• ×

02:46 صباحًا , الإثنين 19 نوفمبر 2018

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

نتائج مشرفة للزعيم بالامارات قبل 24 ساعة من قمة زايد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
image

Public Place / بدون عنوان / أبوبكر الأمين


نتائج مشرفة للزعيم بالامارات قبل 24 ساعة من قمة زايد

بداية بالكاس الذهبي .. الشارقة شهدت التتويج الثاني .. ورحيل الشيخ زايد حرم الزعيم من اللقب الثالث

بريمة .. عوض الله انور .. ابوحشيش .. امير كاريكا وفيصل العجب نجوم سطرت اسمائها على الملاعب الاماراتية.

جماهير المريخ وروابطه وأبناءء الجالية السودانية كانوا نعم السند للاحمر ..

---------------------------------

اول المشاركات واغلى الكؤوس

كانت مشاركة المريخ الاولى في دورات دبي في العام 1987 عندما لعب امام الزمالك المصري مباراة واحدة كانت على الكاس الذهبي للدورة التي كانت تقام بصفة سنوية وفاز بها قبل مشاركة المريخ تلك نادي ليفربول الانجليزي العريق.. وجاءت مشاركة المريخ امام الزمالك في تلك المباراة لتمثل واحدة من اعظم المباريات الخالدة في تاريخ المريخ وواحد من اكثر المباريات التي لن تمحى من ذاكرة جميع مشجعي المريخ حيث جاء الزمالك الى تلك المباراة وهو مدججا بنجومه الكبار الذي كانوا قد فازوا بدوري ابطال افريقيا في الموسم الذي سبق تلك المشاركة.. وعلى راسهم الشقيقان ابراهيم واسماعيل يوسف بالاضافة الى طارق يحي ..جمال عبدالحميد ..زكريا ناصف .. هشام يكن ومحمد حلمي .. بينما كانت فرقة المريخ تضم حينها العديد من النجوم الكبار بالاضافة الى عدد من النجوم الجدد الذين دفع بهم المدرب الراحل سعد دبيبة الى تلك المباراة امثال ابوعبيدة وعاطف منصور وعوض الله انور مدعومين بخبرة كمال عبد الغني.. الراحل سامي عزالدين .. ابراهومة المسعودية وعصام الدحيش..
وشهدت تلك المباراة واحدة من اروع الاهداف عندما تقدم المريخ في وقت مبكر من الشوط لاول بهدف عوض الله انور من تسديدة قوية مستفيدا من عكسية عاطف منصور .. ليصحوا الزمالك في الشوط اثاني ويشن هجوما عنيفا على مرمى المريخ تصدى له باقتدار خط الدفاع ومن خلفه الحارس الاسطورة حامد بريمة الذي لعب يومها افضل مبارياته مع المريخ على الاطلاق .. وتمكن نجم الزمالك زكريا ناصف ادراك هدف التعادل في الشوط الثاني ليحتكم الفريقين الى ركلات الترجيح التي تألق فيها بريمة وقاد المريخ لتحقيق كاس دبي الذهبي بتصديه لركلتين واحرازه الركلة الحاسمة ليفوز لمريخ بتلك البطولة.

بريمة وعوض الله من علامات كاس دبي الخالدة

الكاس الاولى التي حققها المريخ بدبي جاءت بفضل وجود الحارس العملاق حامد بريمة في حراسة مرمى المريخ في ذلك الوقت حيث شكل حامد بريمة في مباراة الزمالك فريقا بحاله وتصدى لسيل الهجوم الابيض خاصة في الشوط الثاني الى درجة انه ادخل اليأس في نفوس لاعبي الزمالك باستحالة الوصول الى شباك هذا الحارس العملاق وواصل بريمة تالقه في ركلات الترجيح وكان البطل الاول فيها وتصدي لركلتين حاسمتين خاصة بعد ان اضاع كمال عبد الغني الركلة الاولى للمريخ.
وبالاضافة الى حامد بريمة تالق نجم الهجوم عوض الله انور وصنع لنفسه في تلك المباراة اسما وتاريخا من خلال نيله لهدف المريخ الوحيد في المباراة والذي يعتبر احد اجمل الاهداف التي احرزها اللاعب خلال السنوات التي لعب فيها في المريخ

الشارقة بطولة ثانية من امارات الخير

اللقب الثاني الذي احرزه المريخ كان بطولة الشارقة التي اقيمت في اواخر رمضان من العام 1999 ولعب فيها المريخ اقوى مبارياته بقيادة المدرب محمد عبد الله مازدا وكوكبة من النجوم المتميزين .. ولعب المريخ المباراة الاولى امام المنتخب الاولمبي الاماراتي وفاز فيها بهدفين نظيفين نالهما نجم الدين ابوحشيش وامير كاريكا ليتأهل الى المباراة النهائية امام فريق الشارقة الذي كان واحدا من اقوى الفرق الاماراتية في تلك الايام ولكنه لم يقوى على الصمود امام المريخ الذي فاز عليه بنتيجة كبيرة بلغت اربعة اهداف دون مقابل نال منها نجم الدين ابوحشيش هدفين ونال محمد موسى هدف وامير كاريكا هدف ليحصد المريخ بالتالي كل الجوائز المخصصة لتلك البطولة حيث فاز نجم الدين ابوحشيش بلقب هداف البطولة بينما نال الملك فيصل العجب جائزة افضل لاعب فيها كما نال الراحل عبد العظيم الدش قائد المريخ في تلك الدورة لقب افضل حارس .. وقدم المريخ يومها عروضا خالدة لن تنسى ابدا من ذاكرة جماهير الجالية السودانية بالشارقة التي ساندت المريخ مساندة كبيرة.. وقدمت تلك البطولة عددا من الوجوه الجديدة مثل ثنائي محور الدفاع هيثم شوشة ومعاوية كاوندا والنجم اليافع حينها جندي نميري بالاضافة الى فيصل العجب الذي قدم افضل مستوياته في تلك الدورة.

مازدا قدم توليفة رائعة

في بطولة الشارقة استطاع المدرب محمد عبد الله مازدا مدرب المريخ حينها ان يصنع توليفة مميزة من اللاعبين وتشكيلة طيبة وتميز اداء المريخ في تلك الدورة بالاسلوب السلس الراقي والكرة الجميلة التي نالت اعجاب جميع الجماهير التي تابعت فعاليات الدورة.
وكان مازدا قد بدأ حينها تجريب طريقة اللعب 4-4-2 بعد ان كانت اغلب الاندية السودانية تؤدي بطريقة 3-5-2 وصنع مازدا من خلال تلك الطريق العديد من النجوم خاصة ثنائي محور الوسط نجم الدين ابوحشيش هداف الدورة وامير كاريكا اللذان كانا الاميز في تلك الدورة الى جانب افضل لاعب فيها فيصل العجب
رحيل الشيخ زايد حرم المريخ من اللقب الثالث
كاد المريخ ان يحقق لقبه الثالث في دورات الامارات عندما شارك في الدورة الرمضانية عام 2005 بمشاركة عدد من الفرق الكبيرة .. حيث استطاع المريخ ان يحقق الفوز في ثلاث مباريات امام فريق عراقي وامام المنتخب اليمني والشعب الاماراتي وتعادل مع المنتخب الزامبي الذي كان يقوده حينها النجم الكبير كلوشا بواليا وتأهل الفريق بالتالي الى الدور نصف النهائي وكان اكبر المرشحين للفوز بلقب هذه البطولة ولكن ظروف وفاة الشيخ زائد رئيس دولة الامارات في تلك الايام الغى الدورة وعاد المريخ الى البلاد بعد ان خاض عددا من المباريات القوية وكسب العديد من اللاعبين وكان الفريق الاقرب لنيل لقب الدورة .

اخر المشاركات جيدة

اخر مشاركات المريخ في الدورات الاماراتية كان في العام 2006 عندما شارك في الدورة الودية التي اقامها نادي الوحدة بابوظبي وخاض الفريق في تلك الدورة مباراتين حيث فاز في المباراة الاولى على النصر البحريني باربعة اهداف مقابل هدف كان نجمه الراحل ايداهور الذي نال هدفين من الاهداف الاربعة .. وفي المباراة الختامية لتلك الدورة تعادل مع الوحدة الاماراتي بهدفين لكل ليفوز بالتالي الوحدة ببطولة الدورة بفارق الاهداف عن المريخ لانه كان قد فاز على الفريق البحريني بسته اهداف دون مقابل

ظهور جيد في الامارات

وبخلاف الدورات الودية التي شارك فيها كانت كل مباريات المريخ الودية التي لعبها في الامارات في مختلف المواسم مباريات جيدة وظهر فيها الفريق بمستوى طيب وحقق نتائج ممتازة .. مما جعل الفريق يخلق سمعة طيبة وارضية صلبه في دولة الامارات العربية المتحدة.. وكانت اخر مشاركات المريخ في الامارات الموسم قبل الماضي ابان معسكره بمدينة الفجيرة حيث فاز على اهلي الفجيرة بهدف وخسر من الجزيرة احد اقوى اندية الامارات بهدفين مقابل هدف بعد مباراة رائعة كان المريخ فيها هو الطرف الافضل ... كما ان المريخ كان قد تعادل مع اهلي دبي قبلها بهدف لكل وفي ذلك الوقت كان فريق الاهلي هو بطل الدوري الاماراتي ..
عموما مشاركات المريخ في الامارات جميعها كانت طيبة ويامل الجمهور المريخي ان تكون المشاركة الحالية امتداد لكل المشاركات السابقة التي خلفت سمعة طيبة للمريخ في دولة الامارات العربية

دور كبير للجالية

لعبت الجالية السودانية بالامارات ادوارا كبيرة في كل مشاركات المريخ السابقة في الدورات المختلفة حيث كان جماهير الجالية بمثابة ملح كل تلك البطولات وكان لوقفتها الكبيرة ومساندتها الفاعلة للفرقة الحمراء الاثر الاكبر في نجاح تلك المشاركات والنتائج الطيبة التي تحققت .. ويتوقع ان تواصل الجالية السودانية بمختلف مدن الامارات وقفتها القوية مع المريخ في هذه المشاركة القادمة خاصة وان الفريق يحتاج الى الدعم والمؤازرة والمساندة ..ويتوقع ان لا تقصر الجماهير السودانية في لعب هذا الدور .
بواسطة : admin
 0  0  154
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

أسامة ونسي يفاجئ الجميع ويعلن ترشحه لمنصب رئاسة اتحاد الخرطوم في خطوة..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:46 صباحًا الإثنين 19 نوفمبر 2018.