• ×

08:06 مساءً , السبت 24 أغسطس 2019

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

بينى وبين نفسى فى تلك الليلة هل سنقابل المولودية بالنصف المعطل-الاسماء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الصادق عبدالوهاب حاولت الليلة قبل الماضية ان اعود اليكم الى الدين يتابعون الشان الاحمرمن نافدتى ووجهة نظرى مع التحية- - بعد مباراة الاهلى-لكنى لاسباب نفسية فشلت بعد العرض غير المرضى من جانب المريخ- رغم علمى بالظروف-واعلم انها مباراة لاتؤخر ولا تقدم فى روليت المجموعة لان المريخ حسمها-لكنى كنت ارى لماوراء الاهلى للحلم الدى ننتظره ان نقهر المولودية فنقفز القفزة المشتهاة الى موقع نتمناه ونستحقه بتاريخنا بوعينا باسم كياننا -وتساءلت بينى وبين نفسى فى تلك الليلة هل سنقابل المولودية بالنصف المعطل-الاسماء التى منحت كل الفرص ولم تثبت نجاحا ولا حرصا -ولا عزما-ولا رغبة- والسيد المدير الفنى يريدنا ان نقف خلف حاجز الراى الفنى ولا بغم- وقد فعلنا- ودائما له مبرراته وله مؤيديه وله كتائبه المدافعة عنه فى كل حال- ولا اعلم غيرى لكنى ادرك ان لاعب يرتكب كل الاخطاء القاتلة فى المناطق الخطرة وبصورة راتبة ومتتطابقة دون ان يوجهه موجه- او اخر تخصص فى العرضيات المهلكة المبتورة دون ان تسلط عليه الاضواء واخر لايهمه غير ان يمتع نفسه بالمهارات العبثية دون ان يتدكر ان هناك زميل بجواره او فى مكان افضل لقطف الثمرة-او لاعب كل راس ماله انه يحترم المدرب بشكل خرافى- ومازال فى مقدمة نافوخى المولودية لو اقتنص العرضية الميته او التقى فى طريقه بمدافعنا الدى يدافع بيديه ورجليه واسنانه- امام المنطقة الخطره-وحارسنا منجد غير المنجد-الدى يتباهى باللامبالاة المقززة والتى نال عليها البطاقات الملونة-ونعود لحلم اليقظة ونقول الحمد لله اننا مع الاهلى وليس مع المولودية-- وارجوكم راقبوا معى مباراة المورده- ان كانوا هولاء مشاركين
او بعضهم-ويشاء الله ان يجعل لنا من خصومنا من يغسل حزننا -فليس اتعس من حسن الا حسين- وهاهو الهلال -الحسين- بكل ظروفه الجيده وثراء ادارته وكتيبة اجانبه وعديد تسجيلاته- وكمال عدته وعتاده وخلوه من المصابين والموقوفين والمتمردين والحردانين يخسر امام فريق عائد من الهبوط ومتزيل مجموعته- فتجدنى وبلا شعور- اضحك واقهقه واقول ياسبحان من سخر لنا هدا وماكنا له مقرنين--او متوقعين او متخيلين- وتعود لى الرغبة المفقوده وتنثال الحروف ولا هدف غير ان نبلغ يوم الزينة يوم المولودية لنولد مع تطلعاتنا وبمثلما عبرنا قبلا من حيث لا ندرى ونحتسب املنا كبير ان نغرد ونحلق ونشد اوتار العرب كل العرب وشى من الافرنج الى عبور مريخ السودان بادن واحد احد-وليس على الله ببعيد ولا عزيز-ولكن من يقرضنى صبرا- ويضع -عنى هلاويس لا تفارقنى رغم صلابة يقينى اننا فى امرة كيان صالح -ممكن ان يتمها -بموية- فنشبع ونرتوى وننسى فى لحظة كل ضعفنا ونخرج من الليلة بالف الف صلاة شكر ودعاء-نسالك ربنا ان تثبتهم عند النزال الصعب وان تجعل يومنا داك مثل يوم الريمونتادا-وليلة العواصف والبروق-انك على دلك قدير -وبالاجابة جدير وصلى الله على خاتم المرسلين
 0  0  245
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

إبراهومة: المريخ تعرض لظلم فادح من الحكم المصري وصف مدرب نادي المريخ السوداني..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:06 مساءً السبت 24 أغسطس 2019.