• آخر الأخبار

    الأحد، 20 سبتمبر 2020

    سوداكال ..قامة المريخ ..والنصف الحلو - جعفر سليمان



    سوداكال ..قامة المريخ ..والنصف الحلو

     اللعب على الورق ... جعفر سليمان

    ونصف المريخ الحلو الذي نقصد ، بكل تأكيد هو فريق الكرة، الذي يحقق نتائج لا تتناسب وواقع النادي الإداري.
    أمس وبرغم سوء النقل عبر فضائية الملاعب التي يبذل طاقمها جهداً مقدرا في نقل المباريات، وينقلون كاميراتهم إلى الملاعب المختلفة، وبكل أسف يضيع مجهودهم في نهاية الأمر بصورة مهزوزة، ونقل متقطع، يفقد المباراة متعة المتابعة.
    برغم هذا السوء البائن رصدنا أداء متحسنا للفرقة الحمراء، إقترن جمال هذه الصورة بنتيجة عريضة، ومفرحة، حينما افلح النجوم في هز شباك الرابطة أربعة مرات عبر هجمات حملت ملامح العمل الفني الجيد!
    وقطعا لن نقطع بالقول ونؤكد أن المريخ عثر على مدرب جيد، هو الجزائري خشارم، ولكن هناك ملامح عمل جيد، حيث إنتظمت ألعاب المريخ أفضل من السابق، وشهدنا تنظيماً متقدما للفريق وهو ما يعني أن الرجل يعمل بشكل جيد.!
    بحسابات النتائج، فقد سجل خشارم بداية جيدة وموفقة رفقة النجوم، وقاد الفريق لتحقيق إنتصارين دفعا بالفريق إلى الأمام، وهو أمر جيد بلا شك، وسيمنح ذلك المدير الفني الجزائري ونجوم الفريق الدافع القوي لتحقيق المزيد من الإنتصارات.
    وإذا نظرنا للظروف المحيطة بالفريق، فإننا نرى أن هذه البداية تستحق الإحتفال به وإزجاء الشكر للنجوم ومدربهم، فقد تغلبوا على ظروف قاسية وإستطاعوا تحقيق إنتصارين بإعداد سيء جداً
    وحتما فإن التوقف لفترة زمنية طويلة، بسبب الإغلاق الكامل للبلاد وهو أغلاق شمل العالم بأسره، كان له أثره في جاهزية النجوم خاصة بالشق البدني، وفرق قليلة على مستوى العالم إستطاعت التغلب على أزمة التوقف هذه بينما فقدت أخرى السيطرة على فرقها وتاهت في سباق العودة.
    كما أن المريخ عانى ولا زال يعاني من تدهور إداري مريع، وقد وصل به الحال إلى مرحلة الفوضى الكاملة، فإن كان فريق الكرة النصف الحلو، فإن النصف (القبيح) هو ما يمسى مجلس إدارة نادي المريخ، والمريخ براءة من هذا المجلس!
    وما نسعد له أن نجوم الفرقة الحمراء يلعبون من أجل الشعار الذي يرتدونه، ويقدمون أجمل ما عندهم برغم كل هذا الواقع المؤلم.
    وقطعا سيكون خشارم سعيداً جداً بقيادة فريق به درر غوالي من النجوم، تعينه على تنزيل فكره الكروي بإرتياح كبير، فالمريخ الآن هو الفريق الذي يضم خيرة النجوم بالسودان، ولا يوجد نادي يضم لاعبين بقدرات النجوم، علاوة على ذلك فهم يلعبون (بأخلاق) وحب للمريخ قبل بحثهم عن المادة والإهتمام الإداري!
    مرة أخرى نقول أن شكل المريخ كان جيداً من الناحية الفنية، وأحرز رماته أربعة أهداف حلوة حملت توقيع أمير كمال، والتش، وأنتوني رشموند، وأجملها هدف محمد الرشيد الذي جاء تتويجا لمهرجان الأهداف الحمراء.
    ونأمل أن يتواصل اللعب بذات الروح، مع توقع بإرتفاع إيقاع اللعب، وتجويده وظهور الفريق بشكل أفضل طالما أن النسق الفني الحالي يعتبر مؤشراً لما سيكون لاحقا.

    في نقاط

    في حواره مع (الأحمر الوهاج) في عددها الأول، قال الأخ آدم سوداكال أنه أقل قامة من المريخ طبعا مقارنة مع الرؤساء الذين تعاقبوا على رئاسة النادي.!
    جيد أن سوداكال يدرك هذه الحقيقة، وهو أول اسباب رفضنا له ومنذ اليوم الأول الذي أعلن فيه رئيسا لنادي المريخ!
    نراه أقل قامة من المريخ لأنه وحتى اللحظة لم يقدم لنا صحيفة ناصعة البياض مثلما سبقه من الرؤساء حيث أدار المريخ رموز مجتمع سبقتهم سيرة مبهرة لمقعد رئاسة نادي المريخ.!
    لم نرفضه أو نراه أقل قامة من المريخ من ناحية المال، أو الخبرة، فهذا لم يكن سببا من أسباب رفضنا له مطلقا، إنما كان ولا زال رفضنا له أنه مواجهة بإتهامات تمس الشرف والأمانة ويحتاج إلى تنظيف صحيفته هذه وبعدها سنحكم عليه من واقع عمله فقط.
    ما يحسب لسوداكال أنه أكتشف وإن كان ذلك ممتأخراً جداً أنه كان مطية لآخرين لهم أهداف أخرى غير مصلحة المريخ فإنقلب عليهم!
    ونلاحظ أيضا أن الرجل يسعى لمصالحة مع مجتمع المريخ الذي رفضه لأسباب متعددة، وهذا أمر جيد يحسب له بكل تأكيد وإن كان في نهاية المطاف.!
    نتمنى أن لا يقحم نفسه مرة أخرى في البحث عن رئاسة النادي، حتى يأتي بسيرة تشبه من سبقوه وبعدها سنحكم عليه من خلال العطاء والإنجازات وليس إلا.
    • Blogger Comments
    • Facebook Comments

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: سوداكال ..قامة المريخ ..والنصف الحلو - جعفر سليمان Rating: 5 Reviewed By: الصادق الشايب الجيلي
    Scroll to Top