• آخر الأخبار

    الجمعة، 22 مايو 2020

    كيف أدار نادي المريخ جمعيته العمومية الأخيرة وفقا لمبدأ الاستقلالية



     
    *ثالثا:استقلالية النادي*
    وبما انه في اولا وثانيا اوضحنا عدم أحقية كل من المفوضية والاتحاد في الإشراف على جمعية المريخ العمومية نوضح هنا كيف أدار نادي المريخ جمعيته العمومية الأخيرة وفقا لمبدأ الاستقلالية.
    *ولكن ماهي الاستقلالية وهل هي استقلالية مطلقة*؟
    ✅ الاستقلالية تعني ان الحاكمية للنظام الأساسي للنادي.
    ✅ الاستقلالية تعني ان يدير النادي كل شئونه الداخلية من دون أي تدخل لطرف خارجي او طرف ثالث او سياسي.
    ✅ الاستقلالية ليست مطلقة لان النادي كهيئة رياضية يعتبر كيان قانوني اجتماعي يعمل داخل الإطار القانوني المنظم للهيئات الرياضية وبما أن النادي  منتسب كعضو بهيئات رياضية أعلى مرتبطة بهيئات رياضية دولية اذا أيضا يعمل داخل الإطار القانوني الرياضي الدولي.
    ✅ النادي ملزم بتنفيذ الأحكام والقوانين الوطنية الغير متعارضة مع التزاماته الواردة في القوانين الرياضية الدولية الأعلى.
    ✅ النادي ملزم بتنفيذ الأحكام والتوجيهات والقرارات الصادرة من الهيئات الرياضية الحاكمة الأعلى محليا كانت أم دوليا طالما انها وفق القانون الرياضي الدولي.
    *متى أصبح النادي مستقلا*؟
    منذ اجازة دستور السودان الانتقالي لسنة ٢٠٠٥م والذي أقر استقلالية الهيئات الرياضية في المادة (14)منه.
    *ولكننا شهدنا تدخلا سافرا من المفوضية الولائية سابقا*
    نعم وذلك لسببين:
    1.القانون الولائي المتعارض مع القانون الاتحادي.
    ٢. رضوخ الجهة المختصة بالنادي للأمر وعدم تقديم اي طعون إدارية والتسليم بالأمر باعتبار ان الرياضة شأن ولائي.
    *ما الجديد*؟
    صدور قانون هيئات الشباب والرياضة لسنة ٢٠١٦ والذي منح الانديه حقها في تكوين الاتحادات الرياضية واشترط عدم التدخل الحكومي في اي هيئة رياضية يرتبط نظامها الأساسي بمنظمات رياضية دولية. والدليل على ذلك تدخل الفيفا في تجميد الاتحاد السوداني وكذلك رفض الفيفا لتدخل الوزير الولائي في فبراير ٢٠١٨.
    *لذلك منذ ارتباط نادي المريخ بالمنطومة الرياضية الدولية في سبتمبر ٢٠١٧م باعتباره جزء وعضو مكون للاتحاد العام عضو الاتحاد الدولي اصبح غير ملزم بتنفيذ اي حكم او نص او قرار قانوني وطني يتعارض مع التزاماته الواردة في المنظومة الرياضية الدولية حتى ولو لم يعدل نظامه الأساسي*.
    وقد ثبت ذلك بالدليل والبرهان والوقائع  فحينما رفض الاتحاد التعامل مع لجنة التسيير المعينة من قبل الولاية وكذلك حينما رفض الاتحاد توصية المفوضية بعدم شرعية مجلس إدارة نادي المريخ لم يكن ذلك الا تنفيذا لتوجيهات الاتحاد الدولي لكرة القدم لان نادي المريخ عضوا في الاتحاد السوداني وهو نفس الأمر عندما استند المريخ على نظام الاتحاد في التقاضي أمام كاس وعليه الالتزام بالقوانين الدولية لا يتطلب تعديل النظام الأساسي للمريخ وإنما شرط العضوية هو الأساس وهذا الشرط موجود في نظام الاتحاد وليس النادي.
    لذلك من يلومون مجلس إدارة نادي المريخ بأنه استفاد من تعارض القوانين عليهم أن يلوموا جهلهم اولا بالقوانين الرياضية الدولية فقد ادخلوا النادي ومازالوا في صراعات مع المفوضية والوزارة الولائية بادعاء ان المريخ لم يجز نظامه الأساسي وبالتالي مازال (تابعا) للمفوضية.
    *ولأن المريخ (مستقل) وليس (تابع) فقد نظم وادار وأشرف على جمعيته العمومية بنفسه وهو حق للمريخ ولأن الاستقلالية هذه ليست (مطلقة) خاطب النادي كل الجهات ذات الصلة وأصحاب المصلحة لحضور جمعيته العمومية بصفة (مراقب). وهناك فرق كبير جدا بين (الإشراف المعنى) و (الرقابة). فالمريخ نادي كبير يعلم تماما دوره الرائد ويعرف حدود علاقاته القانونية ويعرف كيف يحافظ على حقوقه مهما حاول البعض تقذيمه وتصغيره من خلال تزييف وتغيير الحقائق والوقائع.
    *اذا كيف ادار المريخ جمعيته العمومية*؟
    اولا هذه الجمعية تتكون من شقين:
    1.النظام الاساسي
    ٢.اجراءات الاجتماع نفسه
    🔻 *النظام الأساسي*
     نفس النظام الأساسي الذي بموجبه يتمتع النادي باستقلاليته اشترط على النادي تقديم نظام اساسي متوافق مع المعايير الدولية (مبادئ الحوكمة الرشيدة) وحدد الاتحاد خطوات الاجازة على النحو التالي:
    1.اعداد مشروع النظام الأساسي من قبل مجلس إدارة النادي
    ٢.عرض المشروع على اللجنة القانونية للاتحاد لاعتماده وفق الشروط المطلوبة
    ٣.عرض المشروع على الجمعية العمومية للنادي لاجازته
    ٤.ايداع النظام الأساسي المجاز من الجمعية العمومية لدى الأمانة العامة للاتحاد.
    *مجلس الإدارة اعد المشروع(1) في أبريل ٢٠١٨ ثم أقام ورشة في نادي الشرطة اجرت تعديلات على المشروع (2) بعدها تم اعتماد المشروع من اللجنة القانونية للاتحاد ثم مرة أخرى أجريت تعديلات على المشروع (3) من قبل اللجنة القانونية ومجلس الوفاق ثم تعديلات أخرى (4) في ورشة ثانية في نادي الشرطة كانت مخصصة لمجلس الشورى والاقطاب والرموز واخيرا  تعديلات الورشة الأخيرة من رابطة قطر (5) بعدها تم عرض المشروع على الجمعية العمومية الذي إجازته بالإجماع (6).
    *لذلك نقول انه لاتوجد اي نسخ متضاربة او متعددة إنما هي نسخة واحدة في كل مرة تجرى عليها تعديلات وهذه التعديلات لا تخالف المبادئ والشروط المطلوبة من الاتحاد* فقط تبقت خطوة وحيدة هي الإيداع لدى الأمانة العامة.
    🔻 *إجراءات الجمعية العمومية*
    • Blogger Comments
    • Facebook Comments

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: كيف أدار نادي المريخ جمعيته العمومية الأخيرة وفقا لمبدأ الاستقلالية Rating: 5 Reviewed By: الصادق الشايب الجيلي
    Scroll to Top