• آخر الأخبار

    الخميس، 2 أبريل 2020

    علي أسد: لن نعيد عقد الجمعية.. ونحن أول من قاتل لتثبيت الديمقراطية سوداكال رئيسا للمريخ.. وعلى "آدم كبير" الالتفات

    حاتم التاج يقترب من العودة للشاشة بعد إيقاف 8 أشهر ⋆ نجمة الخرطوم

    علي أسد: لن نعيد عقد الجمعية.. ونحن أول من قاتل لتثبيت الديمقراطية
    سوداكال رئيسا للمريخ.. وعلى "آدم كبير" الالتفات لمشكلات وزارته

    المكتب الإعلامي

    قال الأستاذ علي مصطفى "أسد" نائب الرئيس للشؤون الإجتماعية والثقافية والمناشط في حديثه ل"فضائية سودانية 24" عبر برنامج "حال الرياضة" في أول حديث له عقب عودته عن الإستقالة انه يتمنى ان يرفع البلاء عن الأمة السودانية من "فيروس كورونا" معلنا عن عودته للعمل ضمن منظومة مجلس إدارة نادي المريخ، ومؤكدا ان عودته أتت لمشاركة زملاؤه في مجلس الإدارة بعد الأحاديث التي ظلت تدور مؤخراً حول تضعضع المجلس مبينا أنهم في مجلس المريخ أول من عمل على تثبيت الديمقراطية و أهلية الحركة الرياضية وكشف أسد ان هنالك مجموعة من أبناء المريخ يعملون للإنقضاض على الديمقراطية والإستقرار في النادي مبينا أنهم جابهو من قبل في ظل النظام البائد هذه الخطوات الهادفة لؤاد الديمقراطية بنادي المريخ وقادرون على مجابهتها الأن في ظل حكومة الثورة وما تتمتع به من مؤسسات عدلية، وحول حديث الدكتور آدم كبير رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة المكلف بولاية الخرطوم عن عدم إعتماد السيد آدم عبدالله آدم رئيسا لنادي المريخ قال أسد انه بكل أسف ان السيد آدم كبير يتحدث عن النظم والقوانين ويفصل في قضية المريخ قبل ان تدرس المفوضية التي عينها عصر اليوم وضع الشباب والرياضة في السودان وأضاف انه كان عليه من باب إحترامهم وهو الذي ذكر انهم كفاءات ان يترك لهم أمر الحكم وتساءل أسد هل مشكلات السودان جميعها في الشباب والرياضة تجتمع بنادي المريخ مضيفا ان آدم سوداكال هو رئيس نادي المريخ بعد قرار المحكمة العليا الدائرة الإدارية التي رفضت جميع الطعون مبطلة قرار المفوضية مضيفا ان المحكمة العليا قد أوصت بتنصيبه رئيسا للنادي وأضاف متسائلاً هل لا يعترف "كبير" الذي يتحدث عن النظم والقوانين بقرار المحكمة العليا، وكشف أسد ان مجلس المريخ من قبل تعرض لضغوط لعامين ونصف العام من قبل وزارة الرياضة الولائية ووالي ولاية الخرطوم والمفوضية الولائية لهيئات الشباب والرياضة في ظل نظام العهد البائد "المتجبر والمتسلط" ولم يفلحوا رغما عن ذلك في فعل شئ للمجلس المنتخب مضيفا ماذا سيفعل "كبير" في ظل حكومة الثورة ومؤسساتها العدلية، وأستنكر أسد حديث "كبير" حول ان العضوية التي أجازت النظام الأساسي للنادي في التاسع عشر من شهر إكتوبر غير حقيقية متسائلاً هل حضر كبير الجمعية و أجاب مستدركا انه إذا كان حضوراً بداخل القاعة التي عقدت بها الجمعية ورأي بعينه الشباب الذي قاتل لإجازة النظام الأساسي لما تثنى له قول هذا الحديث مبينا ان الشباب الذين نافحوا وقاتلوا لإجازة النظام الأساسي لن يقبلوا بغير ذلك وكشف اسد ان الإتحاد السوداني لم يخاطبهم بصورة رسمية ب"بطلان" إجراءات الجمعية العمومية إنما خاطبهم يدعوهم لإعادة جمعية إجازة النظام الأساسي من باب التأكيد، وقطع أسد ان مجلس إدارة نادي المريخ لن يعيد جمعية إجازة النظام الأساسي بعد إجازته من قبل الجمعية العمومية للنادي مشيرا إلى ان حديث البروف محمد جلال مؤخرا وموضحا انه وفقا للمادة "50" من نظام الإتحاد السوداني ان اللجنة القانونية للإتحاد السوداني لكرة القدم لا يحق لها مخاطبة نادي المريخ إنما تخاطب مجلس إدارة الإتحاد السوداني وان ما قاله البروف محمد جلال ونائبه يجب أن يترجم لخطاب عبر الأمانة العامة للإتحاد، وأبان أسد ان الإتحاد به صراعات داخلية مبديا إستغرابه من حديث محمد جلال حول معاقبة النادي واردف أسد ان اي حديث عن أي عقوبات يمكن أن تطال النادي تأتي من مجلس إدارة الإتحاد السوداني وليس اللجنة القانونية ودلف أسد معقبا على حديث الدكتور آدم كبير مبينا ان اي تدخل من اي طرف سواء كان المجلس الأعلى للشباب والرياضة أو المفوضية أو إتحاد الكرة في الشأن الداخلي للنادي يعد أمرا مرفوض وان النادي يتمتع بديمقراطية وإستقلالية كاملة كاشفا في ختام حديثه عن قيام جمعية لإنتخاب اللجان العدلية ومشيرا إلى ان باب العضوية سيفتح لأعضاء النادي من أجل إكتساب العضوية لأجل عقد جمعية إنتخابية لأنتخاب مجلس إدارة جديد.


    • Blogger Comments
    • Facebook Comments

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: علي أسد: لن نعيد عقد الجمعية.. ونحن أول من قاتل لتثبيت الديمقراطية سوداكال رئيسا للمريخ.. وعلى "آدم كبير" الالتفات Rating: 5 Reviewed By: الصادق الشايب الجيلي
    Scroll to Top