• ×

05:39 صباحًا , الأحد 22 سبتمبر 2019

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

كان شايل معاهو أحلام وطن كامل ...

الطفل الشهيد البطل "شوقي"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
من أين جاء هؤلاء؟
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
منذ أن رأيته ملقي على الأرض ودمه مسفوك في شكل بقعة كبيرة حمراء قانية وهو يرفس كشاة مذبوحة بجسمه النحيل حتى إعتراني حزن وألم لن يزول ، صبيٍّ لعله تلميذٌ في المرحلة الثانوية يبدو أن أحدهم أطلق عليه رصاصة في رأسه فإقتنصه كما تقتنص الصيد في الفلاة ، ما هذه الوحشية التي لم نألفها ؟ لماذا تحرقون حشا أمه المكلومة؟ لماذا تجعلون الحزن مرتعاً

لهذه الأسرة أبد الدهر؟ كيف بالله تأوون الي فراشكم في الليل وتنامون كبقية خلق الله بينما تنوح بجوار قصوركم أمهاتٌ ثواكل وآباء مكلومون فجعوا في فلذات أكبادهم ؟ ألم تستمعوا إلى قول الله تعالى: (من قتل نفساً بغير نفسٍ أو فسادٍ في الأرض فكأنّما قتل النّاس جميعا ..) (المائدة: 32). فأيُّ فسادٍ في الأرض ارتكبه هذا (الصبي) البرئ وأي ذنب جناه؟ وكيف جاز لكم قتله؟ وقتل بقية الشباب الذين فقط يحتجون على فسادكم وجوركم وفشلكم في إدارة هذه البلاد التي دانت لكم قبل أن يولدون !
إن التظاهر السلمي حق شرعي يكفله الدستور كما هو حق منصوصٌ عليه، في كل شرائع حقوق الأنسان العالمية إذن فلهذا (الصبي) وأقرانه ممن يحتجون على سوء ادارة الحكومة للبلاد وظلمها وفسادها حقا (أصيلا) في التظاهر السلمي وعلى هؤلاء الذين يطلقون النار حمايتهم أثناء التظاهر وحماية الممتلكات العامة والخاصة من أي تخريب لا إقتناصهم بإطلاق الرصاص الحي على رؤوسهم .
من المسئول عن هذه الدماء التي سفكت والأرواح التي أزهقت؟ وأيم الله أنكم مسؤولون جميعاً أمام الله يوم الموقف العظيم عن حرقة حشا تلك الأم المكلومة ومثيلاتها اللواتي تقطعت نياط قلوبهن أسى وحزن وحسرة تؤرق نوم كل وطني غيور على هذه البلاد .
كل هذا (الموت) وهذه الدماء والجراح ولم نر رئيسا أو مسئولا يقدم توضيحا مقبولا للشعب عما حدث أو يوعد بالتحري وملاحقة الجناة أو يلقي بالمسئولية على أي جهة وكأن هذه الأرواح لا شيء لا شيء ! هل هم (مجرمون)؟ هل (قتلوا)؟ هل فسدوا؟ هل (سرقوا)؟ هل (تحللوا)؟ إذن ماذا فعلوا حتى يستحقوا هذا الفعل الوحشي و (الإعدام) الفوري؟
يجب أن يتذكر (هؤلاء القوم) أن الوطن أولا والوطن أخيراً وأن الوطن باقٍ وهم ذاهبون ، وأن لكل بداية نهاية ، الرحمة والمغفرة والمجد والخلود لأولادنا الأبطال شهداء (سبتمبر وديسمبر) والخزي والعار للأيادي التي إغتالت أرواحهم الطاهرة وعاش السودان سامقاً بين الأمم .

كسرة:
من أين جاء هؤلاء؟

الفاتح جبرا
23 ديسمبر 2018
بواسطة : admin
 0  0  513
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

. *بسم الله الرحمن الرحيم* *قال تعالى: ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:39 صباحًا الأحد 22 سبتمبر 2019.