• آخر الأخبار

    الأربعاء، 27 أبريل 2022

    ابوعاقلة اماسا زووم الإتفاق مع الأهلي كما فهمناه..!!

     


    ابوعاقلة اماسا زووم

    الإتفاق مع الأهلي كما فهمناه..!!

    * الأمر ليس كما يبدو بعد الفيديو الكارثي، فقد تابعنا الإتفاق مع النادي الأهلي وحصلنا على شرح وافي من الأطراف المسؤولة عنه وفهمنا تفاصيله على الوجه الصحيح كما أعتقد، ولكن الحق يقال، كان هنالك تباين في فهم مايجري حتى أعضاء المجلس أنفسهم، وبعضاً من المنتسبين للمريخ يعانون من عاهات فكرية تجعل فهمهم لمثل هذه القضايا في النطاق الضيق لا يتجاوز نتائج المباريات، لتكون هذه الواقعة مطابقة تماماً لما حدث قبل ٢٤ عاماً، فيما سمي بحادثة المكرمة الأميرية، تذكرون تلك الأزمة التي صنعها بعض الناس الذين هم على قيد الحياة، وطفقت صحافتنا تكتب عن مكرمة الأمير فيصل بن فهد بشكل غريب أثار استغراب الأمير نفسه رحمه الله ومن ثم السعوديين، وكان أكبر الأضرار التي خلفتها أن الخليجيين أصبحوا يخافون من الدخول في أي تعاون مع السودانيين خشية أن يساء فهمهم، ويجر عليهم سوء الفهم الكثير من الإحراجات والتشهير..!!

    * أذكركم.. عندما زار المريخ المملكة العربية السعودية منتصف التسعينات للمشاركة في بطولة دولية للصداقة على ما أذكر، فكانت هنالك مبادرة من الأمير الراحل فيصل بن فهد وهو معروف بحبه للسودانيين، فأراد أن يكرم بعثة المريخ بصفة شخصية، وبالفعل دعاهم إلى حفل عشاء في قصره قدم بعدها مكرمته، وكانت عبارة عن مبالغ مالية قدمت لأي فرد في البعثة بإسمه، كان من الطبيغي أن تمر الأحداث طبيعية إذا كان الأشخاص أبطال القصة طبيعيين ولكن.. ماذا حدث بعد ذلك؟.. قامت الدنيا ولم تقعد بسبب بعض الإداريين الذين أصروا على أن تسلم تلك المبالغ لأمانة المال وتدخل خزينة النادي على أساس أنها من حق المريخ..!، وسافر الأستاذ عصام الحاج الذي كان سكرتيراً للمجلس خصيصاً من الخرطوم إلى السعودية لينتزع مكرمة الأمير من البعثة الإدارية ويعيدها للخزينة فيما رفض آخرون المبدأ على أساس أن المكرمة شخصية وأن الأمير لو أراد الدعم للمريخ لسلمه للمسؤولين، ولكن الهدايا جاءت لكل فرد بإسمه، وقد تسبب الأمر في أزمة أسالت الكثير من المداد في الصحافة السودانية... الأمر الذي ترك أثراً سيئاً عكس وأثبت عدم حصافة الكثير من الإداريين في التعاطي مع هكذا أحداث ومن الآثار السيئة على ذلك إستقالة (اللواء) وقتها فاروق حسن محمد نور من المجلس..!

    * شخصياً كنت مهتماً بالإتفاق مع النادي الأهلي والتفاهمات التي شرع فيها رئيس النادي حازم مصطفى، وكنت متحمساً لذلك التفاهم كفكرة تتجاوز التوأمة ربما أكثر من غيري، وسبب الإهتمام ليست مباريات مجموعة أبطال أفريقيا، فقد كنت مقتنعاً بأن الفريق ينقصه الكثير في خطوطه حتى يكون مؤهلاً للمنافسة على دور أساسي في البطولة، وإكثر قناعة حتى الآن أنه يعاني نقصاً واضحاً في صفوفه، خاصة في المقدمة بعد أن فقد عدداً من نجومه الكبار بدءً من الغربال وسيف تيري وبكري بالإصابه.. ولكن مصدر إهتمامي كان لقناعتي بحاجة نادي المريخ للإستفادة من تجربة الأهلي الإدارية وهنا مربط الفرس، والحاجة تؤكدها الفوارق القائمة بين الناديين في العمل الإحترافي والتنفيذي والتنظيمي، وللأهلي إرث تأريخي بنى عليه سيطرة وسطوة على القارة السمراء ليفرض إسمه كبطل للقرن ببطولات لا نحلم بها، بينما المريخ يعاني الأمرين في أبسط مقومات الإستقرار الإداري..!!

    * كنت أرى وما زلت أن المريخ يحتاج للأهلي المصري ليقتبس من تجربته الإدارية وينقل بعض التفاصيل ولا أظن ان في الأمر حرج.. ولكن هنالك عدد ليس بالقليل من المريخاب كانت نظرتهم للتقارب ضيقة جداً بضيق الأفق الذي جعل النادي يرزح في الأزمات كل أيام السنة.. والفكرة صراحة أبعد من نتائج مباريات المجموعة.. وهي نظرة قاصرة ومحدودة.. حتى لو اكتملت لا تفيد المريخ بشيء لأن النتيجة النهائية معروفة وهاهو الأهلي الآن في نصف النهائي بينما فريقنا يواجه أهلي الخرطوم ببورتسودان.. ورحم الله أمرؤ عرف قدر نفسه..!!

    حواشي

    * كان العشم أن يستوعب أعضاء المجلس ان التقارب مع الأهلي يصب في خانة علاقات مستقبلية واستراتيجية تهدف للإستفادة من تجربته الإدارية الرائده..!!

    * لو إستفاد المريخ من أسلوب الأهلي في التعاقد مع اللاعبين كانت النتيجة ستكون الإستغناء عن مصنع المواسير التي يصدرها الوكيل أحمد عباس مع بعض إداريي النادي...

    * ما حدث من إنحراف في تفسير ذلك التقارب سيجعل كل الوطن العربي كله متخوفاً من دخول أي مجال تعاون مع نادي سوداني او مع المريخ مستقبلاً خشية من هذا التشويه والتشتيت..!!

    * في حفل العشاء الذي أقامه الأمير الراحل فيصل بن فهد لبعثة المريخ كان الاخ العزيز نادر مالك أميناً لمال إتحاد كرة القدم السوداني وممثلاً له كرئيس للبعثة، وكان أذكى من إداريي المريخ وقتها، وحينما عرض الأمير الراحل خدماته على الأتحاد كان جاهزاً فتقدم بطلب بنيان مقر الإتحاد الحالي بالخرطوم (٢)... بصمت بدون معارك واتهامات وضجيج وصراخ.. ومقر الإتحاد والأكاديمية اليوم هما أفخم منشآت كرة القدم في السودان..!!

    * ذات مرة كان رئيس بعثة المريخ للإمارات أحد كبار النادي، فأتيحت له الفرصة لمقابلة الشيخ الذي لا يظهر عادة في كل المناسبات واجتمع بالوفد الإداري وعرض خدماته، وهو يستعد ليقدم هدية تليق بنظرتهم للمريخ كنادٍ عملاق.. فما كان من ممثلنا إلا وقال: عايزين (كور).. فتساءل الرجل: إيش كور؟... فشرح له أحد المتطوعين أنه يعني (مجموعة من كرات الجلد المنفوخ).. فعادت البعثة محملة بعدد كبير منها انتهت بنهاية ذلك الموسم.. وكان بوسع الرجل أن يبني المجمع التجاري الخاص بالمريخ ويحرر النادي من (زرزرة الدائنين والمانحين).. ولكنه اكتفى بالكور...!! 

    * الطبع يغلب التطبع.. بذات طريقة المكرمة والأمير فيصل أدرنا علاقتنا مع الأهلي.. وتعرض الطرف الآخر للأضرار.. وفي نفس الوقت عرضنا سمعة المريخ لأضرار بليغة لسوء الفهم..!!

    * كان بوسع المريخ ان ينقل تجربة النادي الأهلي في العمل التنفيذي في ذات الموسم الذي تعرض فيه لخسائر فاقت عشرات الآلاف من الدولارات بسبب الأخطاء الإجرائية.. ولكن يبدو أننا (مرمي ألله) الما بترفع..!!

    * الجكومي نائب رئيس نادي المريخ إذا كان لا يعلم الفرق والمسافات بين ناديه والأهلي المصري... بذلك الوضع الذي سرد به الوقائع... فهذه كارثة..!!

    • Blogger Comments
    • Facebook Comments

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: ابوعاقلة اماسا زووم الإتفاق مع الأهلي كما فهمناه..!! Rating: 5 Reviewed By: الصادق الشايب الجيلي
    Scroll to Top