• آخر الأخبار

    الأربعاء، 22 يوليو 2020

    قلم في الساحة : مامون ابو شيبة : هل كنتم تنتظرون العدالة ؟




    قلم في الساحة : مامون ابو شيبة
    هل كنتم تنتظرون العدالة من اتحاد أمانة الظلم والفساد والخراب بالمؤتمر الوطني.

    * ضحكت ساخراً عندما أطلعت على قرار لجنة المسابقات أمس باستكمال منافسة الدوري الممتاز بنظام التجميع في الخرطوم..
    * هذا القرار كتبت عنه كثيراً وأكدت أنه سينفذ رغم كل الجعجعة الفارغة والمعمعمة التي حدثت في الاسابيع الأخيرة ورغم أن الديناصور الديكتاتور شداد حاول أن يمارس عنترياته ويفرض نظام (المجموعتين) لأنني أعرف إن (شداد أسد على المريخ وأمام الهلال نعامة) وأعرف من هم أعضاء اللجنة المنظمة بل كل الاتحاد صنيعة أمانة الظلم والفساد والخراب بحزب المؤتمر الوطني البائد الذي عاث في البلاد ظلماً وخراباً وفساداً فهل كنتم تنتظرون عدلاً وأمانة ونزاهة من رجال بل (مشجعين زرق) أتى بهم حزب الظلم والفساد والخراب والدمار؟!
    * ولتأكيد إننا نعرف كل شيء عن هؤلاء الطغمة ولا نكتب من الخيال سأعيد أدناه ما كتبته سابقاً بعنوان (شداد أسد على المريخ وأمام الهلال نعامة):
    * كل ما كتبناه سابقاً عن مخطط الهلال لاكمال منافسة الدوري الممتاز المتوقف عن طريق التجميع في الخرطوم كان حقيقة وليس ادعاءات من خيالنا..
    * من مصلحة الهلال أن تكمل منافسة الدوري بأسلوب تجميع كل الفرق ال17 في الخرطوم حتى يتفادى الهلال أداء مبارياته الست النارية خارج العاصمة أمام الارسنال في شندي وأمام هلال التبلدي في الأبيض وأمام أسود الجبال في كادوقلي وأمام السلاطين والخيالة في ملعب النقعة بفاشر السلطان وأمام حي الوادي بنيالا..
    * لاسيماً إن الهلال يتقدم بثلاث نقاط على منافسه المريخ والذي لعب كل مبارياته خارج العاصمة وتبقت له مباراة واحدة فقط أمام الفلاح في عطبرة.. وكان المريخ قد تعرض لأربع هزائم خارج العاصمة أمام حي الوادي بنيالا وأمام هلال التبلدي بالأبيض وأمام الأمل في عطبرة وأمام الارسنال في شندي مما جعله يخسر 12 نقطة بسبب اللعب في الولايات ومع ذلك يتأخر بثلاث نقاط فقط عن نده الهلال الذي أدى 90% من مبارياته مرتاحاً في الخرطوم ويريد أن يكمل الدوري في الخرطوم!!
    * ويستخدم الهلال لجنة المسابقات لتنفيذ أجندته وتحقيق مصالحه لاسيماً إن هذه اللجنة أغلبها من مشجعي الهلال المتعصبين الذين أتت بهم أمانة الظلم والفساد والخراب بحزب المؤتمر الوطني البائد ضمن هذا الاتحاد الكيزاني، وبانتخابات فاسدة تم فيها استقطاب أصوات الاتحادات بشهادة منسقة نادي الهلال التي أفصحت ذات مرة في حالة غضب من الاتحاد بأن
    هذا الاتحاد أتى به الكاردينال والذي يمكنه أن يسقطه مثلما أتى به مع أمانة الفساد والخرب بحزب المؤتمر الوطني البائد!
    * من حق إدارة الهلال أن تسعى لتحقيق مصالح فريقها وأن تستغل هلالية كيزان لجنة المسابقات لتحقيق مآربها مثلما ساعدت اللجنة الهلال على أداء 90% من مبارياته في الدوري بالعاصمة.. بل وعلقت له مباراة مع هلال الفاشر كان يفترض أن تلعب بملعب النقعة ضمن مباريات الدورة الأولى ولكن لأن الهلال لا يريد السفر لدارفور فظلت اللجنة تعلق له مباراته مع الخيالة حتى جاءت الدورة الثانية ووصلت لمنتصفها بل وأدى الهلال مباراته مع الخيالة في الدورة الثانية بملعبه بأمدرمان ولا زالت مباراته مع الخيالة في الدورة الأولى معلقة!! في أحقر وأخس صور الانحياز للهلال من قبل لجنة الكيزان الزرق!!
    * كما قلنا بعد أن قرر مجلس إدارة اتحاد الكيزان استئناف النشاط بعد التوقف الطويل بسبب جائحة كورونا تم منح لجنة المسابقات الفرصة لإعداد تصورها لاكمال منافسة الدوري الممتاز وهنا وضع نادي الهلال بطيخة صيفي على بطنه وتأهب لاكمال الدوري بالتجميع في الخرطوم والهروب من مبارياته الكثيرة والصعبة في الولايات..
    * جاءت لجنة المسابقات الزرقاء تتمخطر بالمقترحين؛ أولاً اكمال المنافسة كما هي بنفس برمجتها الأولى ذهاب واياب (مقترح للفشخرة فقط) .. وثانياً اكمال المنافسة بتجميع كل الفرق ال17 في الخرطوم وهذا هو المقترح الذي يلبي طموح الهلال وكان جاهزاً لاعتماده..
    * ولكن في اجتماع لجنة المسابقات الذي حضره رئيس الاتحاد شداد ونوابه طُرحت ملاحظات على مقترح تجميع 17 فريقاً في الخرطوم ليلعبوا كلهم في ملاعب محدودة يشاركهم فيها اتحاد الخرطوم.. مع صعوبة ايجاد السكن لكل هذا العدد من الفرق بجانب ملاعب التدريبات ومع أزمة الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي وفوق كل ذلك فالخرطوم هي يؤرة وباء الكورونا في السودان!!
    * ومع هذا النقاش حول مقترح تجميع 17 فريقاً في ولاية الخرطوم (مقترح الهلال) نط شداد في الاجتماع وطرح مقترح الغاء نتائج الممتاز المتوقف واقامة منافسة بتقسيم الفرق إلى مجموعتين (نخبة وهبوط) على أن تقام المنافسة في الخرطوم وما يحاورها من مدن.. ووجد هذا المقترح قبولا..
    * ولكن عندما عادت لجنة المسابقات الزرقاء لمقرها وجدت اعتراضاً شديداً من سيدها الهلال المصر على اكمال الدوري بالتجميع في الخرطوم!!
    * استجابت لجنة المسابقات لاعتراض الهلال وقالت ان نظام المجموعتين (بتاع شداد) مجرد مقترح وليس ملزما.. ووضعت اللحنة 3 تصورات 1- اكمال المنافسة كما هي بالذهاب والاياب في كل المدن (مقترح الفشخرة الذي يأتي في صالح المريخ) 2- اكمال المنافسة بتجميع الفرق ال17 في الخرطوم (مقترح السيد الهلال).. 3- مقترح شداد بتاع المجموعتين..* ارادت اللجنة عقد اجتماع لمجلس الادارة حتى تمرر مقترح الهلال وتجاهل مقترح شداد الذي لا يلبي رغبة السيد الهلال!!
    * ولكن شداد فاجأ لجنة المسابقات بمذكرة هاجم وسخر فيها من اللجنة وأكد أن مقترحه بتاع المجموعتين تمت الموافقة عليه في اجتماعهم (القانوني) مع اللجنة وبالتالي أصبح قانونياً وملزماً!!
    * مذكرة شداد وضعت لجنة المسابقات في فتيل وهنا تحرك الهلال (الذي لا يخاف من شداد) وشرع في خطوات مواجهة مع الاتحاد بدأت بمنع لاعبي الهلال من الانضمام لتجمع المنتخب الوطني!!
    * وبالفعل تخلف لاعبو الهلال عن الالتحاق بالمنتخب يوم الجمعة وكذلك يوم السبت فأصاب الرعب الاتحاد العام والسيد برقو الذي استنجد بالكاردينال متوسلاً أن يعيد لاعبي الهلال للمنتخب.. ووافق الكاردينال ولا نستبعد بل نكاد نجزم أن تكون قد تمت صفقة في الخفاء بأن ينفذ الاتحاد مقترح اكمال الدوري بالتجميع في الخرطوم مقابل انضمام لاعبي الهلال للمنتخب..!!
    * الدكتور الديكتاتور شداد الذي يعتبر نفسه أقوى من الجميع انكسر وانبطح وانبرش أمام تحدي الهلال له بمنع لاعبيه من الانضمام للمنتخب، قام بسحب مذكرته التي يفرض فيها نظام المجموعتين.. ليتأكد إن هذا الرجل مجرد (خيال مآتة وهراش ساكت) يمكن أن يستعرض قوته أمام ناس المريخ المساكين وبكري المدينة ولكنه لا يستطيع مناطحة الهلال..
    * وقد سبق لصلاح إدريس أن أذله في قضية المجنسين.. عندما تمرد الهلال ورفض اللعب أمام نيل الحصاحيصا وقال الأرباب ساخراً فليرتدي شداد زي الحكام ويذهب إلى الحصاحيصا نحن ما جايين ما جايين!!
    * بل رفض الهلال اللعب في الدوري كله بسبب اعتباره مهزوماً في الحصاحيصا، فانبرش شداد واستنجد بناس الحكومة فكانت تلك المهزلة بتقديم استئناف نيابة عن الهلال (الرافض للاستئناف) ومن دون دفع رسوم!! حتى تتقرر إعادة مباراة الهلال ونيل الحصاحيصا وبالفعل تم ذلك في أحقر وأكبر مهزلة قانونية في تاريخ السودان!
    * أكد الهلال إنه لا يهاب الديكتاتور شداد.. فيكفي أن يكشر الهلال عن أنيابه فينكسر وينبرش وينبطح الديكتاتور شداد الحاقر بناس المريخ المساكين وبكري المدينة وبس..
    * اضحكوا على لائحة المنتخب الوطني الصارمة التي تعتبر أي لاعب يتخلف 24 ساعة فقط عن نداء المنتخب موقوفاً (تلقائياً) لثلاث مباريات تنافسية مع ناديه..
    * كلمة تلقائيا تعني لا تجوز (التحانيس) وايجاد المبررات للاعب المتخلف عن نداء المنتخب 24 ساعة..
    * لاعبو الهلال التسعة وبأمر ناديهم تخلفوا 24 ساعة ثم واصلوا التخلف 48 ساعة ويفترض أن يكون كل لاعب منهم موقوفاً (تلقائياً) لثلاث مباريات على الأقل.. ولكن هذا القانون لا ينطبق عليهم طبعاً لأنه قانون وضع خصيصاً للاعبي المريخ والأندية الأخرى الغلبانة.. ولا يسرى على لاعبي الهلال لأن الاتحاد بديكتاتوره شداد ما عنده رجالة على الهلال!!
    * الكيل بمكيالين اخلال بموازين العدالة .. والاخلال بالعدالة هو الظلم الذي يبغضه الله سبحانه وتعالى.. ونسأل الله أن يرتد هذا الظلم على نحور الظالمين..
    * مجلس المريخ لا يدافع عن حقوق ناديه ولو بكلمة احتجاج .. للأسف مجلس المريخ مجرد جثة هامدة تحت أقدام (دونكيشوت) الاتحاد شداد!! ولا حول ولا قوة إلا بالله



    • Blogger Comments
    • Facebook Comments

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: قلم في الساحة : مامون ابو شيبة : هل كنتم تنتظرون العدالة ؟ Rating: 5 Reviewed By: الصادق الشايب الجيلي
    Scroll to Top