• ×

02:43 صباحًا , الإثنين 19 نوفمبر 2018

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

أحمد عبد الله ضفر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحمد محمد الحاج

رحيق رياضي :: أحمد عبد الله ضفر

□ نعم، التغيير سنة الحياة وإن دامت لغيرك لما آلت إليك تلك هى القاعدة الأساسية في التغيير من حال إلى حال فكل مرحلة من مراحل الحياة لها فتراتها ومداها الزمني ومن المحال أن يبقى الوضع كما هو عليه إذ لا بد من التغيير سواء بمؤشّر تصاعدي أو تنازلي.

□ قبل أن تسعى للتعاقد مع لاعب يسعى للفوز ابحث عن لاعب يرفض الهزيمة ولا يقبل الإنكسار يعشق ناديه حد الثمالة لا يساوم عليه، يتمتع بمواصفات الجندي المقاتل الذي لا يهاب من العوامل المحيطة ولا التأثيرات الخارجية عندما يتوشّح بالرغبة في تحقيق الفوز.

□ ولاء ضفر وحبه للمريخ ذكرني بمدافع المريخ الأسبق (أحمد محجوب) الذي انتدبه المريخ من التاكا كسلا في (2005) واستغنى عنه لاحقاً رغم أنه كان أحد أفضل المقاتلين في الخط الخلفي وعقب إستغناء المريخ عنه سأله إبن عمتي (حذيفه) بحكم أنه يجاورهم في الحي عن نيته للتعاقد مع الهلال فأجابه بأنه إن لم يواصل مع المريخ فلن يلعب مع الهلال لأنه ببساطة شديدة (مريخابي).

□ بالفعل أحمد محجوب انتقل بعدها للأهلي مدني وفي أول مباراة له بإستاد المريخ بشعار سيد الأتيام ضجت جنبات المريخ بالتصفيق لهذا النجم الكبير، أحمد محجوب (الصبي) الذي لم أجد حتى الآن أي سبب مقنع للإستغناء عنه هو وصلاح الأمير عقب موسم مميز في (2006).

□ المدافع الجسور والجوكر أحمد عبد الله ضفر كان يستحق عاماً آخر يا مجلس المريخ على أقل تقدير فإما واصل واستعاد بريقه ومستواه السابق وإما خرج مكرّماً ومطوّقاً بكل أكاليل الشكر والثناء والتقدير على (ثمانية) مواسم كاملة بديار الأحمر الوهاج.

□ عدم التجديد لضفر قلّم إحدى مخالب المريخ الحادة وأفرغ منظومته من إنصهار الجيل الحالي بمبادئ حب هذا الكيان المتمثّل في ضفر الذي كان بإمكانه أن يعطن شباب اليوم بكيفية الولاء للمريخ والتأسيس لقاعدة التغيير دون إحداث فراغ بين جيل وآخر.

□ في إنجلترا منح ليفربول (جيرارد) العام تلو العام مجدداً له حتى قال ستيفن إنها النهاية وكذا الحال بالنسبة لتيري ولا مبارد.

□ صحيح أن عدد سنوات ضفر بالمريخ لا تقارن بمواسم الثلاثي أعلاه ولكن يبقى ضفر أحد اللاعبين الذين يستحقون الوفاء والتكريم ومنحه موسم واحد.

□ خصوصاً أن المريخ في أمس الحاجة لقلب دفاع وجوكر يمكن أن يؤدي في أكثر من خانة لأننا لا نعلم حتى الآن ماهو مستوى قلب الدفاع البرازيلي وماهى مآلات صحة تسجيلهم حتى وياخوفي أن يكون هناك نيتو جديد أو سندروس آخر أو شيكورا بالنسخة البرازيلية.

□ ضفر أحد شركاء النجاح في أول مواسمه الافريقية مع المريخ في (2012) عندما وصل معه للدور نصف النهائي من بطولة الكونفدرالية ولن ننسى هدفه الشهير في مرمى الهلال في الجولة الأخيرة من مرحلة المجموعات وحقق كأس السودان خلال نفس الموسم.

□ ضفر نال بطولة الدوري الممتاز في (2013) وكأس السودان في نفس الموسم.

□ ضفر على الصعيد الإقليمي نال مع المريخ بطولة سيكافا (2014) وحقق كأس السودان في نفس الموسم بعد التفوّق على الهلال (3-1) ويومها أحرز هدف التعادل في الهلال وكان أحد صنّاع التميز المريخي في المنظومة الدفاعية فالمريخ لم ينل الدوري في العام المذكور ولكنه أكمل المنافسة دون (خسارة).

□ وضفر الافريقي في (2015) نجم آخر بعد أن أحرز أغلى (ثلاثة) أهداف في مشوار الفريق الأول أمام عزّام التنزاني في الدقيقة (85) بعد دخوله بلحظات، والثاني في مرمى كابوسكورب الأنجولي في إستاد المريخ والثالث حمل المريخ لمرحلة المجموعات بعد أن وصل لشباك الترجي بتونس.

□ ولن ننسى بالتأكيد دوره في صناعة الهدف الثاني للمريخ في مجموعات (2015) أمام مولودية شباب العلمة عندما حوّل الكرة من الغرب إلى الشرق لديديه ليبريه الذي مررها لبكري ليحرز منها الأخير واحد من أجمل الأهداف المريخ الافريقية.

□ في نفس الموسم ضفر حقق مع المريخ لقبي الدوري والكأس وبعدها تأثّر كغيره بالعوامل التي أحاطت بالمريخ رغم أنه واصل ألقه الافريقي في (2017) وأحرز هدفين للأحمر الأول في مرمى سوني الغيني والثاني في شباك فيروفيارو الموزمبيقي.

□ ضفر المدافع أحرز (ثلاثة) أهداف في شباك الهلال منها هدف في كونفدرالية (2012) وهدف في دوري (2016) وهدف في كأس السودان (2014).

□ هذا النجم الخلوق المعطون بحب المريخ كان يستحق موسماً يا مجلس المريخ الهمام أو بالعدم تكريم هذا النجم بما يليق بسبعة مواسم كاملة من العطاء وليس تجاهله بهذه الطريقة المحزنة.

□ لا نريد أن نقول أن المريخ لا يعرف تكريم أبناءه فإذا كان حامد بريمة اسطورة الحراسة في السودان لم يكرّمه المريخ إلى يومنا هذا فماذا عن بقية العقد الفريد من جيله وامتداداً لجيل قلق وسفاري وضفر.

□ حاجة أخيرة كده :: كل الامنيات بالتوفيق للنجم الخلوق أحمد عبد الله ضفر.

 0  0  356
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

أسامة ونسي يفاجئ الجميع ويعلن ترشحه لمنصب رئاسة اتحاد الخرطوم في خطوة..

جديد المقالات

بواسطة : عبدالله علقم

Abdullahi Algam (كلام عابر) لا كرار ولا غير كرار....


*حصريا مريخاب للابد* *تخطينا مرحلة الجهل إلى...


بواسطة : الفاتح جبرا

تناقلت وسائل الإعلام وبخاصة وسائط التواصل...


بواسطة : امير عوض

نبض الصفوة امير عوض كأس الكؤوس و قرعة...


حائط صد ارضاً سلاح *ها هي الايام تأخذنا رويداً...


‏كبد الحقيقة د مزمل ابو القاسم اتحاد...


أبابيل الصادق عبدالوهاب شداد السادس عشر...


بواسطة : مـــقــالات

صيحة/موسى مصطفى ركزوا في لقاء الاتحاد !! هناك...


بواسطة : امير عوض

نبض الصفوة امير عوض مشاركات الزعيم...


ابو علي رحيق رياضي :: لجنة الإنضباط لن تعاقب...


القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:43 صباحًا الإثنين 19 نوفمبر 2018.