• آخر الأخبار

    السبت، 9 مايو 2020

    لو لم يفعل سوداكال مع المسلمي ما فعل ما ح يكون سوداكال..






    منبر مريخاب أون لاين
    لولم يفعل سوداكال مع المسلمي ما فعل ما ح يكون سوداكال..

    خارطة الطريق بتاريخ ١٧ فبراير

                                                          

    خارطة الطريق

    ناصر بابكر

    بالمزاج والقطارة



    * مُنذ اليوم الذي أُسدل فيه الستار على النصف الأول من الموسم، أجمع جل أنصار المريخ إن لم يكن كلهم أنّ الأحمر يحتاج لطاقم فني أجنبي، ليبدأ ترتيب أوراق الفريق وتجهيزه مبكراً للمُوسم المقبل لتفادي خروج أفريقي مبكر للمرة الرابعة توالياً، وكالعادة أغلق المجلس أذنيه عن سماع كل الأصوات ومضى في الاعتماد على الطاقم الوطني ولم يستفق من غيبوبته إلا بعد أن تابع أداء الفريق السيئ في كادُقلي ثم الأسوأ في شندي والذي أوصل الأنصار لمرحلة متأخرة من الغضب ليزداد الضغط على المجلس وتتعالى الأصوات المُطالبة بتحديد موعد لجمعية عمومية لانتخاب مجلس جديد.

    * وما أن تعالت تلك الأصوات إلا وسارع السيد سوداكال لإحضار طاقم فني أجنبي ينتظر وصوله للخرطوم فجر الغد في خطوة ظاهرها تصحيح أوضاع الفريق وكل المُؤشِّرات تثبت أن باطنها هو تخفيف الضغط على المجلس في مسألة تحديد موعد لعقد جمعية عمومية انتخابية.

    * فلو كان سوداكال جاداً في الاهتمام بأمر الفريق، لما انتظر مرور ثلاث جولات من الدورة الثانية ليقوم بتلك الخطوة، ولسارع بإنجازها فور نهاية مباراة هلال الأبيض والمريخ التي جرت بتاريخ (30 ديسمبر 2019) باعتبارها آخر مباراة في الدورة الأولى، حتى يقوم الطاقم الفني الجديد بالإشراف على فترة الإعداد ليتعرّف ولو نسبياً على ملامح فريقه قبل بدأ النصف الثاني وهي خطوة كان من شأنها رفع حظوظ المريخ في الممتاز كهدفٍ آني ودعم تجهيز الفريق للمُشاركات القارية والإقليمية الموسم المقبل كهدفٍ أكبر وأسمى.

    * لكن حتى حال افترضنا حُسن النية وأنّ سوداكال جاد في تدعيم الفريق وتكملة نواقصه، فالواجب أن يدرك جيداً أنّ فرق كرة القدم القوية لا يُمكن صناعتها بـ(المزاج) ولا يُمكن إنعاشها بـ(القطّارة)، وإنما تحتاج لعملٍ مُتواصلٍ ومُستمرٍ وتوفير كل المقومات اللازمة للنجاح وهو أمرٌ مفقودٌ طيلة عُمر هذا المجلس الذي ظلّ يتعامل بالمزاج وبلا مبالاة مع كل ما يخص فريق كرة القدم والدليل ما ذكرناه في الزاوية السابقة بشأن تجاربه مع المُحترفين، والدليل أن الغامبي مودو الذي تم التعاقُد معه في التسجيلات الأخيرة لم يصل الخرطوم حتى اللحظة وربما لن يصل أبدا.

    * إن كان هدف سوداكال من التعاقُد مع جهاز فني جديد هو تقديم الفريق بمظهرٍ مُختلفٍ، فعليه أولاً أن يكون جاداً في تسليم الطاقم الجديد استحقاقاته (مقدم العقد) فور وصوله، وأن يوفر للطاقم الجديد مناخ عمل ملائم بحل أية مشكلة متأخرات للاعب حال وُجدت والاهتمام بعلاج المُصابين، وتسليم ريشموند مقدم عقده في ظل تردد أنباء عن عدم تسليمه ولو جزءاً من استحقاقاته حتى اللحظة.

    * التعاقُد مع طاقم تدريب أجنبي أو مُحترفين لايَعني بأيِّ حالٍ جدية الإدارة في صناعة فريق قوي ما لم يتم الالتزام بسداد استحقاقاتهم أولاً بأول وسداد استحقاقات بقية عناصر الفريق كذلك لتوفير ظُرُوف عَمل جَيِّدة، وما لم يتم تطبيق اللوائح على اللاعبين حَال الغياب أو الأداء السيئ أو الهزائم، لأنّ صناعة الفريق عَملٌ مُتكاملٌ ومُستمرٌ ولا يُمكن أن يتم بـ(بالمزاج).

    * ومَع كل ما سَبَقَ، يبقى الأهم بالنسبة للمريخ ومُستقبله، أن يتم تحديد موعد لعقد جمعية عمومية خلال الأشهر الأربعة القادمة بعد فتح باب العُضوية لأنّ الجماهير لا يُمكن أن تصبر أكثر على سياسة إدارة النادي الكبير بـ(المزاج والقطارة).


    • Blogger Comments
    • Facebook Comments

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: لو لم يفعل سوداكال مع المسلمي ما فعل ما ح يكون سوداكال.. Rating: 5 Reviewed By: الصادق الشايب الجيلي
    Scroll to Top