• ×

06:42 مساءً , الأحد 19 مايو 2019

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

*الهدية المعتادة !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كــبـد الـــحـقـيـقـة* *د / مزمل أبو القاسم*

*الهدية المعتادة !


خلال فترة التسجيلات الرئيسية الماضية دفع نادي المريخ ثمن خطأ ارتكبه مسئول السيستم في الاتحاد ، بفقدانه فرصة إكمال إجراءات انتقال اللاعر النيجري مجيد سومانا غالياً ، بعد أن أخطر مازن أبوسن الأندية بأن الانتقالات ستنتهي يوم 25 مايو ، فتوهمت أنها ستستفيد من اليوم المذكور .
عندما حاول المريخ إكمال مطابقة بيانات اللاعب فوجئ بأن السيستم أغلق أبوابه بنهاية يوم 24 ، وبالتحديد في تمام الساعة الثانية عشر ليلاً ، فاضطر مازن نفسه إلى حل المشكلة بالتحايل على السيستم ، وطلب شهادة نقل سومانا بصفة الهواية ، ليدخل المريخ في تعقيدات قانونية كبيرة ، أستدعت تحويل قضية الانتقال سومانا إلى لجنة الانضباط التابعة للفيفا ، للتحقيق فيها .
هذه المرة حدث العكس !
أعلن الاتحاد أن فترة الانتقالات ستنتهي يوم 13 .
وأشار الفيفا في موقع السيستم إلى أن نافذة الانتقالات الخاصة بالاتحاد السوداني ستغلق أبوابها يوم 15 !
ذلك يعني أن الاتحاد حرم أنديتة من يومين إضافيين ، كان بمقدورها أن تستفيد منها لضم أي لاعب
لو امتلك أي نادٍ الجرأة الكافية للاستفادة من النافذة المفتوحة ، لأصبح بمقدوره أن يضم أي لاعب أجنبي يرغب فيه ، من دون أن يجرؤ الاتحاد السوداني على اعتراضه .
ذلك لن يحدث ، لأن أنديتنا تخشى الاتحاد ، وتفرط في حقوقها ، لأ تحاول المحافظة عليها ، خوفاً مما قد يفعله بها اتحاد غاشم ، لا يتورع عن الاقتصاص ممن يعارضونه أو يعلنون التمسك بحقوقهم .
لا نستبعد أن يكون رئيس الاتحاد وأمينه العام غير مدركين لحقيقة أن نافذة الانتقالات الخاصة بالاتحاد السوداني ما زالت مفتوحةً أمام الراغبين في التعاقد مع أي لاعب من خارج الحدود ، لأن شداد وأبو جبل لا يدريان شيئاً عن التقنية ، ويجهلان الطريقة التي يعمل بها نظام الانتقالات الدولي ( TMS ) .
التضييق على الأندية ممارسة شائعه عند الاتحاد الحالي .
تضييق في البرمجة بإلزام الفرق بخوض مباراة كل ثلاثة أيام !
وبفشل مقيم في تنظيم المسابقة الرئيسية ، بالتأجيلات والتبديلات والمجاملات للأندية ذات الحظوة .
وبإخفاق متواتر في تنظيم مسابقة الدرجة الوسيطة ، التي تشهد فضيحة من العيار الثقيل بإقصاء فريق متصدر لمجموعته بالقرعة ، بعد تجاهل كل المعايير المتبعة في ترتيب الأندية عالمياً .
وبلائحة بالغة التخلف للدوري الممتاز ، تخلو من اشتراطات السلامة ، ومن الموجهات والمعايير التي تحكم برمجة المباريات المؤجلة ، وبمراقبين لا يبذل الاتحاد أدنى جهد في تدريبهم وتأهيلهم ، ليسهموا في تطوير المنافسة ، مثلما يفعل الكاف والاتحاد العربي وكل الاتحادات المحترمة .
الغريب في الأمر أن لجنة المسابقات التي تدير البطولات القومية تضم عضوين يعملان كمراقبين في الاتحادين العربي والإفريقي ، وكان بمقدور اللجنة أن تستفيد من خبراتهما لتدريب مراقبي الدوري الممتاز والدرجة الوسيطة ، بعد إعداد قائمة بأسمائهم ، وإخضاعهم إلى دورة تدريبية قصيرة ، يتم إطلاعهم فيها على القواعد التي تحكم عمليات مراقبة المباريات .
لم تستفد لجنة المسابقات شيئاً من عمل مأمون بشارة والدكتور سامي فتح الرحمـٰن كمراقبين في الكاف والاتحاد العربي ، واقتصرت استفادة الثنائي على السفريات وجني الدولارات ، من دون أن يهتما بنقل خلاصة تجاربهما الخارجية إلى لجنتهما الفاشلة ومسابقاتها المتخلفة .
أما الفشل الأكبر فيتمثل في إهمال الاتحاد للمسابقات السنية ، لأنه لم يكلف نفسه بتنظيم أي بطولة للصغار ، برغم كثرة تشدق رئيسه بضرورة الاهتمام بنشاط اللاعبين اليافعين ، ومحاولاته الفاشلة لفرض لاعب دون سن الواحد وعشرين سنه في توليفة كل فريق بالممتاز .
لم يستطيع شداد أن يحاول تلك الفكرة الغبية إلى واقع ، لأن اتحاده لم بكلف نفسه بتنظيم أي بطولات سنيه تفرز لاعبين صغار السن لأندية الممتاز .
بل إن الحديث عن توفير حماية للاعب يبلغ 21 عاماً من العمر ، والتعامل معه كيافع يستحق إصدار تشريعات تجبر الأندية على إشراكة أساسياً أمر مضحك في مجمله ، لأن شداد لا يدري في ما يبدو أن الفرنسي كيليان إمبامبي أفلح في قيادة منتخب الديوك للفوز بلقب المونديال وعمره 19 عاماً فقط .
شداد ومن معه غير مهتمين بتطوير النشاط .
اتحاد لا يمتلك أي رؤية ولا خطة تستهدف تحسين المستوى الهابط للكرة السودانية ، بدليل أن حديث شداد عن التطوير استغلالاً لدعم الفيفا الدولاري اقتصر على السعي إلى شراء باصات لترحيل الأندية ، والحديث عن إنشاء صالة لكرة القدم الخماسية ، من دون أن تصحبه أي رؤية أو خطة ترمي إلى تحسين المستوى المنهار للأندية والمنتخبات السودانية .
التسجيلات انتهت أمس بأمر الاتحاد !
لكنها مستمرة بأمر سيستم الفيفا ، من دون علم الاتحاد وأنديته الخاضعة لسلطة اتحاد الفرد الغاشمة !


*آخـــر الـحـــقـائــق*

شهد اليوم الأخير أخباراً سارة لقاعدة المريخ ، بدقسة هلالية جديدة .
قدم الكاردينال الهدية المعتادة للزعيم في كل فترة تسجيلات .
مرة العقرب بكور ومرة ميدو الزجاجي !
الهدية الثالثة الصادق شلش ، أسرع مهاجم في ملاعب الكرة السودانية حالياً .
مهاجم قوي ، يصل إلى المرمى بسرعة خارقة ، تضاهي سرعة بكري المدينة قبل أن يتعرض إلى الإصابة الأخيرة .
السرعة التي تعامل بها مجلس المريخ مع دقسة الأهلة كانت لافتة للانتباه .
التحية لدينمو المجلس والقطاع الرياضي ، سعادة اللواء كمال شقاق ، على سرعة الحركة وروعة المبادرة .
والشكر أجزله للدقيراب ، بقيادة الزعيم عثمان يوسف الدقير ، على دعمهم السريع لتسجيل شلش ، وحرصهم على ضمه إلى المريخ في اليوم الأخير للتسجيلات .
الدقيراب نعم المريخاب .
الخبر الاجمل تعلق باكتمال مطابقة بيانات النيجري مامني ، في آخر الساعات .
وجاء مسك الختام بتمديد عقد المدافع القوي صلاح نمر لمدة عامين .
صلاح تايغر اقوى مدافع في الساحة السودانيه حالياً ، وافق على تمديد عقده بلا أدنى مزايدات .
المُر استحق التحية من صفوة العشاق .
محصلة المريخ النهائية في التسجيلات النصفية مميزة .
عودة (دبل إس) خبر مفرح للصفوة .
سيما وسومانا .
وضم محترف أجنبي آخر ، يلعب أساسياً في منتخب بلاده يمثل دعماً قوياً للفريق ، في خانة مهمة .
وتأمين تسجيل (الصبي) عماد الصيني صفقة مميزة للغاية .
ومسك الختام شلش ، الذي نتوقع له أن يكمل مربع الرعب المكون من ميدو والعقرب وتيري ليوفر المريخ خياراً إضافياً مقنعاً في خط المقدمة .
حديث بعض الأهلة عن افتتان المريخاب بلاعبي الوصيف مثير للسخرية !
إذا كان الأمر كذلك فبماذا نصف إقدام المدعوماب على ضم جمال سالم والشغيل وشيبوب ؟
هل تم تصعيدهم من المراحل السنية للهلال ؟
افتتان الأهلة بنجوم المريخ دفعهم إلى تسجيل الشبل أحمد ميسي .
وعدد اللاعبين الذين أقدم الهلال على تسجيلهم من المريخ عبر التاريخ يفوق الثمانين .
الصادق شلش لاعب جاهز ، نتوقع له أن يصيب نجاحاً ملحوظاً مع الزعيم .
ونتمنى أن تصدق الأخبار التي تحدثت عن قوة وتميز وارتفاع مهارة ماماني ، الملقب بزيدان النيجر .
انتهينا من التسجيلات ، الدور والباقي على الإعداد .
مطلوب المسارعة إلى إدخال الفريق إلى معسكر مقفول تتوافر فيه أفضل ظروف التغذية والراحة والانضباط .
لو حدث ذلك فسنضمن محافظة الزعيم على فرصتة في التأهل على حساب النجم الساحلي .
موقعة رجم النجم لا تقبل أنصاف الحلول .
*آخر خبر*.. شلش .. هدية من إيدك مقبولة ، معناها إني على بالك . َ

 1  0  1263
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-15-2019 05:12 مساءً آدم بلير :
    كمل كمل يا مزمل

جديد الأخبار

الانتباهة “الحرية والتغيير”: ضغوط محلية وإقليمية علقت التفاوض “العسكري”:..

جديد المقالات

بواسطة : الفاتح جبرا

بداية هذا المقال لابد لها أن تكون ترحماً على...


بواسطة : الفاتح جبرا

لأننا لا نعرف (اللف والدوران) والدغمسة (على قول...


بواسطة : الفاتح جبرا

إنتشر في وسائط الإتصال الإجتماعية مؤخراً خبر...


بواسطة : الفاتح جبرا

ما لا أفهمه (وما داخل راسي) هو (لماذا يتفاوض...


بواسطة : الفاتح جبرا

في أحد مقاطع الفيديو التي إنتشرت مؤخراً على...


بواسطة : زهير السراج

* كلما حاول البعض أن يدفع بالجهود الرامية الى...


بواسطة : بابكر سلك

*ياحليل رمضان *مافضل فوقو شئ *الاتنين الجاي ده...


بواسطة : الفاتح جبرا

قلنا وكررنا كثيراً ومن واقع الحال (ما من راسنا)...


للعطر افتضاح * يُحسب للأخ الطيب مصطفى اعترافه...


بواسطة : الفاتح جبرا

في ظروف المخاض العسير، كالذي تعيشه البلاد هذه...


القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:42 مساءً الأحد 19 مايو 2019.