• آخر الأخبار

    الجمعة، 27 نوفمبر 2020

    كبد الحقيقة د. مزمل أبو القاسم ما أشبه الفاسد.. بالفاسد

     




    كبد الحقيقة . د. مزمل أبو القاسم

    ما أشبه الفاسد.. بالفاسد
    ‏* عاد اسم المصري الراحل عمرو فهمي إلى الظهور في المنصات الإخبارية من جديد، مع أن صاحبه فارق الحياة قبل حوالي عشرة أشهر من الآن، وكان يشغل منصب الأمين العام للاتحاد الإفريقي لكرة القدم.
    * حرَّك فهمي ساكن الأحداث داخل الاتحاد القاري، عندما اتهم رئيسه المدغشقري أحمد أحمد بالفساد، ودمغه بالحصول على رشاوي وإساءة استخدام مئات الآلاف من الدولارات.
    * وقتها تناول تقرير نشرته وكالة (رويترز) للأنباء ما جاء في الوثائق التي أرسلها عمرو فهمي إلى الفيفا" للتحقيق في مخالفات أحمد أحمد، الذي أمر أمينه العام بتحويل مبلغ عشرين ألف دولار لعدد من رؤساء الاتحادات الوطنية الإفريقية، ومن بينهم رؤساء اتحادات تونس وجزر الرأس الأخضر وتنزانيا وسيشل وموريشوس، وطالبه بإيداع المبالغ في حساباتهم الشخصية.
    * ثارت وقتها ضجة كبيرة في الصحف التنزانية التي اتهمت رئيس اتحادها بالفساد وقبول الرشوة من الكاف، ودافع الرجل عن نفسه بقوة، وأكد أنه أنفق تلك الأموال على نشاطات تخص اتحاده، ولم يصرف منها أي فلس على شخصه أو حتى مكتبه.
    * أنظروا بالله عليكم إلى عِظم الفارق بين سلوك رئيس الاتحاد التونسي وديع الجرئ ورئيس الاتحاد التنزاني من جهة، وسلوك رئيس الاتحاد السوداني كمال شداد من جهةَ أخرى!
    * رفض وديع الجريء المبلغ من فوره، وسارع إلى إخلاء ذمته منه، بتوريده في حساب الاتحاد التونسي لكرة القدم، ثم أرسل خطاباً على ورق اتحاده إلى الكاف، أخطره فيه برفضه المبلغ، لأنه يعتبره غير مستحق.
    * عندنا في السودان تم توريد مبلغ العشرين ألف دولار في حساب الاتحاد، فسهل شداد تحويله إلى زوجته في بيتها، وصرح في التلفزيون متحدياً بأنه أخذ عشرين ألفاً وسيأخذ ثمانين!
    * مع ذلك يمدحه بعض الصحافيين، ويصفونه بالطهر والنزاهة والتشدد في حفظ أموال الاتحاد!
    * من الاتهامات الموجهة إلى رئيس الكاف المطرود من منصبه بأمر الفيفا حصوله على نثريات متعددة في فترة زمنية واحدة.
    * وفقاً لتقرير نشرته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)وعززته بالمستندات، وذكرت فيه أن رئيس الكاف حصل على نثريات مضاعفة خلال الفترة من يونيو وحتى يوليو 2018، في ظل التأكيد على وجوده في مصر ثم روسيا، وحصل أحمد من الكاف على 450 دولاراً عن كل يومٍ أمضاه في روسيا أثناء المونديال، مع أن الكاف ليس له أي دور في تنظيم المونديال.
    * عندنا سافر شداد لحضور مونديال روسيا، برحلة سدد الفيفا كلفتها كاملة، بما فيها النثرية اليومية، ومع ذلك حصل شداد على نثرية دولارية من اتحاده للرحلة نفسها، وبالطبع لم يكن للاتحاد السوداني أي دور في تنظيم المونديال.
    * ما أشبه الفاسد بالفاسد!!
    * زاد شداد على ذلك أخذه نثريات دولارية من الاتحاد السوداني نظير مشاركته في كونغرس الفيفا بفرنسا، مع أن الاتحاد الدولي منحه (هو ومرافقيه) نثريات بالدولار وتحمل كامل كلفة سفرهم وإقامتهم.
    * تكررت تلك الممارسة الفاسدة ثماني مرات خلال السنوات الثلاث الماضية، بأخذه نثريات مزدوجة من الفيفا والكاف من جهة، والاتحاد السوداني من جهةٍ أخرى.
    * من المصايب التي أدين بموجبها رئيس الكاف أحمد أحمد مبادرته بإرسال بعض رؤساء الاتحادات الوطنية الإفريقية إلى العُمرة على نفقة الكاف، وقد ذكر قرن شطة، المدير الفني السابق للكاف بأن أحمد أحمد اصطحب مسيحيين إلى مكة المكرمة!
    * كذلك تم اتهام أحمد أحمد بتكبيد خزينة الكاف مبلغ 830 ألف دولار إضافية لشراء معدات عبر شركة فرنسية، بجانب اتهامه بالتحرش الجنسي بأربعة من موظفات الكاف"ك، علاوةً على انتهاك القوانين لزيادة معدل التمثيل المغربي داخل الكاف، وإنفاق أكثر من 400 ألف دولار من أموال الاتحاد الإفريقي على شراء سيارات في مصر ومدغشقر.
    * عندنا أنفق الاتحاد الذي يقوده شداد (139) ألف دولار على شراء سيارات من (الكرين) من دون عطاءات، وتمطى شداد في واحدة بلغ ثمنها (39) ألف دولار!
    * فعل ذلك مع أن زوجته ظلت تستقل سيارة مملوكة لاتحاد الكرة أكثر من عشر سنوات!
    * رائحة الفساد واحدة ومعالمه متشابهة، ووتنطبق عليه مقولة (البصل ريحتو واحدة).
    * سقط أحمد أحمد في فخ العقوبة بأمر الغرفة القضائية التابعة للجنة الأخلاقيات بالفيفا، وبقي شداد بمعزل عن العقاب (حتى اللحظة) لأنه عطَّل تكوين لجنة الأخلاقيات في اتحاده، ومن الواضح أنه فعل ذلك عامداً متعمداً، كي لا يقع في براثنها، ويعاقب بأمرها مثل المدغشقري الفاسد!
    * بقاء شداد بمعزل عن العقوبات لن يطول، ونتوقع يلحق بشبيهه أحمد أحمد قريباً، لأن الفساد ما عاد مقبولاً في ساحة كرة القدم.
    آخر الحقائق
    * الوقائع متشابهة حتى في إهدار أموال الاتحادين على معدات رياضية.
    * في الكاف ألغى أحمد أحمد صفقة مبرمة مع شركة بوما لتوريد معدات رياضية تخص بطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين (المغرب 2018)!
    * حوّل الصفقة إلى شركة تاكتيكال ستيل الفرنسية، فتكبدت خزينة الكاف مبلغاً يزيد عن المائة ألف يورو لتعويض الشركة الفرنسية.
    * لاحقاً اتضح أن مدير شركة (تاكتيكال ستيل) صديق مقرب لأحمد أحمد.
    * فِي السودان تم استيراد معدات رياضية للمنتخب بأكثر من مائة وثلاثين ألف دولار عبر شركة لا تمتلك أي سابق خبرة ولا تعاملات مع المعدات الرياضية!
    * تم ذلك بلا عطاء، وتجاوز شداد الإجراءات المتبعة في استلام المعدات وأمر مستشاره مازن أبو سن باستلامها بمعزل عن الإدارة المالية للاتحاد.
    * ما فعله أحمد أحمد يهون أمام تصرفات شداد.
    * استمتع المدغشقري بأموال الكاف منفرداً، بينما أشرك شداد زوجته في التمتع بأموال وممتلكات اتحاده.
    * حتى عقود الترحيل الخاصة بأندية الممتاز تدخل فيها الرئيس الفاسد ووقعها بنفسه من دون عطاءات.
    * ذاك عن الفساد المالي لدكتاتور الاتحاد، أما ملف الفساد الإداري فيتسع للكثير.
    * في عهده أصبح سائقه الشخصي مديراً إدارياً للمنتخب الوطني الأول.
    * وصار أحد أصدقائه منسقاً أمنياً مع أنه لا يستند إلى أي خبرات في مجال العمل الأمني.
    * اليوم (الخميس) ستجدد لجنة أوضاع اللاعبين بالاتحاد اجتماعها لمناقشة قضية لاعبي المريخ الثلاثة!
    * نجدد مطالبتنا لها بالإفصاح عن عدد وهوية اللاعبين المسجلين في كشف الهلال داخل السيستم!
    * إذا سحب الهلال عقوده مع اللاعبين الثلاثة من السيستم سيُصبِح استدعاء اللاعبين بلا طائل.
    * وإذا أبقى عليها سيُصبِح كشفه زائداً عن الرقم ثلاثين المحدد لكل ناد في الممتاز وسيتم شطب آخر ثلاثة لاعبين انضموا إلى النادي في التسجيلات الأخيرة.
    * أين المفر؟
    * لماذا ترفض اللجنة الإجابة على الأسئلة المتعلقة بعدد اللاعبين المقيدين في كشف المدعوم؟
    * أمس أقرّ أحد أعضاء لجنة تسيير الهلال بأن كشفهم يحوي (35) لاعباً!
    * لو صحَّ حديثه فتلك فضيحة وسقطة كبرى في حق اتحاد الفساد.
    * ألزموا كل الأندية بقيد ثلاثين لاعب، ومنحوا النادي المدلل خمسة (هوادة فوق البيعة).
    * لجنة اوضاع اللاعبين المتعنترة على لاعبي المريخ تتغاضى عن كشف الهلال المترهل!
    * انتهت فترة التسجيلات ولم يعد هناك مجال للسمكرة!
    * لو تم تطبيق اللائحة على المدعوم فسيتعرض آخر خمسة لاعبين دخلوا الكشف إلى الشطب!
    * قال أيه؟ لدينا حتى الثلاثين من نوفمبر لتوفيق الأوضاع!
    * فترة الانتقالات انتهت والسيستم قفل يا سيد!
    * كل اتحادات العالم تعمل بشفافية تامة، إلا الاتحاد السوداني الذي يتعامل مع كشف الهلال وكأنه يحوي أسراراً عسكرية!
    * آخر خبر: المدعوم على رأسه ريشة!!


    • Blogger Comments
    • Facebook Comments

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: كبد الحقيقة د. مزمل أبو القاسم ما أشبه الفاسد.. بالفاسد Rating: 5 Reviewed By: الصادق الشايب الجيلي
    Scroll to Top