• آخر الأخبار

    الأحد، 29 نوفمبر 2020

    المريخ والمفتاح خارطة الطريق - ناصر بابكر




    المريخ والمفتاح

    خارطة الطريق - ناصر بابكر 

     

    صحيح أن الأمل العطبراوي أهدر فرصة فوز كاسح على ضيفه الزنزباري وأكتفى بفوز بهدف وحيد إلا أنه فعل الأهم في مباريات الأرض وهو الخروج م اللقاء بشباك نظيفة .. وبالأمس عاد الهلال بنتيجة مميزة بفوزه خارج الأرض ونجح في الوصول لشباك منافسه بمعقله .. واليوم سيكون المريخ مطالباً بالوصول إلى شباك أوتوهو لأن التسجيل خارج الأرض يعد من المفاتيح المهمة والرئيسية في مباريات الذهاب والإياب.

    وبالعودة لنتائج المريخ في مشاركاته الثلاث الماضية بدوري الأبطال والتي كانت تنتهي في نقطة البداية، نجد أن القاسم المشترك بين مواجهات تاون شيب البتسواني وفايبرز الأوغندي وشبيبة القبائل الجزائري هو عدم تسجيل المريخ لأهداف خارج الأرض مع إهتزاز شباكه بالسودان وهي المعادلة التي كانت تكلف المريخ غالياً في كل مرة.

    واستناداً إلى ما حدث في تلك السنوات، فإن طريق التصحيح يبدو واضحاً، وقبلها فإن التحضير النفسي والذهني يعد من المفاتيح الأساسية لأن المريخ يحتاج للتغلب على الترسبات النفسية للخروج المبكر في تلك السنوات ليبدأ رحلة مختلفة يعود عبرها بقوة للسباق الإفريقي في النسخة الحالية.

    وقبل ساعات من اللقاء، يبدو واضحاً أن إدارة المريخ لم تستفيد من أخطاء السنوات الماضية ومضت في طريق دخول السباق الإفريقي بمدرب جديد وإعداد متوسط وغيابات عديدة سيما وسط عناصر الخبرة، لذا يبقى مجلس المريخ كما هي العادة في كل المشاركات الإفريقية إبان عمر هذا المجلس أخطر على الفريق من منافسيه.

    ومع الأخذ في الاعتبار أن المريخ يواجه منافساً هو الأفضل بين الخيارات التي تواجه الأندية السودانية في هذه المرحلة بالنظر لسيطرته المطلقة على كرة الكونغو في الأعوام الثلاثة الماضية وتطوره الملحوظ في المشاركات القارية عاماً تلو الآخر إلى جانب تمتعه بإمكانات مالية وإدارية عالية، فإن مواجهة اليوم ومن بعدها الإياب تبقى محفوفة بالمخاطر ومفتوحة لكل الإحتمالات.

    لكن ثمة جوانب إيجابية يمكن للمريخ الرهان عليها أولها فرق الجاهزية (التنافسية) الكبير بين الأحمر ومنافسه الذي خاض آخر مباراة تنافسية بتاريخ (16 مارس 2020م) أي قبل أكثر من ثمانية أشهر وهي نقطة جوهرية ينبغي على المريخ استغلالها لمصلحته سيما وأن بطل السودان أنهى الموسم الماضي بمردود بدني وتكتيكي وفني مميز للغاية يسهل البناء عليه مع العمل على معالجة النقطة السلبية الأبرز التي واجهت المريخ بعد الجائحة وهي إهدار الفرص بكم هائل ولا أظننا بحاجة لتذكير بأن هذه المراحل الإقصائية تحتاج إلى تركيز عال وفعالية أمام مرمى المنافسين.

    ومن الجوانب الإيجابية كذلك أن المريخ يمتلك خيارات جيدة على مستوى كافة المراكز كما أن روح وإرادة لاعبيه ظلت تعرف تصاعداً مثيراً للإعجاب ومن الجيد أن المدرب الفرنسي الجديد ديديه غوميز وفي كل محاضراته وتصريحاته ظل يتحدث بثقة كبيرة ويزرع في لاعبيه قيمة إسم المريخ في طريقه لصناعة شخصية فريق وكاريزما تتناسب مع هذا الإسم وهي مزايا يحتاجها المريخ بشدة في لقاء اليوم مع التنويه لأن القائد أمير كمال إلى جانب روح الشباب بقيادة التش يمكن أن تساعد كثيراً في هذا الجانب دون أن ننسى تحية الإدارة التي ننتقدها في جوانب أخرى، على خطوة إصطحاب بكري المدينة مع البعثة لما له من تأثير كبير على زملاه وقدرة على تحفيزهم وشحذ هممهم وتزويدهم بالثقة.

    بالتوفيق مريخ السودان

    • Blogger Comments
    • Facebook Comments

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: المريخ والمفتاح خارطة الطريق - ناصر بابكر Rating: 5 Reviewed By: الصادق الشايب الجيلي
    Scroll to Top