خط الثمانية عشر مع خط المرمى لحظة تنفيذ الركلة، ولم يكن في موقع يؤهله لضبط التسلل، كما أن حكم الساحة ليس مخولاً باحتساب التسلل بنفسه!
*مع ذلك تم إلغاء هدف صحيح مائة في المائة بدعوى التسلل، مع أنه لم يحو حتى شبهة للتسلل.
*مسلسل ظلم المريخ استمر حتى آخر ثانية، في آخر مباراة للموسم الحالي!
*ظلم مريع ومتواتر، بدأته لجنة الاستئنافات بسلب المريخ نقاط قضية باسكال الشهيرة وانتهى بصافرة الحكم الفاضل أبو شنب، الذي تغاضى في ذات المباراة عن احتساب ركلة جزاء أوضح من الشمس، ارتكبت مع مهاجم المريخ سيف تيري في الحصة الأولى، وأقر بصحتها خبير التحكيم أحمد النجومي في التلفزيون.
*الحقيقة تؤكد أننا أمام واقع جديد وخطير في اتحاد الكرة!
*واقع لم يحدث من قبل، أن يجند الاتحاد المكلف بإدارة النشاط كل أجهزته، ولجانه المساعدة، وحكامه لاستهداف نادٍ واحد، وسلبه حقوقه، وإشباعه بالعقوبات، وتجريده من النقاط، ودعم خصمه بكل أنواع المساعدات، لمجرد أنه وقف ضد مجموعة الإصلاح والنهضة في الانتخابات الأخيرة للاتحاد.
*حصر العقوبات التي أوقعها الاتحاد الحالي بالمريخ يدخل في عداد المستحيل!
*تبارت كل اللجان في معاقبة المريخ، بدءاً بلجنة الاستئنافات، التي يقودها عبد العزيز سيد أحمد، المستشار القانوني السابق لنادي الهلال، بدعم قوي من محمد أحمد البلولة، عضو الهيئة الاستشارية لنادي الهلال.
*على دربها سارت لجنة المسابقات، التي تضم عدداً من أكثر مشجعي الهلال تعصباً للهلال، بقيادة الفاتح باني، الذي حول اللجنة إلى برنامج (ما يطلبه الهلال)، وقلب مسمى الدوري الممتاز إلى (دوري الهلال العاصمي)، إلى درجة أنه أبقى على ناديه المحبب في الخرطوم، من دون أن يلزمه بالخروج إلى الولايات لأداء أي مباراة حتى اقترب الدوري من نهايته، في بطولة تضم ثمانية فرق، خمسة منها تنتمي إلى الولايات.
*تبارى باني ورفاقه، مأمون بشارة، ورمزي يحيى، وأمين أبو مرين في مجاملة ناديهم، وطفقوا يبدلون ويعدلون ويقدمون ويؤخرون المباريات، ومنحوه ميزة انتقاء الخصوم، واستبدال المباريات، مريخاب للابدبل ميزوه على كل فرق المنافسة بأداء مباراة إضافية في على ملعبه!
*في خواتيم الدوري رفضوا إنصافه بشكوى أقروا هم بصحتها ضمنياً، عندما غرموا مريخ الفاشر، وأوقفوا لاعبه بعقوبة جوازية، ورفضوا تنفيذ العقوبة الوجوبية الواردة في المادة (8) الفقرة (3) من لائحة الممتاز!
*لم نستغرب فعلهم، لأنهم أتوا للاتحاد بدعم مالي ضخم قدمه رئيس الهلال أشرف الكاردينال لمجموعتهم في الانتخابات الأخيرة.
*وجود هؤلاء المشجعين المتعصبين في الاتحاد يشكل أكبر خطر على النشاط.
*يكفي الفاتح باني انحيازاً وترصداً أنه أقر أمس بصحة شكوى المريخ ضميناً، عندما تحدث عن رفضهم للشكوى المقدمة من هلال الأبيض ضد المريخ!
*تحدث بعقله الباطن، وقال إنهم قبلوا الشكوى (شكلاً) لأن هلال الأبيض قدمها في الوقت القانوني، ودفع الرسوم المقررة!
*لم يتحدث عن مقدم الشكوى، ولم يشر إلى كونه مفوضاً من ناديه أم لا، بعكس ما فعله هو ورفيقه مأمون بشارة، والمشجع الأكثر تعصباً رمزي يحيى مع شكوى المريخ، عندما رفضوها شكلاً، ثم خاضوا في مضمونها، في سقطة تاريخية لم تحدث قبلاً في الاتحاد منذ إنشائه في العام 1936!
*انتقلنا من باسكال قيت، التي ذهب فيها رئيس لجنة الاستئنافات إلى مكاتب السجل المدني بقدميه، إلى (جنية قيت)، التي اغتالت فيها لجنة باني وبشارة وأبو مرين ورمزي العدالة، وخالفت فيها رغبة المشرع بإعفاء النادي من عقوبة وجوبية، تقضي باعتباره مهزوماً في مباراة أشرك فيها لاعباً بطريقة غير قانونية.
*اليوم ستجتمع لجنة الاستئنافات العليا للنظر في استئناف المريخ في ذات القضية!
*شخصياً أتوقع أن تسير اللجنة على ذات النهج الذي بدأت به التعامل مع المريخ، ولن تختلف في تعاملها مع استئناف اليوم عن الطريقة التي انتهجتها كل لجان الاتحاد الحالي.
*القضية في غاية الوضوح، والنص الذي يحكمها لا يقبل الاجتهاد، فالمادة (8) الفقرة (3) من لائحة المسابقة تنص على ما يلي: (يعتبر النادي وحده المسئول عن قانونية اشتراك أي لاعب ضمن فريقه في أي مباراة، والنادي الذي يشرك لاعباً يثبت أن اشتراكه غير قانوني في أى مباراة عند تقديم شكوى ضده يفقد نتيجة المباراة صفر/2 بالإضافة إلى أى عقوبات أخرى).
*لا اجتهاد مع نص، ومع ذلك نتوقع أن تجتهد لجنة عبد العزيز، وتمارس ذات اللولوة والسلفكة والاستهبال الذي مارسته لجنة باني ورفاقه المتعصبين، لتتمسك بالشكليات كي تتجنب لب الموضوع، وتغتال العدالة، وتكسر رقبة القانون!
*لو فعلوا ذلك فعلى المريخ أن يوقف تعامله مع اتحاد عام مشجعي الهلال ويجمد نشاطه تماماً، مريخاب للابدإلى حين عودة العدالة الغائبة للاتحاد، وقد ظهرت بوادر ذلك الاتجاه في القرار المسئول الذي اتخذه د. شداد، وقضى بإيقاف التتويج إلى حين البت في استئناف المريخ.
*سننتظر ما تفعله اللجنة اليوم، وسنتابع اجتماعها بتقنية عين الصقر.. وسنرى!

آخر الحقائق

*القانون واضح.. ورغبة المشرع في معاقبة أي ناد يشرك لاعباً بطريقة غير قانونية في أي مباراة دورية باعتباره مهزوماً (صفر اثنين) يحكمها نص محدد، لا يقبل الاجتهاد.
*قدم المريخ شكواه في الزمن المحدد قانوناً وسدد الرسوم المقررة في اللائحة.
*حدد المخالفة التي ارتكبها خصمه، وأورد اسم اللاعب المخالف ورقمه، وأثبت المخالفة لدى المراقب!
*من قدم الشكوى يعمل مديراً للكرة في نادي المريخ بعقد ملزم، وقد أشرف على كل إجراءات المباراة، ومثل فريقه في الاجتماع الفني، واستخدام ورقة مروسة ومختومة بختم النادي بوجود رئيس النادي ورئيس البعثة.
*مع ذلك زعموا أنه غير مكلف بتقديمها، لأن التكليف ينبغي أي يصدر كتابةً؟
*من أين أتوا بذلك الزعم؟ الله أعلم!!
*نظرة واحدة لنص المادة (8) الفقرة (3) بعين الإنصاف ستكفي اللجنة لاتخاذ القرار الصحيح في دقيقة.
*لكن.. هل نتوقع من لجنة بدأت أعمالها بظلم المريخ أن تحترم القانون إذا كان احترمها له ينصف المريخ؟
*أمامهم فرصة أخيرة لإحقاق الحق.
*نسأل المشجع رمزي يحيى، من أين أتيت بحديثك المضحك عن إن النادي مطالب بإيراد الإنذارات بتواريخها ومبارياتها في شكواه؟
*في أي مادة ورد ذلك الهراء؟
*حديثه يشبه ما أدلى به قبلاً عندما ذكر أن (البصق في وجه الحكم) يختلف عن البصق (على وجه الحكم)!
*العايز يتلولو بتلولو يا رمزي.
*لا نستغرب سعيه لظلم المريخ، إذ سبق له أن عقد مؤتمراً صحافياً في القضارف قبل ثلاثة أعوام، هاجم فيه لجنة الاستئنافات لمجرد أنها اتخذت قراراً لصالح المريخ في شكوى عمر عثمان الشهيرة.
*مشجع بهذه المواصفات مكانه مدرجات التيرسو في إستاد الهلال وليس الاتحاد ولا لجنة المسابقات.
*حتى مشجع الهلال أمين أبو مرين، قفز إلى لجنة المسابقات بالزانة، لأنه يفتقر إلى الخبرة.
*دخل أمين أبو مرين اتحاد كوستي المحلي كممثل لأندية الدرجة الثالثة، فوجد نفسه عضواً في لجنة قومية تدير أكبر البطولات على مستوى السودان.
*حدث ذلك على حساب إداري بقيمة وخبرة وقدرات محمد الأمين، سكرتير اتحاد كوستي المستقيل.
*لنا عودة لمن وضع يده على كتاب الله، وأدى قسماً مغلظاً، ثم نكص عنه وازدراه.
*من لا يحترم كتاب الله، لا ننتظر منه أن يحترم شرف التكليف، ولا لائحة الدوري الممتاز.
*نتوقع من مشجع الهلال محمد أحمد البلولة عضو لجنة التستئنافات موقفاً مشابهاً لموقف مشجع الهلال مأمون بشارة، عضو لجنة المسابقات.
*من يستهدف نادياً بحجم المريخ عليه أن يحتمل عواقب فعله الكريه.
*آخر خبر : دولة الظلم إلى زوال.. وحكم القانون سيسود في كل الأحوال.

 0  0  652
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

حقق العين الإماراتي إنجازا تاريخيا، بالتأهل إلى نصف نهائي كأس العالم للأندية..

جديد المقالات

بواسطة : الفاتح جبرا

على الرغم من أن كتب التاريخ تضم بين ضفتيها عدد...



بواسطة : بابكر سلك

في السلك بابكر سلك الشوالي والشوالات...


بواسطة : مـــقــالات

صيحة موسى مصطفى فشل مخطط تدمير المريخ...


بواسطة : جعفر سليمان

اللعب على الورق جعفر سليمان الزلفاني...


بواسطة : اسماعيل حسن

وكفى إسماعيل حسن إلى مجلس المريخ *...


حائط صد محمود الدرديرى الخبير علي اسد...


بواسطة : الفاتح جبرا

تكررت حوادث الطيران لدينا بصورة تنافس حوادث...


بواسطة : الفاتح جبرا

في خضم ما وصلت إليه الدولة السودانية من إنهيار...


بواسطة : حسن حمد

حسن محمد حمد حمد.............لمن تقرع الاجراس؟...


القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:25 صباحًا الإثنين 17 ديسمبر 2018.