• آخر الأخبار

    الأحد، 19 يونيو 2022

    كبد الحقيقة د . مزمل أبو القاسم مؤامرة انتقال تيري

     



    كبد الحقيقة

    د . مزمل أبو القاسم

    مؤامرة انتقال تيري


    * الطريقة التي انتقل بها اللاعب سيف الدين مالك (تيري) من المريخ إلى نادي فاركو المصري محاطة بالغموض، بعد أن ثبت بالدليل القاطع أن المجلس السابق للمريخ لم يوافق على إطلاق سراح اللاعب لفاركو، ولم يقم بإجراءات المطابقة معه.

    * الدليل أن المريخ اشتكى فاركو وتيري إلى الفيفا واتهمهما بانتهاك العقد خلال الفترة المحمية من دون سبب رياضي عادل، وكسب قضيته ونال تعويضاً من الفيفا مقداره نصف مليون دولار، تدفع بالتضامن بين فاركو وتيري، علاوةً على حرمان فاركو من ضم أي لاعب جديد لفترتي انتقالات، وإيقاف تيري أربعة أشهر.

    * ظننا أن فاركو استخرج بطاقة انتقال دولية مؤقتة للاعب بمساعدة الاتحاد المصري بعد تعذر وصول بطاقته من السودان، لكن عاطف حنفي، مدير الكرة بالنادي المصري كشف بالأمس فصول المؤامرة القبيحة، التي حيكت بليل داخل السودان، واستهدفت سلب المريخ هدافه الأول، وأفضل مهاجميه.

    https://www.facebook.com/Ahme9598

    * ذكر حنفي إنهم طلبوا البطاقة من الاتحاد السوداني، وحصلوا عليها منه، وتساءل: إذا أخطأنا في التفاوض مع اللاعب فلماذا وافق الاتحاد السوداني على إرسال بطاقة اللاعب إلينا؟

    * سؤال كبير وخطير، يثبت أن المريخ تعرض إلى مؤامرة نتنة من داخل الاتحاد الذي ينتمي إليه.

    * السؤال الذي طرحه مدير الكرة بنادي فاركو ينبغي أن يجيب عليه سامي جديد، مسئول السيستم في الاتحاد السوداني، كي يوضح لنا الكيفية التي أرسلت بها البطاقة للنادي المصري.

    * هل فعل سامي ذلك من تلقاء نفسه أم أن استجاب إلى تعليمات أتته من أحد مسئولي الاتحاد؟

    * إذا كانت الإجابة أنه فعل ذلك بنفسه فعلى المريخ أن يشكوه إلى الفيفا والاتحاد السوداني ويرفع ضده دعوى أخرى أمام القضاء السوداني، يطالبه فيها بتعويض ضخم عن الأضرار التي تكبدها بسبب فقدانه خدمات لاعب دولي، دفع فيه ستمائة وخمسين ألف دولار.

    * وإذا كانت الإجابة أنه تلقى تعليمات من مسئول في الاتحاد فينبغي على سامي أن يكشف لنا هويته، ويجب على المريخ أن يشكو من تآمر عليه إلى الفيفا والقضاء الوطني.

    * معلوم للكافة أن إجراءات الانتقال تتم بين الناديين عبر نظام مطابقة البيانات، المصطلح على تسميته بسيستم الفيفا عندنا، والمعروف اختصاراً بـ (TMS)، ومعلوم كذلك أن الاتحادات الوطنية لا تتدخل في تلك العملية، لأن كل نادٍ يمتلك صفحة في النظام واسم مستخدم وكلمة مرور تمكنه من استخدامه لإكمال عمليات الانتقال.

    * حتى الانتقالات الداخلية صارت تتم إلكترونياً بواسطة نظام المطابقة المحلي، (DTMS) من دون أن يتدخل فيها الاتحاد الوطني، الذي يكتفي بمراقبة النظام والتأكد من استخدامه بطريقة سليمة.

    * الإدانة التي تمت لنادي فاركو وتيري من غرفة فض النزاعات بالفيفا أكدت أن عملية الانتقال تمت بطريقة مخالفة للقانون، وأن فاركو شجع اللاعب على انتهاك عقده الملزم، وأن تيري خرق عقده مع المريخ فاستحق العقوبة مع ناديه الجديد.

    * الإفادة التي أتت من مدير الكرة بنادي فاركو وضعت الاتحاد السوداني في قفص الاتهام، وجعلته مطالباً بتوضيح مسببات تآمره على المريخ بإرسال بطاقة تيري لفاركو من دون موافقة ناديه.

    * بقي أن نذكر حقيقة أن تلك المخالفة الجسيمة حدثت في عهد الاتحاد السابق بقيادة شداد، ونتوقع من مجلس المريخ أن يرفع الأمر إلى الفيفا ويضعه أمام القضاء السوداني كي ينال المتورطون فيه جزاءهم العادل.

    آخر الحقائق

    * على سامي جديد أن يوضح لنا الكيفية التي أرسل بها بطاقة تيري لنادي فاركو.

    * علماً أن النادي المصري حمل الاتحاد السوداني مسئولية الخطأ الذي صاحب عملية انتقال اللاعب إليه.

    * لن تعفيه تلك المحاولة من العقوبة، لأنه مدان ومعاقب في كل الأحوال.

    * لكن من أرسلوا إليه بطاقة الانتقال من وراء ظهر المريخ ينبغي أن لا يفلتوا من العقاب.

    * لو صمت مجلس المريخ على تمييز لجنة المسابقات للهلال ببرمجة ثلاث مباريات دورية له في إستاد الهلال فلن يستحق البقاء في إدارة النادي دقيقة واحدة.

    * انحياز هذه اللجنة (المنحازة.. غير المحترمة) للهلال ينبغي أن لا يمر مرور الكرام!!

    * دافعوا عن حقوق ناديكم.. شوفوا شغلكم.. أو أدونا عرض أكتافكم.

    * لم يحقق المريخ سوى فوز وحيد (على ود نوباوي) في آخر خمس مباريات دورية.

    * السبب.. أن الفريق لعب ضد مجلسه قبل خصومه.

    * فشل المجلس في ضم أي مهاجم أجنبي عليه القيمة واكتفى بأجانب من فئة المواسير.

    * انتقى (الرخيص بي رخصتو.. وضاق مغصتو)!

    * ارتفاع الفارق إلى ثماني نقاط لمصلحة الهلال يعني أن المريخ في طريقه لفقدان لقب الدوري للمرة الثانية!

    * نصحناهم بضم مهاجم أجنبي متميز فلم يستجب.

    * طلبنا من حازم ضم وليد الشعلة الذي كان متاحاً خلال فترة الانتقالات الأخيرة فشكك في قدراته وسخر منه.

    * ها هو الشعلة يسجل في كل مباراة وينافس على لقب هداف الدوري بقوة.

    * ازداد الفريق ضعفاً بفقدانه لعدد من أميز لاعبيه الوطنيين بإصابات طفيفة، لم تحظ بالعلاج المناسب، لأن فريق المريخ ظل بلا مسئول علاج طبيعي أكثر من شهرين.

    * رئيس القطاع الرياضي لم يحضر أي مباراة لفريقه في الدوري الحالي بسبب وجوده خارج السودان.

    * الحديث نفسه ينطبق على رئيس النادي الذي تمسك باستمرار الكابتن أبو جريشة في رئاسة القطاع مع تمام علمه بأنه لا يستطيع ممارسة مهامه لبعده عن البلاد.

    * آخر خبر: ضياع لقب الدوري مسئولية حازم وأبو جريشة في المقام الأول، ومن بعدهما بقية أعضاء المجلس الذين ارتضوا القيام بدور الكومبارس.. وأجادوه!!


    عشاق احمد التش 

    مريخ الشعب

    • Blogger Comments
    • Facebook Comments

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: كبد الحقيقة د . مزمل أبو القاسم مؤامرة انتقال تيري Rating: 5 Reviewed By: الصادق الشايب الجيلي
    Scroll to Top