• ×

05:23 صباحًا , الأربعاء 19 يونيو 2019

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

التحليل الفني للقاء المريخ والنجم الساحلي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نادر الداني

التحليل الفني للقاء المريخ والنجم الساحلي

تحدثنا في المقال السابق عن اهمية المعسكر وما يحدث فيه من استعداد بدني ومهاري وكذلك تطرقنا الى واحدة من نقاط ضعف فريق النجم الساحلي وقلنا بأن على المريخ التركيز في هجومه على الأطراف مع ضرورة تغطية ظهر الاطراف عند التقدم بلاعبي المحور وذكرنا بأن هذه النقطة هي اهم نقاط ضعف للخصم ويجب على المريخ استغلالها بتكثيف الطلعات من الأطراف والضرب على هذا الوتر في معظم الحالات عند سير اللقاء.

ندرك تماماً أن للمريخ اسلحة أخرى يمكنه استخدامها أثناء سير المباراة اهمها واولها سلاح الركلات الحرة الثابتة وهي الاسلحة التي يمكن ان تصبح فعالة بل تساهم وبقوة في نجاح الفريق في مسعاه وتحقيق الانتصار ولكن يجب أن تستخدم بتركيز عال بمعنى أن يتدرب عليها اللاعبون قبل المباراة تدريباً جيداً ومن ثم بعد دخولهم لأرضية الملعب سيكون من المعروف لديهم من سينفذ تلك الركلات الحرة على أن يتم تنفيذها بتنوع حتى لا يحفظ الخصم طريقة تنفيذها فمن الممكن التصويب مباشرة في المرمى وفي مرة أخرى يمكن لعب التمريرة خلف المدافعين وفي مرة ثالثة يمكن لعب التمريرة القريبة ومن ثم التصويب في المرمى وهكذا مع تنوع هذه الاساليب نستفيد من ناحيتين الاولى عدم فهم الخصم لما يمكن ان يقوم به لاعبو المريخ والثانية هي ارباك الخصم في مناطقه الدفاعية وتاكيد قوة المريخ وجدارته واخافته لفريق النجم عن طريق تهديد المرمى بصورة متنوعة وهذا يجعل الخصم يتراجع ويخفف من التقدم الى الامام كما يجعله لا يتعمد ارتكاب المخالفات في المناطق القريبة من المرمى مما يسهل على مهاجمي المريخ التقدم لاحداث الخطورة المطلوبة.

كذلك من الوسائل الهجومية التي يمكن للمريخ ان يتبعها هي وسيلة المهارة العالية في ضرب التكتل الدفاعي عن طريق المراوغة المجدية والمريخ يمتلك عناصر تتميز بهذه الميزة وعلى سبيل المثال هناك التش واللاعب سيف تيري وكذلك بكري المدينة في السرعة والمراوغة فهؤلاء مميزون في عملية المراوغة المجدية داخل خط 18 وليس خارجه فالتش لديه اسلوب رائع في التقدم ومراوغة اللاعبين وهنا لابد أن يكون هناك تفاهم بينه وبين بقية زملائه اللاعبين مثل محمد عبد الرحمن وبكري المدينة ورمضان عجب وجميع لاعبي الهجوم ينبغي عليهم التركيز جيدا عند استلام التش أو سيف أو بكري للكرة وهذه نقطة مهمة للغاية فبمجرد استلام التش مثلاً للكرة وهو في وضعية خارج الخط هنا يجب أن يتحرك بقية اللاعبين حركة عكسية هذه الحركة القصد منها تحرك مدافعو النجم معهم لإجراء عمليات التغطية السليمة وعند هذه اللحظة يتقدم التش ويدخل خط 18 مع ضرورة التركيز الجيد والثبات الانفعالي في هذه اللحظات حيث يصبح المدافعون اكثر تركيزا وشراسة من اي مكان آخر نسبة لاقتراب الخطورة من مرماهم لذا يتعين على التش الاختيار وبسرعة بين امرين لا ثالث لهما اما لعب التمريرة لاحد المهاجمين في وضعية مميزة مع المرمى أو التقدم والمراوغة المجدية لتشكيل الخطورة المطلوبة وفي كلا الحالتين يجب التصرف بسرعة في هذه المنطقة الحساسة جدا لان اللعب فيها باتقان لا يتوفر الا للمهاجمين اصاحب الملكات الفنية المميزة وابرزهم التش وسيف تيري وبكري رغم ان تيري لا يجيد الاحتفاظ بالكرة والتحضين عليها ويحتاج الى المساحات في التقدم الا ان سرعته ولياقته البدنية العالية ربما تمكنه باذن الله من التوغل في المناطق الخطرة لمرمى النجم الساحلي .

استغلال المريخ لنقاط ضعف فرقة النجم هو من الأمور المهمة في هذه المباراة ويجب على الزولفاني توجيه المهاجمين بضرورة النزول الى وسط الميدان لطلب الكرة وعدم الاستسلام للرقابة الصارمة التي سيحاول دفاع النجم فرضها على مهاجمي المريخ وهذا ما يعرف بعملية التحرر من الرقابة اللصيقة والمفروضة (مان تومان) فهذه الحركة تحدث ربكة في دفاع النجم لان معظم المدافعين لا يرغبون في مبارحة اماكنهم خوفاً من تمرير الكرة خلفهم كما لابد من إجراء تبادل بين المهاجمين في اماكنهم وضرورة تحرك الغربال وتيري أو بكري بحركة مقصية مع اللعب من الأطراف تارة ومن العمق تارة أخرى .

على المريخ استغلال كل الطرق الممكنة لخلخلة دفاع النجم ومن اهمها التركيز العالي والثبات الانفعالي عند التسديد نحو المرمى وكذلك المراوغة المجدية وايضا الحركة العكسية في تنفيذ الركلات الركنية بحيث يتم التحرك بصورة مدروسة في هذا الجانب علماً بأن الركلات الركنية ينبغي أن يملأ فيها اللاعبون اغلب الفراغات والمساحات الضيقة عند مرمى الخصم بحيث ضرورة تواجد لاعب في كل مربع داخل خط 18 للتعامل مع الكرة ولا يجب ترك اي مربع خال من تواجد اللاعبين وعلى المدافع نمر والمدافع امير كمال المشاركة في تنفيذ الركلات الركنية بالتواجد داخل الخط مع التقسيم الجيد لادوار اللاعبين بحيث لا يقف لاعبان في مربع واحد وهذه الأمور الفنية يجب أن يدرسها اللاعبون اثناء التمارين ويتم تدريبهم عليها من جميع النواحي واعطاء تعليمات من المدرب بكيفية التعامل مع الركلات الركنية ففي الكثير من الاحيان نلاحظ اللامبالاة من اللاعبين وكذلك تنفيذ الركلة الركنية بطريقة غير مدروسة يضيع زمن المباراة وياخذ الكثير من الوقت ويعطي الخصم فترة راحة من اجل اخذ الانفاس ، فمن الضرورة في مثل هذه المباريات عدم ترك اي شاردة أو واردة يمكن أن يستفيد منها الفريق لاحداث التفوق في النتيجة لأن الفريق يحتاج الى تعديل نتيجة سوسة بأي طريقة من الطرق وكلما تعددت هذه الطرق وتنوعت كلما كان الوصول الى مرمى النجم اسهل من اي شئ آخر .

بطبيعة الحال لم نتحدث عن فرقة النجم ونترك ذلك للمقال القادم باذن الله لكننا اليوم بصدد الحديث عن كيفية الوصول الى مرمى النجم الساحلي لان هذه تعتبر اهم نقطة في هذه المباراة وهي الهدف الذي ينشده الجميع.

المريخ لديه عدة خيارات هجومية يمكنه الدفع بها فهناك محمد عبد الرحمن وسيف تيري وبكري المدينة وخالد النعسان بالاضافة الى رمضان عجب كخيار قام الزولفاني باضافته في المباريات السابقة وهو من اللاعبين الذين يعول عليهم كثيرا في اللعب في اكثر من خانة لكن وضعه في المقدمة الهجومية يزيد خطورة المريخ والجميل في هذا الأمر ان رمضان هو من اللاعبين القلائل الذين يجيدون الحركة الدؤوبة اي حركة النزول والطلوع فهو لاعب صاحب جهد بدني وفير كما يتميز بالسرعة في الحركة المستمرة بين الوسط والهجوم ويسهل تواجده عند الهجمة السريعة خاصة من الأطراف كما انه يجيد تهديد المرمى في كل الاحوال من خلال الرأس واللعبات الهوائية المميزة بالاضافة الى اجادته الضغط على المدافعين .

وتكمن خطورة الغربال في أنه مهاجم صندوق من العيار الثقيل يستطيع الغربال التعامل مع الكرة بردة فعل مميزة بكلا القدمين كما انه يجيد التصرف في المساحات الضيقة وكذلك اختيار الزاوية الجيدة للحارس ومباغتته بالتسديد من جميع الوضعيات وهذا ما يميز الغربال بالاضافة الى التمركز الجيد في داخل المناطق الخطيرة بالنسبة للخصم لذا وجود الغربال مهم في هذه المباراة علما بانه سوف يتعرض لرقابة صارمة من دفاع النجم لكن ذلك سوف يفيد الفريق كثيرا بحيث يتحرك بكري وتيري والنعسان ايا منهم سيرافق الغربال ففي خط الهجوم فلابد من زيادة الحركة والاستفادة ايضا من الرقابة على الغربال بضرورة تحركه لسحب المدافعين واتاحة مساحات واسعة للقادمين من الامام للدخول وكشف المرمى .

حركة اللاعب بكري سوف تكون غير محددة في أرضية الميدان واتوقع ان يقوم الزولفاني باعطاء بكري مهام مفتوحة لأن طبيعة بكري في الاداء تتمازج ما بين التقدم والتراجع والنزول والطلوع ما بين الهجوم والوسط وحتى الدفاع يستطيع بكري القيام فيه بمهام مميزة كابعاد الركلات الركنية والمشاركة في ابعادها عن مرمى المريخ .

بكري من القلائل الذي يعتمد عليهم الزولفاني اعتمادا كبيرا في هذه المباراة ويعول عليه في ضرب اللتوال واعتباره كرت رابح بدرجة كبيرة من خلال ما قام به من عمل مميز خلال المباريات السابقة رغم اصابته وعدم اكماله لمباراة الاتحاد العاصمي لكنه استطاع ان يقوم بعمل كبير ومميز لذا سيقوم الزولفاني باعطاء بكري مهام التواجد خلف المهاجمين مباشرة على أن تكون مهامه مفتوحة بمعنى المشاركة مكان الكرة كلاعب حر في الوسط والهجوم ومهام محدودة في الدفاع وعند الضربات الركنية كما ذكرنا أعلاه.

بكري يستطيع قيادة الفريق كقائد ملهم لديه خبرة كبيرة كما يتمتع بقراءة صائبة لملعب المباراة من خلال التحكم الجيد في الكرة وتمرير الباصات البينية لزملائه اللاعبين كما لديه حاسة التعامل مع الكرات داخل الخط وكذلك لديه السرعة المميزة في التخلص وعكس الكرات الخطرة وتمرير الكرات البينية لزملائه بالاضافة الى الفهم المميز لتمرير الباص السريع القاتل خلف مدافعي الخصم ومع تواجد تيري والغربال يمكن ان يكون بكري خلفهما مميز للغاية خاصة في الهجوم المرتد السريع لذا ينبغي على بكري متابعة هجمات النجم على المريخ والتواجد في اماكن مميزة وبعد استلامه للكرة يجب على الغربال وتيري او النعسان التحرك بصورة مميزة لطلب الكرة واستغلال السرعة في التقدم لضرب دفاع النجم مع ضرورة التحسب لعدم الوقوع في شرك التسلل والتدرب على ذلك خلال الأيام القادمة وحتى موعد اللقاء .

الشاهد أن خط وسط المريخ تعرض فيه اللاعبان ضياء الدين ومحمد الرشيد للاصابة وقد عاد الآن اللاعب محمد الرشيد الى الميدان ولامس الكرة حسب معلوماتنا ويبدو انه اقترب كثيرا من العودة بصورة مميزة لمستواه المعهود حيث انه شارك في مباراة البن الودية التي لعبها الفريق صباح السبت وفاز فيها برباعية مقابل هدف وحيد وبالطبع فإن عودة الرشيد تعتبر مكسباً للزولفاني كما شارك ايضا في هذه المباراة اللاعب السماني الصاوي بعد غيبة طويلة وهذا ايضا يعد مكسبا كبيراً حيث يمكن الاستعانة بخبرات الصاوي في هذه المباراة حسب مجرياتها .

التش ورمضان عجب نعول عليهما كثيرا في هذه المباراة من الوظائف التي سيقومان بها فالتش ورمضان غالبا ما يعلبان خلف المهاجمين وعلى الاطراف ومن العمق وكذلك تتمثل مهامهما في مساعدة ظهيري الجنب وتكوين مثلث في الطرف الشمال والطرف اليمين فغالبا ما يلعب التاج ورمضان والغربال في الطرف اليمين فيما يلعب التش وبيبو بكري المدينة في الشمال وهذا المثلث الثاني علماً بأن كل ما نذكره في هذا العمود من اسماء للاعبي المريخ هي مجرد مثال ولا تخضع للتاكيد لان وضع التشكيلة من اختصاص المدرب لكننا نحاول فقط ضرب الامثلة حسب ما لدينا من معطيات لنقرب الواقع ويمكننا الحديث عن الطريقة التي سيلعب بها المريخ ان شاء الله في الايام القادمة لكن الوضع الحالي نحاول ان نوضح تحركات اللاعبين حسب مجريات المباراة وكيفية هذه الحركة فغالباً ما يلعب المريخ عن طريق مثلثات كل لاعب يؤدي دور معين فيها ويعرف تماما بأنه عندما يستلم الكرة يجد له اكثر من لاعب في خانة يمكنه تمرير الكرة له باتقان والتحرك من مثلث الى اخر لحين تشكيلة الخطورة المطلوبة في الثلث الاخير لمرمى الخصم فحركة التاج على الطرف اليمين تبدأ مع امير كمال وسومانا كمثلث وعند انتقال الكرة من هذا المثلث فان اللاعبين يتبدلون بحيث يصبح فيه كل من التاج ورمضان والغربال وهذه كله في الطرف اليمين وقس على ذلك في الطرف الشمال بحركة منسجمة حسب مكان الكرة وحركتها السريعة لذا لابد ان يتحرك هؤلاء اللاعبون بصورة سريعة لتنفيذ المهام المؤكلة اليهم كل حسب ما اعطي من مهام بتنفيذها مع مساعدة الزميل الذي بحوزته الكرة فلا يمكن ان نقبل استلام الكرة من جانب التاج مع عدم وجود رمضان او الغربال في مساحات المثلث في الطرف اليمين وهذه الأمور تحدث في جزء من الثانية علماً بأن الخصم يحاول دوما عدم اتاحة الفرصة للاعبي المريخ من الانتقال بصورة سريعة ويحاول التقفيل عليهم لكن لو تحرك اللاعبون بصورة مميزة وقاموا باداء واجبهم على اكمل وجه فان ذلك يترك فراغات ومساحات في الاجزاء خلف مدافعي النجم مما ينتج عنه تشكيل الخطورة على مرمى النجم ودك حصونه .

غدا باذن الله نواصل الحديث عن هذا القاء المهم ...
خالص ودي لكم

بواسطة : مـــقــالات
 0  0  292
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

قال تجمع المهنيين السودانيين السبت إنه اختار الإضراب السياسي جبراً لا رغبةً لحسم..

جديد المقالات

للعطر افتضاح * لا علم لنا بهوية القوة المرابطة...


بواسطة : الفاتح جبرا

قلناها (مراراً وتكراراً) منذ البدء أن هذا المجلس...


بواسطة : الفاتح جبرا

بقلم مولانا : سيف الدولة حمدنا الله كتب :...


بواسطة : الفاتح جبرا

في هذا الجو العام الممتلئ بكل المتناقضات من خوف...


بواسطة : الفاتح جبرا

قيل أن مقولة (كلمة حق يراد بها باطل) تُنسَبُ...


بواسطة : الفاتح جبرا

بداية هذا المقال لابد لها أن تكون ترحماً على...


بواسطة : الفاتح جبرا

لأننا لا نعرف (اللف والدوران) والدغمسة (على قول...


بواسطة : الفاتح جبرا

إنتشر في وسائط الإتصال الإجتماعية مؤخراً خبر...


بواسطة : الفاتح جبرا

ما لا أفهمه (وما داخل راسي) هو (لماذا يتفاوض...


بواسطة : الفاتح جبرا

في أحد مقاطع الفيديو التي إنتشرت مؤخراً على...


القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:23 صباحًا الأربعاء 19 يونيو 2019.