• ×

02:14 صباحًا , الثلاثاء 11 ديسمبر 2018

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

قصة سوداكال وسقوط الاقنعة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
Hassan Makki Alamen

ضل الحراز
قصة سوداكال وسقوط الاقنعة
علي منصور حسب الله
كنا نظن ان اندية الهلال و المريخ توحد الامة علي هدي المساواة ومعالجة اختلالات المطامع السياسبة تحت راية عشق خرافي لرياضة شعبية اسمها كرة القدم كنا نظن وليس كل ظن اثم ظن انه في رحاب هذه الاندية تسقط الانتماءات الدينية ففي رحابها يتعايش المسلم والمسيحي واصحاب كريم المعتقدات دون حجر لاحد كما تسقط الولاءات السياسية فلا فرق بين ختمي وانصاري ولا افضلية لبعثي علي شيوعي ولا فضل ليميني علي يساري فكل اتجاهاتهم في ثري الرياضة دوافع خير وتسقط كذلك دعاوي الاثنية فالجعلي والدينكاوي والشايقي والبجاوي البديري والفوراوي كلهم سواسوة في وطن الرياضة كنا نعتقد بان تلك الاندية عبارة عن وطن نلتقي في هتافات صاخبة فرحة بهدف محرز وكل خلافاتنا لصالح اللعبة الحلوة ونتفق في فرحة الغالب وحزن المغلوب وكلها مؤقتة لان الغالب غدا مغلوب لاننا نتعلم اسمي معاني الوحدة كنا نشجع بذات الحماس حيث لا نعرف المناطقية تجد الجنوبي والشمالي الغرباوي والشرقاوي في مسطبة واحدة كنا نشجع ادوارد جلدو وحامد بريمة ويور اني وهيثم مصطفي وفيصل العجب وسامي عز الدين لا نسال عن قبائلهم ولا مناطقهم ولا حتي دياناتهم فنحن لا نفرق بينهم ابدا الا بالعطاء داخل المستطيل الاخضر نحبهم بقدر عطائهم ننقلب عليهم متي اخفقوا لاننا نحب النادي لا اللاعب نشجع النادي لا مجالس الادارات جاء لاعبين افذاذ ومضوا ونحن باقين علي الولاء جاءت مجالس ادارات ومضت ونحن باقين علي الولاء كنا نحمل علي اكتافنا من اجاد في مباراة او حتي في لعبة حلوة دون ان نسال عن قبيلته او انتمائه السياسي لا ندقق في لون بشرته كنا انا واخي دينق واوشيك وسيد احمد وبلة وحمدان وابكر يقتصر دورنا في التشجيع فقط حتي كنا لا نفرق بين اصحاب الاحتياجات الخاصة والبروف فحسين حلة رحمة الله عليه نراه في مكانة دكتور عمر محمود خالد حتي جاء زمان رفض فيه لادم سوداكال بسبب عدم توفر الخبرة كنا نحترم الامر وندعمه بشدة اذا تم تطبيق ذلك المبدأ علي الجميع فالكاردينال لم يعمل في اي نادي حتي لو علي مستوي فرق الاحياء لكنه صار رئيسا لنادي الهلال فلماذا لم يطبق عليه شرط عدم توفر الخبرة وصلاح ادريس اول مرة فاز برئاسة نادي لم يكن يحمل شهادة الخبرة المطلوبة في حالة سوداكال ابن عمل شيخ العرب ومتي كان ونسي اداريا في نادي حتي لو كان للهواة ونفس الكلام ينطبق علي جمال الوالي والحاج عطا المنان ادريس والسؤال الذي يطرح نفسه هل رئاسة الاندية الجماهيرية مقتصرة علي فئة دون غيرها فهل كان البعض حينما يشرع القوانين كانوا يفصلونها علي مقاس فئة دون الاخري لماذا يعملون لابعاد اثنيات وسكان اقاليم معينة من الوصول الي كراسي رئاسة هذه الاندية عشرة طعن او اكثر قدمت ضد سوداكال مع انه المرشح الاوحد فمن اين اتي الطاعنيين اليس هم من امة المريخ عشرة طعن اليس طعنة واحدة تكفي طالما السلطة معهم عشرة طعنة تاكيد لتفشي العنصرية عشرة طعنة تردي فيلا وليس شخص فالمشكلة ليست في المفوضية فحسب وانما متأصل حتي وسط جماهير النادي العريق ممن تناسوا ما فعله ابناء جوبا عند ذهابهم الي كمبالا برا لتشجيع المريخ ادم سوداكال يواجه تهم نعم لكن الكاردينال ادين والمبدا القانوني يقول كل متهم برئ حتي تثبت ادانته فكيف سمحوا للمدان وحرموا المتهم ففي حالة سوداكال جعلوا كل متهم مدان لذلك قررت مقاطعة تشجيع اندية تحكم بالعنصرية البغيضة اندية يريدون مننا ان نكون مجرد هتيفة كيف لي اشجع نادي جماهيره ينظرون علي اعتبار انني كائن لا يجوز لي فيها تراسه كائن من الدرجة الرابعة هذا اذا اعتبروني انسانا اما السلطة التي تسهم في شرعنة العنصرية فهي لا تستحق حتي النقد منذ اليوم اتمني خسارة كافة الاندية السودانية والمنتخبات في المحافل الاقليمية والقارية والدولية لانها لا تمثلني
بواسطة : admin
 0  0  476
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

حرب التصريحات تستعر بين معسكري المريخ والاتحاد الزلفاني: الغيابات مؤثرة ولكن..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:14 صباحًا الثلاثاء 11 ديسمبر 2018.