• آخر الأخبار

    الأربعاء، 25 نوفمبر 2020

    أحمد محمد الحاج 22 س · رحيق رياضي :: الفار أفسد متعة كرة القدم

     



    رحيق رياضي :


    : الفار أفسد متعة كرة القدم


    □ يوم أسود هو يوم قامت الفيفا بإستحداث تقنية الفار في كرة القدم أو تقنية التحكيم بالفيديو (video assistant referee) والتي تتيح لمن يجلسون على منصّة المتابعة من على شاشات غرفة تلك التقنية العبث بالمباريات وممارسة كل أنواع التحيّز والمحاباة لأجل نصرة فريق بعينه دون الآخر.
    □ تقنية متخلّفة جعلت من كرة القدم لعبة محاكاة لا على طبيعتها الأزلية وأصبحت زوائد الشعيرات من نجيل أرضية الملعب في كعب حذاءك الرياضي تتسبب في الوقوع في فخ التسلل الذي لا يثبته الحكم المساعد وإنما حكم الفيديو المستكين على منصّة المتابعة وأمامه قهوته ويجلس تحت تكييف كثيف وبلا ضغوط.
    □ خلال مباراة إيفرتون وليفربول في الدوري الإنجليزي وفي الجولة الخامسة من بطولة الدوري لهذا الموسم أقدم حكام الفار على إستخدام كل القوانين الرياضية والهندسية لإثبات تسلل ماني الذي صنع الهدف الذي أحرزه هندرسون في الوقت القاتل.
    □ لقطة لم يحتسبها المساعد وليست بذلك الوضوح الذي يجبر حكام تقنية الفيديو على التدخّل يجب أن لا تخضع حتى إلى الإعادة والتقييم.
    □ إيقاف متكرر للمباريات قرارات غريبة ومريبة ولا تطبّق على جميع الأندية حتى أصبحت كرة القدم بلا متعة ولا إثارة.
    □ بالأمس تابعنا فصلاً جديداً من الإفساد المذكور بعد أن كرر طاقم حكام الفيديو مع النصر ذات ما اقترفوه أمام الشباب في الجولة قبل الماضية والتي اهدت فوزاً للشباب لا يستحقه واهدت الهلال هو الآخر فوزاً لا يستحقه في الدوري السعودي.
    □ في مباراة الشباب أحرز لاعب الشباب (شراحيلي) هدفاً من تسلل أوضح من شمس أبريل ومع ذلك أصر حكم المباراة (شكري الحنفوش) بمعاونة شقيقه (الحنفوش) على إحتساب الهدف المذكور ليس بقواعد اللعبة وإنما نكاية في البرازيلي (بيتروس) متوسّط ميدان النصر الذي أكثر من الإحتجاج.
    □ في مباراة الشباب ارتكبت ركلة جزاء مع النصر ولم يحتسبها حكم الوسط (الحنفوش) ولم ينبّه حكام الفيديو حكم الساحة وقتها بوجود ركلة جزاء ولكن نفس حكام الفيديو قاموا بتنبيه الحنفوش بوجود ركلة جزاء لصالح الشباب.
    □ وتلك سياسة المحاباة والتمييز الكريه التي يقوم حكام تقنية الفيديو بإقترافها خلال المباريات بعدم تطبيق مبدأ (العدالة) للطرفين والعودة إلى لقطات الفار في أي حالة تؤثّر على نتيجة المباراة.
    □ في مواجهة النصر والهلال بالأمس والتي كسبها الهلال بهدفين نظيفين (فوز غير مستحق) قام حكام تقنية الفار من جديد بإفساد جمال المباراة ومارسوا ذات المحاباة والتمييز بين الفريقين.
    □ تدخّل البرازيلي مايكون مدافع النصر في لقطة مع المهاجم الأرجنتيني (فيتو) فقام حكام الفار على الفور بتنبيه الحكم الأوروجوياني (كونها) بوجود ركلة جزاء مع العلم أن ذات أفراد الفار تغاضوا عن لمسة يد واضحة من قبل البليهي في شوط اللعب الاول ولم يلجأو إلى تنبيه حكم الفار.
    □ تلك التقنية أفسدت متعة مباريات كرة القدم فحتى الهدف الذي أحرزه حمد الله قام (كونها) بإلغاءه بحجّة تسلل نور الدين مرابط بسبب (ملليمترات) أصر حكم الفار على إحتسابها رغم صعوبة تمييز توقيت إخراج الكرة الفعلي من قدم (عبد الإله العمري) إلى المغربي مرابط.
    □ كاميرا بعيدة المدى وزاوية صعبة التحديد ومع ذلك تدخّل الفار على الفور لإلغاء الهدف ويبدو أن خصم النصر الأول في بطولة الدوري هذا الموسم هى تقنية الفيديو.
    □ إضافة إلى حكام تقنية الفيديو كان البرتغالي (فيتوريا) أكبر معولاً لهزيمة فريقه بعد أن هاب من المخاطرة وقام بإشراك حمد الله غير الجاهز في الحصّة الثانية ومرابط على حسب عناصر أكثر نشاطاً مثل خالد الغنام والخيبري.
    □ فشل فيتوريا في توظيف عدد كبير من العناصر الوافدة حديثاً لصفوف الأصفر وخسر أربع مباريات من أصل خمس فأصبح في المركز قبل الأخير بعد أن كان بطلاً في الموسم قبل الماضي ومنافساً أصيلاُ خلال الموسم المنصرم حتى الأمتار الأخيرة.
    □ الإبقاء على فيتوريا مضيعة زمن ومزيد من النتائج الكارثية ويبدو أن النصر سيسير على خطى الإتحاد خلال الموسمين الماضيين.
    □ حاجة أخيرة كده :: موعدنا نهائي كأس الملك بإذن الله.

    • Blogger Comments
    • Facebook Comments

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: أحمد محمد الحاج 22 س · رحيق رياضي :: الفار أفسد متعة كرة القدم Rating: 5 Reviewed By: الصادق الشايب الجيلي
    Scroll to Top