• ×

07:22 مساءً , الإثنين 24 سبتمبر 2018

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

حوار صادم : علاء الدين يوسف : المريخ ظلمني.. ومابخلي حقي..!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
عامر خضر
....
علاء الدين يوسف يفتح النيران: المريخ ظلمني.. ومابخلي حقي..!
حوار: محمد أحمد عجوز

الكوتش نقلا من قووون

قررت المغادرة قبل قرار الشطب.. الأجواء في النادي ملوثة وكلها مشاكل وخرجت حتى لا أفقد جمهوري

محمد موسى عنيد ولايثق في أحد.. يتحمل الجزء الأكبر من مسؤولية فقدان الدوري والكأس.. وتسبب في ظهوري بمستوى لايشبهني في المباريات الأخيرة

أعتز بعلاقتي بجمال الوالي.. ( ولو شطبوني عشان كده أبقى الموضوع إداري مافني)

المجلس عاملني بطريقة غير محترمة لاتشبه تاريخي.. لم أستغرب ذلك لأنني تذكرت كيف خرج فصيل العجب


نقلا عن صحيفة قوون

تمكنت “قوون” من إجراء حوار مثير مع النجم المخضرم علاء الدين يوسف “فييرا”، الذي غادر كشوفات المريخ، خلال الأيام الماضية، كشف خلاله الكثير المثير، من الكواليس التي صاحبت قرار خروجه من القلعة الحمراء، وتحدث اللاعب عن الرغبة التي سيطرت عليه بمغادرة نادي المريخ، بسبب الأجواء السيئة المحيطة بالنادي “على حد وصفه”، وربطه بكل المشاكل التي تحدث في الفريق، ودمغه بالهزائم في المباريات، وقال أنه قرر المغادرة، بسبب الضغوطات الموجهة عليه، وحتى لايفقد الجماهير التي أحبته كثيراً، وشن “فييرا”، هجوماً لاذعاً على بعض أعضاء مجلس الإدارة الحاليين، ووصف الطريقة التي إتخذوا بها قرار شطبه بأنها ظلم كبير له وهو أحد اللاعبين الكبار في النادي، يجب معلمتهم بصورة أفضل من التي وجدها منهم، ورأى أن مدرب الفريق محمد موسى يتحمل جزءاً كبيراً من خسارة لقبي الدوري والكأس، لأنه مارس عناداً كبيراً ورفض رأيهم في عدد من النقاط الفنية، كما حمل المهندس مسؤولية ظهوره الباهت في المباريات الأخيرة، معتبراً أنه أقحمه قبل الوصول للجاهزية الفنية المطلوبة التي تسمح له بالمشاركة في المباريات.

*كيف قابات قرار شطبك من كشوفات المريخ؟

_ لم أتفاجأ بشطبي، لأن رغبتي كانت الخروج من النادي هذا العام، وقلت لعدد من أصدقائي أنني لا أريد الموصلة مع المريخ لفترة جديدة، وأرغب في الإنتقال لفريق اخر لاتوجد به ضغوطات إعلامية أو جماهيرية كالتي مكنت أعاني منها في المريخ طوال فترتي السابقة، لذلك إستقبلت القرار بشكل طبيعي وكأن شيئاً لم يكن، لأنني أصلاً تمنيت الخروج من المريخ.

*كيف تم تبليغك بالقرار؟

_ المجلس الحالي تعامل معي بصورة غير محترمة، ولم يمنحني حقي كاملاً، باعتبار أنني أحد اللاعبين الكبار في المريخ إن لم أكن أكبرهم على الإطلاق، وكان من المفترض أن يبلغوني قبل وقت كافٍ وبطريقة حضارية، ولكن هذا لم يحدث، ولم أتفاجأ من هذا التعامل، لأن كثير من اللاعبين الكبار في المريخ مروا بهذه المواقف في نهاية مسيرتهم مع المريخ، وكلكم تذكرون كيف خرج فيصل العجب من النادي، وأنا أعتبر نفسي صغير كروياً أمام العجب لذلك لم أستغرب تصرف الإدارة الحالية معي.

*من أخبرك بقرار الشطب؟

_ تحدث معي كابتن منتصر الزاكي “زيكو”، وأبلغني بقرار إخلاء خانتي من كشف المريخ.

*لماذا لاتريد المواصلة في المريخ؟

_ لأن الجو في النادي غير صحي، وكلو مشاكل، وأصبح إسمي مربوطاً بكل مشكلة تحدث في الفريق، وكذلك الناس يتحدثون عني كلما تعرضنا لهزيمة، وأصبحوا يتحدثون عن الجوانب السيئة في علاء الدين ويتناسون الجوانب الجميلة، وبدأت أشعر أنني أفقد عدد كبير من جمهوري الذي يحبني، وهذا أمر لا أتحمله، لأن الجمهور هو زادي الكبير في كل الأندية التي لعبت لها وارتديت شعارها، وأصبحت أشعر بأنني مضغوط من كل الجهات بإعتبار أنني اكبر اللاعبين في الفريق، لذلك قررت عدم المواصلة في المريخ والبحث عن مكان أفضل يناسبني.

*لو لم يشطبك المريخ هل كنت ستواصل؟

– لا.. لن أواصل لأن الخروج من المريخ كان قراري الأول والأخير، ولو كان ينوي المجلس الإبقاء علي في الكشوفات، كنت سأطلب منهم إخلاء خانتي، وقرار مغادرة المريخ إتخذته قبل التسجيلات بفترة طويلة، وأثناء المباريات الخمس الأخيرة في الدوري الممتاز التي لعبتها مع الفريق، ولم أكن سأبقى مع النادي حتى لو كنت تألقت في تلك المباريات.

*هل تعتقد أن المريخ ظلمك؟

_ المريخ لم يظلمني، ولكنني تعرض للظلم من الذين يديرون النادي في الوقت الحالي، المريخ كيان كبير وصاحب فضل على علاء الدين يوسف، وهذه حقيقة لا أستطيع إنكارها، ولكن هناك بعض الإداريين في المجلس الحالي ظلموني ظلماً كبيراً لن أنساه على الإطلاق، وهم مجرد أفراد أصحاب مناصب الان، ولكن بعد فترة سيرحلون وسيبقى المريخ الكيان الذي أفتخر بأنني إرتديت شعاره في يوم من الأيام، وقضيت به أجمل فتراتي الكروية.

*هل وجدت المساندة من كباتن الفريق؟

_ المريخ يعاني من مشكلة حقيقية في الكابتنية منذ سنوات بعيدة ولن تنتهي قريباً، وأعتقد أنها لعنة، لأن كل من يرتدي الشارة في المريخ يكون غير مكتملاً، ولاتتوفر فيه صفات القيادة اللازمة، سواء أن كانت شخصية أو كاريزما أو كيفية التعامل مع الزملاء والمواقف التي يمر بها الفريق، وسأضرب لك مثلاً بالثنائي فيصل العجب وراجي عبد العاطي، هذا الثنائي من أفضل اللاعبين الذين مروا على المريخ في السنوات الأخيرة، ولكنهما (طيبين زيادة عن اللزوم) وكانت تنقصهم الشخصية القيادية، وكانا يتعاملان بالعاطفة أكثر من الإحترافية.

*كنت بعيداً عن مستواك في المباريات الأخيرة الموسم الماضي؟

_ هذه المباريات الخمس أو الست، أعتز بها كثيراً لأنها كانت الأخيرة لي مع المريخ، قبل مغادرته، وفي هذه المباريات قمت بشئ لايفعله أي لاعب في العالم وليس في السودان وحده، وهو أنني شاركت فيها وأنا متوقف عن المباريات لفترة طويلة للغاية، هذا علاوة على أنني لم أكن موجوداً في فترة الإعداد ببداية الموسم، بسبب إيقافي من قبل الكاف على خلفية أحداث مباراتنا أمام المغرب التطواني الموسم قبل الماضي، وكنت أتدرب ولكن لم أكن جاهزاً 100%، ولكنني راعيت مصلة النادي ولم أفكر في نفسي، ورأيت أن الفريق يحتاج خدماتي، وعندما قرر محمد موسى إشراكي نفذت تعليماته باعتباره مدرب الفريق، وكان من الطبيعي أن أظهر بمستوى مختلف عن مستواي الحقيقي، وحكم علي الجمهور بأدائي السابق، لذلك كان شيئاً غريباً أن أظهر بهذه الصورة الغريبة.

*البعض حملك مسؤولية الخسارة أمام الهلال وأهلي شندي؟

_ لا أتحمل المسؤولية، وحتى إن كنت أخطأت خلال المباراتين، فهذا أمر طبيعي لأن كرة القدم لعبة أخطاء في المقام الأول والأخير، وأنا أجد العذر لكل من حملني المسؤولية لأن تليقاتهم نابعة من حبهم للمريخ، ولن أرد عليهم بل سأترك هذا الأمر للأيام القادمة.

*بصراحة.. لأم تكن تتمنى أن تختم حياتك في المريخ؟

_ لا.. لم أفكر في هذا الأمر على الإطلاق، والدليل أنني قلت من قبل في حوار مع قناة الشروق أنني لن أختم حياتي في المريخ، وأريد أن أضع السطر الأخير من مسصيرتي مع نادٍ لاتوجد به ضغوطات لأنني أرغب في الإستمتاع بكرة القدم بعيداً عن الضغوطات.

*لماذا وافقت على المشاركة وانت غير جاهز فنياً؟

_ عندما طلب مني محمد موسى المشاركة في مباراة مريخ الأبيض ببطولة كأس السودان، إنتابني إحساس بان الفريق يحتاج خدماتي، وشاركت على الفور، ولم يكن بإمكاني الرفض لأنني لا أعرف الهروب من المباريات، مهما كانت ظروفي الفنية، وقادتني حماستي لدخول الميدان للقتال مع زملائي اللاعبين ودفع ضريبة المريخ، وتوقعت الإخفاق، ولكن في تلك اللحظة لم أفكر في نفسي بقدر ماكان همي هو الدفاع عن شعار المريخ.

*هل تعتقد أن محمد موسى ظلمك بإشراكك وأنت غير جاهز؟

_ نعم محمد موسى ظلمني، لأنه غامر بي وجعلني أظهر بهذا المستوى البعيد عن مستواي الحقيقي الذي عرفتني به الجماهير.

*الكثيرون يعتقدون أن المجلس الحالي شطبك بسبب علاقة مع جمال الوالي؟

_ أعتز بعلاقتي مع جمال الوالي، وفي الحقيقة هي علاقة مميزة للغاية، ولكنها في نطاق العمل بالمريخ فقط، وفي عهده كنت أتواصل معه بصورة مستمرة، وأتناقش معهو في قضايا النادي، وكان يستشيرنا في كل الأشياء المتعلقة بالفريق، وهو صفة جميلة لاتتوفر في كل الإداريين الاخرين في المريخ، ولو كان المجلس الحالي شطبني بسبب علاقتي بجمال الوالي، إذاً يكون شطبي قرار إداري وليس فنياً، وأنا علاقتي كانت مميزة مع كل الروؤساء الذين مروا على المريخ، وليس جمال الوالي فقط.

*قرار شطبك فني لأن محمد موسى أوصى به في تقريره الفني؟


_ هذا رأيه الخاص.. لكن أيضاً محمد موسى به بعض الجوانب السلبية، ويتحمل جزءاً كبيراً من خسارتنا للدوري وكأس السودان، لأنه لايقبل رأياً من أحد سواء أن في الجهاز الفني أو اللاعبين، وكان لايثق بأي شخص حوله، حتى لو كان لاعباً كبيراً، ووجدت له العذر لأن إشرافه على المريخ كانت أول تجربة له، ولم يسبق له أن تبوأ هذا المنصب الكبير، ولكنه مارس عناداً كبيراً، جعلنا نخسر الدوري والكأس سوياً في اللفة الأخيرة.

*ماهي حقيقة حقوقك المالية لدى المريخ؟

_ نعم لدي حقوق لدى المريخ، ولن أتركها وسأطاردها بالقانون، وأريد أن أحكي لكم احدث في هذا الخصوص.. جلست مع عمر محمد عبد الله عضو مجلس الإدارة الحالي في إجتماع مصغر، وسألني عن حقوقي، وقلت له أنها 580 مليون جنيه، وفصلتها له بأنها 400 مديونية على المجلس السابق، و180 رواتب السنة المتبقية لي في عقدي مع النادي، ولكن عمر قال لي أن إسمي غير موجود في المديونية الموجودة بالنادي، وغير مكتوبة لدى المدير المالي، فطلبت منه الإتصال بجمال الوالي أو خالد شرف الدين أمين الخزانة السابق أو حاتم عبد الغفار المسؤول المالي للفريق، لإستفسارهم حول حقوقي، وأكد لي عمر ان جمال الوالي قال لهم أن إتفاقه معي شخصي وليس رسمي، فضحكت، وطلب مني عمر الإتصال بجمال الوالي، فرفضت على الفور وقلت له لن أتصل به لأنني كنت أتعامل معه على أساس أنه رئيس لنادي المريخ، وليس أحد موظفيه في شركاته، وهو الان ليس رئيساً للمريخ، فكيف أتصل به، وأحسست عندها ان المجلس الحالي يراوغني ولايريد منحي حقوقي، لذلك قررت تقديم شكوى بدأت الان في إجراءاتها فعلياً وسأقدمها قريباً، و(مابخلي حقي).

*هل تسلمت رواتبك الشهرية البالغة 180 مليون؟

_ نعم تسلمتها، ولكنني تفاجأت بأن عمر محمد عبد الله يفاوضني حتى في قيمة الرواتب الشهرية التي يكفلها لي القانون، حيث إتصل بي وقال لي ان المجلس يقدم لي خيارين الأول هو منحي 100 مليون (كاش) و80 (شيكات)، والخيار الثاني، 150 (كاش)، وأتخلى عن 30 للنادي، فغضبت للغاية، ورفضت الخيارين وأكدت له أن حقوقي تبلغ 580 مليون، فكان هذا اخر إتصال بيني وعمر محمد عبد الله، بعدها إتصل بي زيكو ليبلغني بشطبي.
بواسطة : admin
 0  0  633
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

ود عقيد &&&حصرياً &&&& الرباعيه في الشنداويه خطوه نـحو اللقـب * يـاسـر الخيـر..

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:22 مساءً الإثنين 24 سبتمبر 2018.