• ×

06:48 مساءً , الخميس 15 نوفمبر 2018

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

هنا أبوظبي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


د/مزمل أبوالقاسم

هنا أبوظبي


* الأجواء احتفالية، العيون تطفح بالبشر والترحاب لكل ما يتعلق بالسودان ، والمحبة تملأ الزمان والمكان
* أعرف هذه الأرض الطيبة وتعرفني، أحبها وأحس أنها تبادلني ذات الإحساس الغامر بالإلفة، جئتها شابا يغور صدره بالطموح، وقضيت فيها أحلى أيام العمر، واستقبلت فيها ابنتين، واخيت فيها أشقاء لم تلدهم أمي، فتوثقت عرى المحبة بيننا، واستطالت حتى بعد أن فارقتها عائدا إلى بلدي وأهلي، مخليالها حيزا من القلب لم يضق يوما بقدر ماتوسع وازداد
* هذه المرة وصلت أبوظبي، عروس الخليج فجراً، فأرخيت زجاج السيارة كي أتنسم أريجها العليل، واتفحص ملامحها الوسيمة، وامتع عيني بقسماتها الحلوة، وأستعيد بعض ذكرياتي الرقيقة معها
* دخلتها أول مرة دامع العينين، قبل ثمانية عشر عاما من الآن، يومها بكيت حزنا على فراق الوطن والأهل والولد، وعندما أقلعت بي الطائرة في طريق العودة النهائية للوطن ترقرق الدمع في الماقي حزنا عليها
* انساب برغمي، غير آبه بالمفارقة الغريبة
* هنا يستوطن الحب المكان...وهنا يستعيض المرء عن حنينه للوطن بدفء الزمان وروعة الإنسان
* هنا تبدو لكل شئ قيمة ومعنى، وتتلاشى فوارق الجنسيات والسحنات، وتتأقزم المسافات وتستبدل الجغرافيا بالحنين، وتستوطن عرى المحبة القلوب.
* هنا عايشت نقاء أبناء الإمارات، وتفحصت بهاء صدورهم، وطيبة قلوبهم، وحسن تقديرهم للضيوف.
* اكتست دار زايد لون الحب للسودان، واحتضنت عملاقيه إلى مسارها الحنون وفتحت أبواب الترحاب لهم لتسير على درب القائد الراحل، الذي نتجمع اليوم لنحتفل بذكراه العطرة، ونستعيد فيوض حكمته التي استوطنت الأرض الطيبة حتى بعد رحيله
* كان الشيخ زايد رحمة الله عليه محبا للسودان ، حفياً باهله، وعلى دربه سار ابناؤه البررة ليعززوا معاني التلاقي بين شعبين شقيقين، تجمعهما المودة، وتستقوي بينهما عرى العدالة والوئام
* عرفت الأخ الصديق عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي في مطالع العام 2000، وكان يعمل وقتها إدارياً في نادي الوحدة الذي بدات مسيرتي المهنية بتغطية أنشطته، وتقصي اخباره، وتوطدت العلاقة معه عبر السنوات، فسعدت بنجاحاته المتتالية، واعجبني ترقيه في المناصب، حتى توج فلاحه بتولي مقام وزير الرياضة في إمارة أبوظبي
*لم اتفاجأ بتبنيه تنظيم ديربي الكرة السودانية في أبوظبي لتمام علمي بمدى محبته للسودان ، ولأنه شاب طموح ومؤهل ، يحترف صناعة النجاح
* لقاء المريخ والهلال في أبو ظبي ليس مجرد مباراة في كرة القدم وليس ديربي معتاد ، تكرر من قبل قرابة الأربعمائة مرة منذ بواكير العام 1934
* سيحمل ديربي عملاقي الكرة السودانية طعما خاصا هذه المرة وسيأتي مضمخا بأريج المحبة ومعجونا بعطر المودة ، لأنه سيحيى ذكرى عطرة تأبى أن تموت
* نتوقع من الفريقين ان يتمثلا عظمة المناسبة ، ويستذكروا دروسها قبل أن يلجا ملعب محمد بن زايد ، الذي تشرفت بتغطية المؤتمر الصحافي الذي أعلنت فيه خطة تطويره ...بغرض تحويله إلى ملعب حديث ، بمواصفات عالمية
* لقاء سيتابعه محبو الكرة العربية من المحيط إلى الخليج لأن أحداثه انتقلت هذه المرة خارج حدود الوطن
* غدا تختلط العمامة السودانية بالقترة والعقال، وستجتمع الجلابية مع الثوب وستتحدث المدرجات بكل لهجات العرب، وستشهد التغطية التلفزيونية طفرة هائلة نرجو ان تقترن بإظهار الوجه الحسن للسودان في الملعب والمدرجات
* لن أكذب وأدعي أن هوية الفائز لا تهمنى، لأنني أتمنى من كل قلبي أن ينتصر المريخ، ويمارس عادته الجميلة عندما يتعلق الأمر بنزال يحمل صبغة التاريخ، لان السيد المريخ كان ومازال وسيظل بحول الله قرينا للتاريخ، لكن المهم حقا ان نشهد مباراة تليق بعراقة الكرة السودانية، ومكانة أهل السودان في قلوب أهل الإمارات
* اليوم سينطلق كرنفال المحبة بحفل ساهر، يحييه عدد من مطربي السودان، وبالأمس عايشنا لحظات بديعة بصحبة بعض رفاق الدرب فرسان القرطاس والقلم، وإزددنا فخرا بالتكريم الفخيم الذي نظمه مجلس أبوظبي الرياضي لثلة من الإعلاميين والرياضيين السودانيين الذين عملوا في الإمارات، وساهموا في تدعيم نهضتها الرياضية بلفتة بارعة تليق بأبناء زايد
* وغدا نستمتع بنزال فارسي الكرة السودانية، ونرجو أن تحمل المباراة ما يشرف الرياضة السودانية، وما يليق بجلال المناسبة، وروعة إنسان السودان، صفحة نادي المريخ السوداني

اخر الحقائق

* تكريم الزميل الأستاذكمال طه كان الحدث الأبرز في الاحتفال، لأن المكرّم صحافي من الطراز الأول
* تشرفت بالعمل تحت قيادته في صحيفة اخبار العرب الظبيانية وتعلمت منه الكثير
* بالأمس حظيت بلقاء جديد مع مجموعة من الزملاء الأفاضل، بعد أن غبت عنهم عدة أعوام
* كان اللقاء ريان التفاصيل، ومزدحما بحلو الذكريات
* تكريم أسرة الزميل الراحل ياسر أبشر شكل لوحة بهية ومطرزة بالوفاء في أروع إحتفال
* لم تسر سفينة تسجيلات المريخ مثلما تود جماهير النادي الكبير
* عدم وصول شهادة النقل الدولية للسماني الصاوي إخفاق جديد للجنة تسجيلات،رئيسها موجود في ابوظبي
* قلبي مع زيكو الذي ضحى بالسفر سعيا لقفل ثغرة التسجيلات الحمراء
* اطلعت على بيان اعلن فيه أعضاء اللجنة القانونية لنادي المريخ استقالتهم من عملهم، بسبب عدم اهتمام المجلس باستشارتهم في عدد من القضايا القانونية
* أدت اللجنة عملا مقدراً في الدفاع عن النادي في قضايا عديدة، واستحقت الشكر والتقدير
* شكرا جميلا رفاق الدكتور علي البلولة على كل ما قدمتموه للزعيم
* مصدر استغرابي يكمن في ورود اسم مدثر خيري ضمن قائمة المستقيلين
* ودخيري عضو في اللجنة القانونية للاتحاد العام، ووجوده في لجنة قانونية تتبع لأحد الأندية غريب وعجيب
* علما أننا نرى أن وجوده في اللجنتين غير مبرر لأنه مختص بالموجات الصوتية!
* القضايا القانونية لا تخضع للفحص بالموجات الصوتية، ولا علاقة لها بالأشعة التشخيصية
* لو تعرض الأمر يفحص ركبة أحد اللاعبين لفهمنا مسببات الاستعانة بالمذكور أعلاه
* ما فعله في قضية شيبوب يجعلنا نسعد بابتعاده عن كل ما يخص القضايا القانونية للمريخ
* نتمنى أن يعدل اللاعبون الصورة المقلوبة في لقاء الغد
* برغم فوارق التحضيرات والاستقرار الإداري.. المريخ هادئا، والهلال بائن التوتر.
* رفض الإقامة مع بعثة الزعيم في فندق واحد قرار أهوج، اتخذه إداري مبتدئ لا يستحق قيادة بعثة الهلال
* أسوأ منه إقدامه على دفع مصور قناة دبي الرياضية في المطار
* أمس تواصلت فواصل التوتر بتهديد الكاردينال بسحب الهلال من المباراة، لمجرد أن الزميل معتصم محمود انتقده في قناة أبوظبي الرياضية
* يا ساتر أستر...الوصيف مالو متوتر؟
* خطفت قناة أبوظبي الرياضية الأنظار، بتغطيتها الرائعة للحدث الكبير
* ونال الزميل الصديق يعقوب السعدي لقب نجم النجوم، بالمتابعة الدقيقة.
واللقاءات المثيرة، والتقارير الوافية التي غطت كل تفاصيل الملحمة التاريخية.
* صرامة حكم المباراة المونديالي وكفاءته تجعلنا نتفاءل بانصراف اللاعبين للعب الكرة وإمتاع الجماهير
* واستخدام تقنية الفار تسهل اتخاذ القرار
اخرخبر: التحكيم نظيف.. المدعوم خفيف

 0  0  1141
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

أصيب 40 شخصا هم 18 شرطيا و22 مشجعا، في أحداث عنف أعقبت مباراة كرة قدم في الجزائر،..

جديد المقالات

بواسطة : بابكر سلك

> أي زول بحن لمسقط رأسه ويرتبط به. > حتى المثل...


بواسطة : الفاتح جبرا

والأزمات الطاحنة تأخذ بتلابيب البلاد والجميع...


بواسطة : الفاتح جبرا

في زمان مضى كان التاجر إذا أراد يسبغ عليه صفة...


Othman Siddig كبد الحقيقة....د/مزمل أبو القاسم...


بواسطة : معاوية الجاك

محبي المريخ السوداني الزعيم توقيع رياضي ||...


بواسطة : مـــقــالات

محبي المريخ السوداني الزعيم مشاهد رياضية ||...


محبي المريخ السوداني الزعيم حائط صد محمود...


محبي المريخ السوداني الزعيم حروف ذهبية د....


بواسطة : مـــقــالات

محبي المريخ السوداني الزعيم "في...


بواسطة : الفاتح جبرا

(عوض سيد اللوري) اسم يعرفه كل سكان الحي الذي...


القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:48 مساءً الخميس 15 نوفمبر 2018.