• ×

03:50 مساءً , السبت 15 ديسمبر 2018

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

لوكاكو يهز الشباك في تعادل يونايتد المتواضع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
عوض مانشستر يونايتد تأخره بهدفين لينقذ نفسه بتعادل 2-2 مع مستضيفه ساوثامبتون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم السبت ليبتعد فريق المدرب جوزيه مورينيو بفارق 16 نقطة عن جاره مانشستر سيتي المتصدر بعد 14 مباراة.
وأهدر يونايتد فرصة خطيرة لافتتاح التسجيل وعوقب على تراخيه عندما أحرز ستيوارت أرمسترونغ ثالث أهدافه في أسبوع ليضع صاحب الأرض في المقدمة بعد 13 دقيقة إذ استفاد من دفاع سيء.
واستمر الدفاع المتغير ليونايتد، الذي ضم لاعب الوسط الشاب سكوت مكتوميناي، في الظهور بشكل ضعيف وتضاعف الفارق سريعا عندما سدد سيدريك سواريز ركلة حرة رائعة في الشباك في الدقيقة 20.
وكان ساوثامبتون أكثر فريق في الدوري هذا الموسم أهدر نقاطا رغم وجوده في موقف جيد للفوز، وقلص يونايتد الفارق عبر روميلو لوكاكو في الدقيقة 33 ليضع حدا لصيامه عن التسجيل في 12 مباراة متتالية بجميع المسابقات مع فريقه.
وبعد ذلك بست دقائق سقط دفاع ساوثامبتون مرة أخرى إذ أدرك أندير هيريرا التعادل بلمسة رائعة.
وأنقذ ديفيد دي خيا فرصة متأخرة ليحافظ على نقطة التعادل ليونايتد الذي يتأخر بست نقاط عن تشيلسي صاحب المركز الثالث والذي يواجه فولهام الأحد فيما استمر ساوثامبتون في منطقة الهبوط وبدون فوز على أرضه.
وأدخل مورينيو خمسة تغييرات على التشكيلة الفائزة على يانجبويز في دوري أبطال أوروبا، إذ أجبرت الإصابات المدرب البرتغالي على اللعب بثلاثة مدافعين.
وقال مورينيو "بغض النظر عن الخطة التي نعتمد عليها (فعدم الفوز) له صلة بإمكانات اللاعبين.
"مع كامل احترامي فلا أملك العديد من اللاعبين الذين يمكنهم الضغط واسترجاع الكرة طيلة الوقت ولا أملك الكثير منهم الذين لديهم هذه الروح".
وكاد يونايتد أن يتقدم مبكرا عبر لوكاكو لكنه كان سيئا على الجانب الآخر من الملعب وبعد إهدار عدة فرص هيأ مايكل أوبافيمي الكرة إلى أرمسترونغ ليفتتح التسجيل.
وقبل استفاقة يونايتد من الصدمة باغته سواريز بهدف آخر من ركلة حرة رائعة في سقف المرمى.
وعانى يونايتد لتمرير الكرة وواجه خطر الفشل في تحقيق الفوز للمباراة الثالثة على التوالي في الدوري لكن لوكاكو منحه الأمل بهدفه الأول في 981 دقيقة بجميع المسابقات.
وجاء هدف التعادل بفضل صلابة وركض ماركوس راشفورد الذي مرر الكرة إلى هيريرا ليحولها في الشباك محرزا هدفه الأول هذا الموسم.
وبعدما قلب المباراة كان يونايتد القديم يستطيع انتزاع الفوز لكن فريق المدرب مورينيو يبدو أنه يفتقر لذلك وسدد مرة واحدة على المرمى في الشوط الثاني.
وقال مارك هيوز مدرب ساوثامبتون "يونايتد لم يصنع زخما كبيرا في الشوط الثاني والفضل لنا. أنا راض تماما".
وحُرم ساوثامبتون من فوز متأخر إذ أبعد دي خيا فرصة من ناثانري دموند ليترك يونايتد في المركز السابع وبفارق سلبي من الأهداف.
بواسطة : admin
 0  0  22
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

قال مدثر خيري في حديثه لإذاعة هلا 96 خلال برنامج زمن اضافي الذي يقجمه الزميل حسن..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:50 مساءً السبت 15 ديسمبر 2018.