• ×

02:14 صباحًا , الثلاثاء 11 ديسمبر 2018

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

قضية...أمير سيدأحمد...الأصوات المشروخة لا تخيفنا ..!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
Hisham Abdalsamad

قضية...أمير سيدأحمد...الأصوات المشروخة لا تخيفنا .. و عارضنا غارزيتو حتى غادر..!

نقولها بالفم المليان عليك أن تراجع مريخيتك، لكي يكون عقلك أكثر انفتاحاً و توضح لك الصورة الحقيقية ..!

عمر الأصوات المشروخة لم تخيفنا ، ولم نوليها أدنى اهتمام طوال مسيرة عملنا ، وحبنا وانتمائنا فقط للمريخ العظيم، ورجاله العظماء.
حبنا وتقديرنا الكبيران للسيد جمال الوالي ومن معه من المخلصين يمثل أضعف الإيمان في رد الجميل لشخصه، ولمعظم الذين عملوا معه في مجلس إدارة المريخ، والذي لا يعرفه معظم المغرضين والجعجاعين أن ما يروجون له هنا وهناك ويحاولون إلصاق حبنا وولائنا له بمصالح شخصية، لا تمثل بالنسبة لنا إلا دافعاً أكبر لذكر إيجابياته ، والامتنان له بما قدم لهذا الصرح العظيم ، و كان قد روج لهذه الفكرة من قبلهم هم إعلام الهلال (المدعوم)، ولن يثنينا ذلك بأيّ حال أن نصدع بقول الحق كلما زاد عيار كرههم لذلك.
لا يشرف صحيفة الزاوية من القراء كل من يريد منا الصمت حيال ما يحدث للمريخ وفي المريخ الآن، ومحاولة ربطهم بهدم مكتسبات المريخ بسبب كشف الحقائق المجردة التي تحدث داخل أروقة المجلس المشتت، ما هي إلا محاولات فاشلة، وفرية لن تنطلي على أيّ شخص تهمه مصلحة المريخ الكيان وليس الأشخاص.
عارضنا غارزيتو حتى غادر، ولم نتزحزح عن رأينا فيه قيد أنملة، وكتبنا فيه ما لم يكتبه مالك في الخمر ، و هو الذي تعاقد معه مجلس الوالي في الفترتين اللتين درب فيهما المريخ، وكان لنا فيه رأي سالب واضح وضوح الشمس، وكتبنا و قلنا: إن الفرنسي يبحث عن المال في المقام الأول و تهمه مصلحته الشخصية ، ولن يتوانى في المغادرة مهما كانت ظروف المريخ، و وضعه ومدى احتياجه له ، تعامل الكثيرون مع الفرنسي بعاطفة سودانية بحتة، وساعدهم في ذلك غارزيتو نفسه، وتعلم مخاطبة الجمهور المريخي السوداني بالعاطفة ، وأصبح يلبس ( العمة والجلابية ) ، ويعرض، ويرقص شايقي، ولو امتدت فترته لأكثر من ذلك لرأيناه يُجلد بالصوت مثله مثل ( أهلنا الجعليين )في مناسباتهم المختلفة.
الذي أريد أن أسوق إليه القراء الكرام أن المعيار لم يختلف عندنا فيما نراه من مصلحة المريخ، ولم يشخصن انتقادنا للفرنسي أيّ علاقة مع المجالس السابقة، ولم يظهر لهم أيّ كورال ينتقد ما كنا نراه مخالفاً، أو ليس في مصلحة المريخ.
ما يحدث الآن من تضارب وانشقاق داخل المجلس الواحد من شأنه أن يضر بالمريخ ضرراً بالغاً، وينعكس سلباً على استقرار هذا النادي المحبوب للجميع، ومن يفهم خلاف ذلك نقول له وبالفم المليان: عليك أن تراجع مريخيتك، ويكون عقلك أكثر انفتاحاً كي توضح لك الصورة، وألا تسجن نفسك في محيط ضيق لا تستطيع فيه تحمل الشفافية والوضوح.
أنا لست أكثر من مشجع مريخي، يرى ويحلل و يستنتج ما سوف يلي أيّ أحداث قد تحصل في مقبل الأيام، وأدرك أن الغالبية العظمى من المريخاب على مستوى عالٍ من الفهم والإدراك، ويستطيعون أن يحللوا كل ما نقوم به في نطاقه الصحيح، و وضعه في قالب الشفقة والخوف على الكيان، ولا نكتب بأيّ مرارات سابقة، لأنها أصلاً غير موجودة، بحكم أن الذي يربطنا بالمريخ هو المحبة، وما توانينا في خدمته أبداً في يوم من الأيام بقدر المستطاع والمتاح، ولن نمنّ عليه طوال مسيرتنا فيه لأنه القريب، والحبيب، والأب الحنون، والأم الرؤوم.
و لكننا كنا شاهدين على مستوى الحرب القذرة التي كانت تحاك ضده، وضد من أعطى للمريخ كل الممكن، وحتى المستحيل، ومع ذلك أن الذين رفعوا راية المعارضة عالية خفاقة في الفترات السابقة وهم اليوم على رأس مجلس المريخ، لو كانوا قد نجحوا لقطعوا ألسنتنا، وما أعطونا فرصة للحديث عن فشلهم الذريع الذي يعلمه القاصي والداني من كل محبي المريخ.
نعم امتعض المدرب البرتغالي من تجاهل المجلس له، وعدم الجلوس لوضع النقاط في الحروف، كي يبدأ مشواره المتأخر، عسى ولعل أن ينجح في تجهيز التيم، وهو مقبل على مباريات الدوري المحلي الممتاز، والبطولة الأفريقية، ولكن لا نرى أيّ بوادر، وقد وعد المجلس بالمؤتمر الصحافي ظهر أمس، ولم يتم، مثله مثل الكثير من الوعود التي وعد بها الجماهير المريخية، وبما أن الزاوية تصدق دائماً في أخبارها و تحليلاتها فهذا لا يقدح فيها، بل يقدح في أعين (العواطلجية)، والذين يتسولون باسم المريخ هنا وهناك.
سوف نظل نصدع بالحق في كل شأن يخص المريخ، ولن نتوانى في كشف الزيف، والتصريحات الهلامية التي لا تسمن ولا تغني من جوع، إلى أن يستقيم العود، وحينها فقط سوف نشيد بالمواقف التي تستحق الإشادة.
أما ذلك المتسوّل الذين نصّب نفسه ناطقاً باسم المجلس ..أقول له: والله أنا أخجل لك أشد الخجل، ولو تعرف كيف أنك صرت أضحوكة القروبات المريخية لما خرجت من منزلك أصلاً، ولما ملأت الميديا هراءّ، وضجيجاً، ولكنا نحسبك سحابة صيف عابرة سوف ترحل عند يأتي التيار ليزحزحك ومن معك، أو يسقطك غير مأسوفاً عليك.
و نواصل .
بواسطة : admin
 0  0  520
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

حرب التصريحات تستعر بين معسكري المريخ والاتحاد الزلفاني: الغيابات مؤثرة ولكن..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:14 صباحًا الثلاثاء 11 ديسمبر 2018.