• آخر الأخبار

    الأربعاء، 23 ديسمبر 2020

    رحيق رياضي :: إنيمبا يلعب بسمعة 2003 و 2004

     


    رحيق رياضي :: إنيمبا يلعب بسمعة 2003 و 2004

    □ ظل الفريق النيجيري الذي يحل ضيفاً (خفيفاً) إن شاء الله على المريخ في الثالثة من عصر اليوم بإستاد الهلال في ذهاب دور الــ 32 من دوري أبطال إفريقيا ظل يعزف على أوتار بطولتي دوري الأبطال التي حققها مرتين على التوالي في عامي 2003 و 2004 ومن ثم نال لقب كأسي السوبر الإفريقيين خلال عامي 2004 و 2005.
    □ الفيل الأزرق كما يحلو لعشّاقه ظل يروّج على صفحاته الرسمية ويتباهى ببطولتي 2003 و 2004 قبل مواجهة المريخ عصر اليوم رغم أن إنيمبا العقد الأول في الألفية الجديدة يختلف تماماً عن إنيمبا الحالي.
    □ إنيمبا النيجيري نال أول بطولة لدوري أبطال إفريقيا على حساب الإسماعيلي المصري بعد أن حقق الفوز ذهاباً بنيجيريا (2-0) وخسر إياباً (0-1)، بعدها وللعام الثاني على التوالي (2004) توّج إنيمبا بدوري أبطال إفريقيا من جديد على حساب النجم الساحلي التونسي بالخسارة في تونس بنتيجة (1-2) والفوز بنيجيريا (2-1) ثم الإحتكام إلى ركلات الجزاء التي كسبها (5-3).
    □ حقق إنيمبا كأس السوبر الإفريقي أيضاً خلال فترته الزاهية في (2004) على حساب النجم الساحلي (1-0) ومن ثم في (2005) بالفوز على قلوب الصنوبر الغاني (2-0).
    □ واصل إنيمبا رحلة تأّلّقه الإفريقي التي بدأت منذ العام (2003) خلال نسختي الأبطال (2005) و (2006) بالوصول إلى المجموعات كما بلغ نصف النهائي خلال نسختي (2008) و (2011) وطبقاً للنظام القديم فإن الوصول إلى مجموعات الأبطال خلال ذلك الوقت كان صعباً للغاية كونه يقتصر على (ثمانية) فرق فقط على عكس النظام الحالي الذي يمنح (ستة عشر فريقاً) التواجد في مرحلة المجموعات.
    □ خلال الفترة من (2009) وحتى (2017) بدأ الفريق النيجيري بالهبوط التدريجي حيث لم يشارك إفريقياً في (2009) و (2012) و (2013) و (2015) و (2017) و (2019) وغادر من دور الستة عشر للكونفدرالية في (2010) ومن الدورالأول لدوري الأبطال في (2014).
    □ وهى الفترة التي شهدت توهّج المريخ على الصعيد الإفريقي نوعاً ما بالوصول إلى مجموعات الأبطال في (2009) ونصف نهائي الكونفدرالية في (2012) ونصف نهائي دوري الأبطال في (2015) ومجموعات الأبطال في (2017).
    □ إنيمبا عاد للإستفاقة النتائجية من جديد في (2018) بالوصول إلى نصف نهائي الكونفدرالية ومن ثم بلوغ ربع النهائي في (2020) وهذا يعني أن إنيمبا الحقبة من (2003 إلى 2010) يختلف تماماً عن إنيمبا (2011 إلى 2020).
    □ صحيح أن المريخ هو الآخر ظل يغادر من الأدوار التمهيدية خلال السنوات الثلاث الماضية إلا أن الفريق النيجيري ليس بتلك الضخامة الفنية التي تصعّب على الأحمر تجاوزه والوصول إلى مرحلة المجموعات بإذن الله.
    □ فالفريق النيجيري ليس بذلك التميّز وصداه الذي إشتهر به خلال حقبة تحقيقه لبطولتي الأبطال والسوبر وبإمكان المريخ تجاوزه بإذن الله لو ترك تلك السمعة جانباً ولعب بعزيمة وإصرار للوصول إلى مرحلة المجموعات.
    □ صحيح أن ظروف الإصابات أفقدت الأحمر عنصري قلبي الدفاع صلاح نمر وحمزة داؤود مع عدم الجزم بجاهزية أمير كمال إلا أن بدلاء الأحمر سيكونوا في الموعد بإذن الله.
    □ أما غياب حلواني الكرة السودانية أحمد التش فيجب أن يكون الدافع الأكبر لنجوم المريخ لإهداءه العبور إلى مرحلة المجموعات إبتداءاً من موقعة اليوم بإذن الله.
    □ عودة بكري المدينة ستشكّل دافعاً كبيراً للاعبي الفريق فبكري أحرز (أربعة) أهداف في مرمى الفرق النيجيرية بواقع هدف أمام واري وولفز وهاتريك أمام ريفرز النيجيري في مباراة الريمونتادا الشهيرة.
    □ إنيمبا فريق أكثر من عادي في الوقت الراهن رغم إستفاقة 2018 و 2020 ولا تمنحوه أكبر من حجمه فالفريق تجاوز رحيمو البوركيني بصعوبة بالفوز ببوركينا فاسو (1-0) والتعادل بنيجيريا (1-1).
    □ حتى مشاركته الإفريقية لم تكن بوجه حق بعد إلغاء الدوري النيجيري وإعتماد رابطة المحترفين بنيجيريا على نظام (PPG) Point Per Game بتحديد متوسّط نقاط وفقاً لعدد المباريات التي لعبها كل فريق فجاءت مشاركته على حساب ريفرز النيجيري.
    □ رغم ذلك يجب أن يوزان الفريق بين الدفاع والهجوم ويحرص كل الحرص على أن لا يقبل أي هدف في مرماه.
    □ سقط الأمل بالخسارة أمام ساليتاس البوركيني وهى خسارة تؤكّد بداية الخروج للفهود الذي كنا نطمح بأن يصل إلى مراحل متقدمة في البطولة الكونفدارلية ولكن يبدو أن الإنتصار على الفريق الزنجباري الضعيف خدع الأمل.
    □ أقيمت بالأمس (ست) مباريات في الكونفدرالية و (ثلاث) مباريات في الأبطال ولم ينتصر أي فريق (داخل أرضه) وهو مؤشّر مخيف جداً.
    □ حاجة أخيرة كده :: اعبروا إنيمبا فهو فريق أكثر من عادي.



    • Blogger Comments
    • Facebook Comments

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: رحيق رياضي :: إنيمبا يلعب بسمعة 2003 و 2004 Rating: 5 Reviewed By: الصادق الشايب الجيلي
    Scroll to Top