• ×

10:51 صباحًا , الثلاثاء 18 يونيو 2019

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

إلى لاعبي المريخ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خارطة الطريق
ناصر بابكر
إلى لاعبي المريخ

* وأنا أتصفح صحيفة النجم الساحلي في منتدي كوورة تونسية، لفت نظري خبر يتحدث عن استمرار الروزنامة المزدحمة للنجم الساحلي، حيث يشير الخبر إلى أن النجم خاض سبع مباريات في شهر مارس الحالي سيكون آخرها أمام المريخ يوم 29 مارس .. وأن الفريق تنتظره ثمان مباريات في شهر أبريل أهمها في نهائي البطولة العربية بتاريخ 18 أبريل مع سرد للمباريات الثمان التي سيخوضها النجم الساحلي الشهر المقبل ومن ضمنها نهائي البطولة العربية.
* الخبر لم يشير إلى (حال تأهل النجم) بل تعامل وكأن النجم قد بلغ المباراة النهائية سلفاً وأن تواجده في مدينة العين الإماراتية أمر مفروغ منه، وكأنه سيأتي لأمدرمان للنزهة والسياحة واستلام بطاقة المباراة النهائية المحجوزة له دون منافس.
* شخصياً، ومع إحترامي الكامل للنجم الساحلي كفريق قوي ينتمي لمدرسة كروية متقدمة ومميزة على الصعيد التكتيكي، إلا أن الطريقة التي تم بها إيراد ذاك الخبر تعكس أمراً سلبياً للغاية من شأنه التسبب في إسقاط أي فريق مهما بلغت قوته ومهما كان حجمه وهو عدم إحترام المنافس والتعامل بتعالي واستهتار وعدم تقدير مع الخصم وهي خصلة يمكنها أن تدمر أي فريق.
* لو كان مرد تلك الثقة الزائدة والتي تصل حد الغرور أداء المريخ السيء والمتواضع في مباراة الذهاب، فعلي النجم أن يعي جيداً أنه سيشاهد المريخ في شكل ومضمون وشخصية مغايرة تماماً في القلعة الحمراء، وعليه أن يدرك قبلها أنه عجز عن الفوز بأكثر من هدف يتيم رغم أنه واجه المريخ والأخير في أسوأ حالاته ورغم أن الأحمر قدم يومها أسوأ مباراة له ليس في الموسم الحالي وحسب وإنما على مدار سنوات مضت، ولو كان مرد ذاك الغرور إحساس النجم بأن كعبه أعلي من المريخ سواء فنيا أو تكتيكيا فعليه أن يدرك أن في كرة القدم عوامل أخري تصنع الفارق وتقلب الطاولة على الحسابات الفنية والتكتيكية على رأسها الروح والدوافع وأن يعي أن الأندية السودانية والمريخ تحديداً حينما يتم استفزازها والتقليل من شأنها والتعامل معها بتعالي فإنها تتحول لقوة فتاكة ومدمرة بالشكل الذي يمكنها من افتراس المنافس بلا رحمة وهزم غروره وغطرسته وتلقينه درساً لا ينساه مفاده أن إحترام المنافس مقدم على ما سواه في كرة القدم.
* قناعتي أن تصريحات منسوبو النجم ستتبدل عند الحضور للخرطوم وستتحول إلى إحترام المريخ وصعوبة المهمة سعياً لإخفاء القناعات الحقيقية والشعور الحقيقي الذي يسيطر عليهم والذي تفضحه تلك الأخبار وذاك التناول المفضوح والعلني حول نهائي البطولة العربية وأنها أهم مباراة سيخوضها النجم في شهر إبريل، وعلى منسوبو النجم أن يدركوا أن أي تصريحات لن تخفي حقيقة ثقتهم الزائدة التي ستكون بإذن واحد أحد مدخلاً لسقوطهم ولإنتصار مؤزر يحققه المريخ عليهم لأن الزعيم يحترم النجم ولا يخشاه ولأن فرسانه يعدون العدة لتقديم ملحمة قتالية مدتها 90 دقيقة سيبذلون خلالها قصاري جهدهم ويفعلون كل الممكن وبعض المستحيل لتحقيق هدفهم وهدف أنصارهم.
* الرد على تلك النوعية من الأخبار وذاك الشكل من التناول سيكون بيانا بالعمل شعاره (الرد ما ترونه لا ما تسمعونه) ولن يكون الرد من جانب فرسان الفرقة الحمراء فحسب وإنما سيبدأ من المدرجات التي تتحول أصلاً في تلك النوعية من المواجهات إلى بركان ثائر فما بالك عندما تطالع مثل تلك الأخبار المستفزة والتي تحول زلزال الملاعب إلى قوة رهيبة تزلزل الأرض تحت أقدام أعتي المنافسين وتمنح لاعبيها قوة دفع كبيرة تحولهم بها إلى أسود مفترسة تلتهم كل من يتطاول على المريخ وتلقنه درساً للذكري والتاريخ.

بواسطة : ناصر بابكر
 0  0  439
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

قال تجمع المهنيين السودانيين السبت إنه اختار الإضراب السياسي جبراً لا رغبةً لحسم..

جديد المقالات

للعطر افتضاح * لا علم لنا بهوية القوة المرابطة...


بواسطة : الفاتح جبرا

قلناها (مراراً وتكراراً) منذ البدء أن هذا المجلس...


بواسطة : الفاتح جبرا

بقلم مولانا : سيف الدولة حمدنا الله كتب :...


بواسطة : الفاتح جبرا

في هذا الجو العام الممتلئ بكل المتناقضات من خوف...


بواسطة : الفاتح جبرا

قيل أن مقولة (كلمة حق يراد بها باطل) تُنسَبُ...


بواسطة : الفاتح جبرا

بداية هذا المقال لابد لها أن تكون ترحماً على...


بواسطة : الفاتح جبرا

لأننا لا نعرف (اللف والدوران) والدغمسة (على قول...


بواسطة : الفاتح جبرا

إنتشر في وسائط الإتصال الإجتماعية مؤخراً خبر...


بواسطة : الفاتح جبرا

ما لا أفهمه (وما داخل راسي) هو (لماذا يتفاوض...


بواسطة : الفاتح جبرا

في أحد مقاطع الفيديو التي إنتشرت مؤخراً على...


القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:51 صباحًا الثلاثاء 18 يونيو 2019.