• ×

01:54 مساءً , الخميس 19 أكتوبر 2017

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

لقاء ناري مع :محمد سيداحمد سرالختم الجاكومي ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
..
‏‏فراس الشفيع‏ -‏محمد سيداحمد سرالختم‏‏.


الفيفا موجودة.. إذاً الشرعية في أمان الذين يدعو أنهم وصلوا الى الفيفا في البحرين واقنعوها لذلك لن تتدخل لماذا التزموا الصمت الآن

شمس الدين الأمين

قال محمد سيد احمد سر الختم مساعد رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم إنهم قاموا بتسليم الخطاب الصادر من الفيفا الى وزير العدل بواسطة الدكتور عادل عبد الغني المستشار القانوني للاتحاد السوداني لكرة القدم، مع تقديم طعن جديد دفاعاً عن حقهم الشرعي في تسيير النشاط الكروي بالبلاد، وأكد محمد سيد احمد ان تاريخهم الوطني الذي يتحدث عن نفسه يصبح من الصعب معه دمغهم بالخيانة الوطنية العظمى، ونوه سيد احمد الى أن الحاكمية في الشأن الرياضي للفيفا، ولذلك الطبيعي أن يتواصل الاتحاد الشرعي مع أعلى مؤسسة كروية في العالم، مؤكداً أن عدم التواصل مع الفيفا هو عين الخيانة الوطنية، والسماح بارتكاب اكبر جريمة في حق الكرة السودانية، كما تحدث محمد سيد احمد عن الكثير الذي نطالعه عبر المساحة التالية:

قال محمد سيد احمد ان اتحاد الكرة ودفاعاً عن الشرعية وعن أهلية وديمقراطية الحركة الرياضية قام بمخاطبة الفيفا ووضعها في الصورة بخصوص كل التطورات الأخيرة عندما تم اخلاء مقر الاتحاد بالقوة الجبرية، مشيراً الى أن الفيفا لم يتأخر كثيراً في قراره، برغم متاجرة البعض بأنهم انتصروا وابعدوا الفيفا عن التدخل لأنهم تواصلوا معها ووضعوها في الصورة، وبالتالي فإن الفيفا لن تتدخل، ولكن قبل أن يجف مداد كذبهم جاء خطاب الفيفا، ووضعهم في وضعية حرجة، وأضاف: النظام الأساسي للاتحاد السوداني لكرة القدم، ولائحة الانتخابات تؤكد بأن الحاكمية في الشأن الرياضي للفيفا، وجاء قانون الرياضة 2016 مؤمناً على ذلك، وطالما أن الحاكمية للفيفا، أين الخيانة الوطنية في اللجوء الى هذه المؤسسة التي لا تتعامل إلا مع الاتحادات الوطنية الشرعية؟

ومضى محمد سيد احمد: على الذين يبيعون الوهم والغارقين في أوهام أن الفيفا على تواصل معهم، وصدقت كذبتهم وسلمت بشرعيتهم، ولن تتدخل، أن يفيقوا سريعاً من الصدمة، وان يشرحوا لنا الخيانة التي اقدمت عليها الفيفا بالتخلي عنهم والتهديد بالتجميد حال عدم ذهابهم من المقاعد التي جلسوا عليها دون وجه حق؟

وقال محمد سيد احمد ان اتحادهم يتمتع بكامل الشرعية، ويدير النشاط الكروي بالبلاد، ويشارك في كل المناسبات الدولية والإقليمية، ويتلقى دعوات قادة الفيفا للمشاركة في كل المناسبات، وبالتالي فإن اتحادهم لا تنقصه الشرعية حتى يذهب إليها في البحرين, يطاردها بشتى السبل حتى ولو من باب التقاط الصور التذكارية.
وابدى محمد سيد احمد دهشته لجرأة هؤلاء على الكذب، ذاكراً أن صحافتهم الباهتة كشفت عن تواصلهم مع الفيفا، ولا أدري كيف تواصلوا مع الفيفا، وفي الوقت نفسه تهدد الفيفا بتجميد النشاط الكروي بالبلاد حال عدم مغادرتهم كراسي ادارة النشاط الكروي في البلاد.

وابدى محمد سيد احمد ارتياحه للتدخل السريع من قبل الفيفا والذي قطع اكاذيبهم ووضعهم في وضعية حرجة قبل أن يقوموا بالقسمة الظالمة للسلطة وتوزيع اللجان المساعدة واسترضاء بعض الغاضبين الذين تخطاهم قطار الاختيار.

ندير المنتخبات ونراقب المباريات

قال محمد سيد احمد ان اتحاد الكرة يدير النشاط الكروي ويمسك بكل التفاصيل حتى وهو خارج المقر، وأضاف: المنتخب السوداني الذي سيلعب اليوم في مواجهة مدغشقر وقف اتحاد الكرة على كل ترتيبات سفره الى الأبيض وتحضيراته لهذه المباراة، وأضاف: نشرف على المنتخبات ونراقب المباريات الخارجية، وعليهم ان يسعدوا بالمقر الذي لم يسهموا في بناءه ولم يصلوا إليه إلا لزيارة قصيرة ستنتهي اليوم أو غداً، ومضى محمد سيد احمد: ماضون قدماً في طريق الحق ولن نحيد عن المبادئ التي جئنا من أجلها، ولن نفرط في أهلية ودميقراطية الحركة الرياضية، ونطمئن كل المشفقين على الأهلية والديمقراطية بأنها في أمان، ومحروسة بعيون الفيفا التي ترصد كل شيء، وبعقوباتها التي لا تتأخر، وبتدخلها الذي لا يحتاج إلا لقليل من الوقت، ومضى محمد سيد احمد: سنحافظ على أهلية وديمقراطية الحركة الرياضية مهما كان الثمن ولا نخشى المرجفين والذين يطلقون الاتهامات جزافاً ويشككون في وطنية من قامت على اكتافهم الحركة الوطنية، واحب أن أؤكد بأنه لا تستطيع أي جهة استدعاء قادة الاتحاد لا جنائياً ولا قضائياً، وستكون الفيفا بالمرصاد لكل محاولات التدخل في اهلية وديمقراطية الحركة الرياضية.

لسنا جهة حكومية

أكد محمد سيد احمد ان وزارة الشباب والرياضة تعلم جيداً ان الحاكمية للفيفا وبالتالي نأت بنفسها عن التدخل مطلقاً في انتخابات الاتحاد وفي تحديد الطرف الفائز وفي كل التفاصيل المتعلقة بالممارسة الانتخابية الى أن جاء التدخل من وزارة العدل بقرار معيب، لأننا لسنا جهة حكومية، واختتم محمد سيد احمد حديثه: الفيفا موجودة وقادرة على حماية أهلية وديمقراطية الحركة الرياضية، أفعلوا ما شئتم وستظل شرعيتنا باقية، ومحمية من أعلى مؤسسة كروية في العالم
image
بواسطة : admin
 0  0  314
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة يوم الأربعاء 18 أكتوبر 2017م رصد..

القوالب التكميلية للأخبار