• ×

06:42 مساءً , الجمعة 22 فبراير 2019

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

رهان بين المُغامر والباحث عن الإقناع بالدوري السوداني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 رهان بين المُغامر والباحث عن الإقناع بالدوري السوداني




السودان - بدر الدين بخيت



image
برهان تية
تشهد مباراة الأهلي الخرطوم والهلال الأبيض، اليوم الأربعاء، مواجهة ورهان من نوع خاص بين المدربين برهان تية وإبراهومة، حيث يتحدث تاريخهما عن مغامرة ناجحة للأول، ومحاولة من الثاني للإقناع بمقدراته.

ويراهن برهان بأفضل سجل لمدرب مغامر، نجح في قيادة فرق عدة بنجاح كبير، وآخرها حي الوادي، الذي وصل به للنقطة 14، محتلا الترتيب الثاني بالمجموعة (أ) وأصبح قريبا من التأهل للنخبة.

وغامر برهان مع الأهلي عطبرة، المغمور في تاريح الكرة السوداني، وقاده لخوض الكونفدرالية، ونجح مع حي العرب عملاق شرق السودان، إذ قاده للتمثيل القاري، وهو ناد أقل في إمكانياته من الهلال والمريخ.

كل الأندية التي غامر فيها برهان ترك بها بصمة، ولا يبالي بنوعية اللاعبين الذين يجدهم، لأنه يملك مقدرة تكتيكية معقولة، يتشارك بها مع مدربي التكتيك الأميز بالسودان، شرف أحمد موسى ومبارك سليمان وفاروق جبرة.

وعاد برهان هذا الأسبوع لتدريب الأهلي الخرطوم، وهو في أسوأ ترتيب، إذ يحل بالمركز قبل الأخير بالمجموعة (أ)، وفي رصيده 4 نقاط، ولم يفز في 8 مباريات، تجرع فيها 4 هزائم.

لكن برهان عاد للأهلي بذكريات موسمه المذهل في 2017، الذي كاد يخطف له إحدى بطاقات التمثيل الأفريقي، لكن الفريق انتكس لأسباب غامضة بخسارته لـ4 مباريات متتالية، جعلت المدرب يترك مقعده بدون أي تعليق.

والخلاصة أن برهان أحد 4 مدربين بالسودان ينجحون في صناعة الفرق من العدم بفضل مقدراته الفنية.


image

وفي المقابل يقدم إبراهومة سجلا مغايرا لبرهان، فهو لم يغامر من قبل في الأندية الصغيرة ويحفر فيها تاريخا مميزا، فجل النجاح الذي حققه كان بنادي الهلال الأبَيِّض، في 2016.

وقد حقق إبراهومة، النجم السوداني الكبير سابقا وصانع ألعاب المريخ المميز في تسعينيات القرن الماضي، النجاح لأن الأبَيِّض وجد رعاية لم تتوفر حتى للهلال والمريخ، وتم تركيبه من لاعبين خبرة ونجوم سابقين بالقطبين.

كما ضم الفريق محترفين أجانب أيضا لعبوا لأندية القمة السودانية، وتوفرت له بيئة واهتمام متكامل يتمناه أي مدرب لتحقيق النجاح، فأبهر الهلال الأبيض المراقبين، بل وصل لدور الـ8 بكأس الكونفدرالية.

وبمجرد ذهاب الأجانب وتراجع مستوى اللاعبين الذين كانوا في قمتهم قبل سنتين وعدم التجديد لآخرين بنهاية الموسم الماضي، تجرع الأبَيِّض خسائر موجعة بملعبه هذا الموسم.

وأصبحت عودة إبراهومة الآن إلى الأبيض على المحك، فإما يثبت أنه يملك المقدرات بتكرار ذات النجاح الذي حققه في 2016، أو أن يقنع المراقبين أنه مغامر يستطيع أن يحقق النجاح في فرق لا تتوفر فيها كل عوامل النجاح كما في الأبيض هذه المرة.

بواسطة : admin
 0  0  104
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

من المُتوقّع أن تستدعي لجنة الانضباط بالاتحاد العام لكرة القدم، المدير الفني..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:42 مساءً الجمعة 22 فبراير 2019.