• آخر الأخبار

    الاثنين، 30 نوفمبر 2020

    تداعيات إيهاب صالح إنه التش .. ولا ( عجب ) !

     



    تداعيات...إيهاب صالح

    إنه التش .. ولا ( عجب ) !

    * نتيجة إيجابية للحد البعيد وممتازة جدا حققها نجوم المريخ بالأمس وسط الاحراش الكونغولية الصعبة ، تعادل إيجابي مريح جدا للصفوة ومبهج جداً لانطلاقة افريقية قوية ، قياساً على مستوى اعداد وجاهزية المريخ فإن تعادل الأمس يعتبر بمثابة انتصار ساحق ، قياساً على انها اول مباراة رسمية للمدرب الجديد الفرنسي قوميز فإن ما تحقق يشكل ما هو مطلوب تماماً ، نعم لا زال التأهل في الملعب لكنه سيكون ملعبنا ، ولا زال هناك شوط ولكننا انهينا الشوط الأول متفوقين وبجدارة ، ولا زال هناك أمل للكونغولي ولكن لدينا امل يفوقه حد الثمالة ، ولا زال الكونغولي يراهن على هدافه ولكن لدينا التش الما بعرف الغش ، وبحمد الله كنت متفائلاً بصورة كبيرة تفاؤل يحيطه الحذر طبعاً بلا اسراف ، وكتبت البارحة ان هناك عدة نقاط كانت تمثل التفوق للمريخ وتقابلها أخرى تثير المخاوف ، ذكرت ان جاهزية نجوم المريخ بالمنتخب الوطني ستشكل قوة الفريق التي فقدها بغياب المعسكر الاعدادي ، وغياب المباريات الإعدادية القوية والتي يختبر فيها المدرب لاعبيه وجاهزيتهم ويكمل فيها نواقص الخانات التي فرغت بسبب الانتقالات وتداعيات ازمة ثنائي المريخ رمضان عجب ومحمد الرشيد الذان اخفقا في تقدير عواقب فعلتهما ومارسا التقاعس المتعمد هروباً من الدفاع عن شعار المريخ افريقياً ومحلياً واختارا طريق المال بلا آمال ولا رغبات في الإخلاص للشعار ، ما فعله الثنائي هو الغياب المقصود عن فرقة المريخ وفرقة الهلال في ذات الوقت ، وافسحا المجال الان للبدلاء لاحتلال مكانتيهما في التشكيلة مع ابتعاد متوقع عن المنتخب الوطني ، ما فعله الثنائي يشكل خللاً كبيراً في مسيرتهما الكروية خاصة محمد الرشيد الذي ينتظره مستقبل مشرق بعد تثبيت نفسه واظهاره امكانياته بقوة في المنافسات التي خاضها المريخ عربياً ومحلياً .
    * النتيجة الإيجابية للمريخ تمثلت ايضاً في واقع الحال الذي ذكرناه عن فريق اوثو دويو الكونغولي وقوته الضاربة على ارضه والتي جعلته في الأعوام الاخيرة يفترس المولودية الجزائري بهدفين نظيفين واقصى بطل انغولا وتعادل مع بلاتنيوم بطل زيمبابوي وسحق كمبالا سيتي اليوغندي وتأهل للمجموعات الكونفدرالية واخيراً قهر ماميلودي صن داونز الجنوب افريقي الخطير بهدفين لهدف ، نتائج قوية لاوثو دويو على ارضه جاء المريخ بالأمس واجبره على قبول هدف واجبره على إطالة عمر المباراة لأكثر مما يجب من اجل حصوله على التعادل واجبره على الانحناء قسراً قبل ان يجبره على تلقي هزيمة كبيرة باذن الله في مباراة الإياب بالسودان في يوم الجمعة الرابع من ديسمبر .
    * المريخ سيلعب بملعب الهلال ان شاء الله وتبادل المنافع بين الناديين موجود كما ان كثير من المشاكل والمناكفات موجودة ، نعم من واجبنا كاعلام ان نشدد من الأولى ونحاول التقليل من الثانية ، لكن بعض الإعلاميين ممن يدعون الوسطية الخادعة ويغشون القراء بعبارات جوفاء لا يطبقونها حتى داخل مقالاتهم هم من يؤججون هذه الصراعات ويزيدونها اشتعالاً ينافقون عياناً بياناً ، احدهم من اكبر الحاقدين على المريخ وبالتحديد على الاستاذ مزمل أبو القاسم يهرف كل يوم بما لا يعي ، هو من أشار لضرورة ان يرفض الهلال طلب المريخ باللعب في استاده وهو من يثير الفتن ضد المريخ بلا سبب ، لا ادري ماذا أصابه من مزمل لكن ما يكتبه يثير الشفقة ، أسلوب ( الردحي ) وتكرار الفقرات واستخدام عبارات مشوهة لغوياً وايحاءات مريضة لن تفيد القراء بشئ ، يجب عليه ان يدعم الهلال بطرح قوي لا بهذا الأسلوب الهزيل الذي جعله وسيجعله دائماً متأخراً عن الركب ، ومزمل بأي حال يسير !
    * لم نشاهد المباراة بالطبع لنكتشف احداثها ونستعرضها ، لكننا نثق في مصداقية ناقلي الاخبار من ادغال الكونغو ومدينة اواندو معقل اوثو دويو الكونغولي ، المريخ قدم مباراة كبيرة دلت عليها النتيجة ، لن نتحدث عن ركلات جزاء لم تحتسب فهذا ما عهدناه في التحكيم الافريقي وما عايشناه من صغرنا مما يتعرض له المريخ واندية السودان من ظلم تحكيمي مثير للغثيان ، حتى المنتخب الوطني لا يسلم من اذية حكام افريقيا وممارساتهم الفاسدة وما حدث بمباراة غانا ببعيد ، ركلات الترجيح معوضة باذن الله في السودان والاهداف الضائعة معوضة باذن الله والنصر آت لا محالة بتوفيق الله ، اسعدنا التش نجم الموسم وبريقه اللامع ، مهارة فائقة الحد وامكانيات مهولة وتخلص ومراوغات يحسد عليها ، هدف التش افرح القاعدة الجماهيرية السودانية ولم يزعجنا هدف الخصم الذي اتى بعد امتداد المباراة لدقائق طويلة مبالغ فيها ، التش اهدى الصفوة بطولة الممتاز واهداه الخبراء نجومية الموسم ومنحته الجماهير وسام التميز ، التش اهدانا هدف التأهل باذن الله وننتظر منه الكثير .
    * يقال ان الهدف كان بحذاء ذهبي بديع الصنع حديث الإصدار تم تمريره باهداء رائع من ( هيثم علي سعيد ) ومناولة في وقتها من ( احمد الكامل ) جعلت التش في وضع انفراد تام بالصفوة ، ليقدم لهم ما ارادوه ويرد الحسنة بمثلها ، شخصياً لا احبذ لقب القطب ، فهؤلاء وكثيرون غيرهم من اصدقائهم ورفاقهم في كل منصات ومجتمعات الصفوة مشجعين للمريخ يفخرون بهذه الصفة وحدها ولا يغتبطون بغيرها ، هدف التش في الذهاب اهديناه لهيثم وهدف الإياب سيكون لكمولة وزي ما بقول المثل ( التش واحد والاهداف للجميع ) .
    آخر التداعيات
    * نجوم المريخ تنتظرهم رحلة عودة قاسية من الكونغو ، لا راحة الا بعد اقصاء الكونغولي
    * الاتحاد السوداني يهنئ الهلال ويهنئ المريخ على النتائج الافريقية ، نتمنى توفير الأجواء المناسبة للفريقين وحسم القضايا المهمة ، والابتعاد عن الممارسات الفاسدة التي اضرت بالمريخ خاصة ، التهنئات مطلوبة لكن يسبقها أفعال مفيدة للاندية ، لا محاولات تضييع فرص اللاعبين بالمشاركات الافريقية بعدم اهتمام ولا مبالاة من مسئولي الاتحاد ، والا فان التهنئة تكن عبارة عن ضحك على الذقون .
    * يهنئهم باليمين ويضغط عليهم بالشمال ، وبكل قواه ، شداد لا يرى في المريخ شيئاً جميلاً ، يتجاوز سلطاته ويوقف قيد ثلاثي المريخ ويريد ان يفرض سيطرته متشدداً على المريخ فقط .
    * من تابعوا مباراة المريخ اشادوا كثيرا بالنجم وجدي واكدوا على إمكانيات كرونقو في الرواق الأيمن وتميز بيبو في الايسر .
    * المسئولون في الكونغو من رفضوا بث مباراة المريخ انقذوا قناة المريخ الفضائية من استديو غريب الشكل لا يرتقي لمستوى المريخ ابداً ، على إدارة القناة تحري الجمال في النقل والبرامج والا تظهر بمظهر يثير الانتقاد والتعجب ، وعلى من يجلسون للتحليل الفني للمباريات تجهيز انفسهم بلغة عربية سليمة ومفردات تعينهم على توضيح أفكارهم والاهتمام بالمخارج اللفظية لان استدويهاتنا التحليلية للمباريات لا تخرج من اطار الونسة نهائياً وكأنك تجلس معهم على مدرجات الاستاد ، وبعضهم يثير السخرية كاستديو قناة الملاعب ومقدمه اياه ، يجب ان نعي اننا على الفضاء الفسيح .
    * محمد الرشيد ورمضان عجب فقدا التشكيلة والجاهزية والمشاركة ومحبة الجمهور .
    * دعواتنا بالرحمة والمغفرة لكل من رحلوا بسبب الكورونا مؤخراً وغيرها ، الوباء منتشر في السودان بسبب الانفتاح الذي حدث تحت مسمى احتفالات السلام ، اجتاحت العاصمة ارتال من الجموع من كل حدب وصوب بلا توجيهات صحية ولا تدخل لوزارة الصحة او الولاية سفريات وطائرات وجماعات تدخل وتخرج بعشوائية مفرطة ، حفلات ليلية وهرج ومرج ، نحن نستضيف الكورونا بأكثر مما توقعت ، وللأسف الضحايا جلهم من الجيش الأبيض وعلماء الطب في مختلف تخصصاته .

    • Blogger Comments
    • Facebook Comments

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: تداعيات إيهاب صالح إنه التش .. ولا ( عجب ) ! Rating: 5 Reviewed By: الصادق الشايب الجيلي
    Scroll to Top